دعاء الإفطار في رمضان للصائم.. لا تتركه فهو مستجاب

دعاء الإفطار في رمضان

في هذا الشهر المبارك، يسأل الصَّائِمون عن دعاء الإفطار في رمضان. ففي ظِل السباق الكبير بين المسلمين لنيل رِضا رَبّ العالمين جلَّ وعلا، يسعى كُلّ منهم لأن يصِل إلى أعلى درجات الطاعة والعبادة والتقرّب إلى خالقه عز وجل.

فالدُعاء من أعظَم ما يتقرّب به العبد من ربه الخالق العظيم، ولا سيما في الأيام المباركة والأوقات التي نبَّه عليها القرآن الكريم والسُّنَّة النبوية المطهرة بأنها مستجابة الدعاء أو يُستحَب فيها الدعاء.

ومن تِلك الأوقات: ليلة القدر – يوم عرفة – يوم الجمعة – بين الأذان والإقامة – دعاء الصائم عند فطره .. وغيرها مما نوَّه عنه وبيَّنه الحبيب ﷺ.

دعاء الإفطار في رمضان

النبي -صلى الله عليه وسلم- كان يفطر على رطوبات، فإن لم يتيسر فعلى تمرات، فإن لم يتيسر حسى حسواتٍ من ماء.

وقد جاء عن بن عمر بإسنادٍ حسَّنه بعض أهل العلم أن الإنسان بعد -عقب ما يفطر، أي ليس قبل- يأخذ الرطب ويشرب الماء؛ وبعد أن يأكل الرطب يشرب الماء يقول “ذهب الظمأ وابتلت العروق وثبت الأجر إن شاء الله“؛ لكن لا تُقال قبل، تُقال بعد.

هذا شِبه ثابت عن الصحابي الجليل عبد الله بن عمر رضي الله تعالى عنه وعن أبيه، فبه نأخذ وبه نقول والأمر واسع.

هذا بشأن دعاء الإفطار في رمضان المبارك؛ لكن إذا دعوت بأي دعاء فإن ساعة الإفطار من ساعات الإجابة.

فالمسلم يضعف بدنه شيئًا فشيئًا طِوال يومه كلما دنت الشمس من المغيب كلما زاد ضعفه؛ والإنسان إذا كان في حالة ضعف وانكسار كان أقرب إلى الله الواحد القهار.

الله -تعالى- يقول في الآية ٨٧ من سورة الأنبياء “وذا النون إذ ذهب مغاضبا فظن أن لن نقدر عليه فنادى في الظلمات أن لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين”.

فالحالة التي كان عليها يونس، وأنه فزِع إلى الله مع ضعفه، هذا الذي كان سببًا عظيمًا في إجابة دعائه.

فكذلك المسلم الصائم، يتدرج في الضعف حتى تدنو الشمس من المغيب، عندها يفتقر إلى ربه، يدعو خالقه، يتضرَّع إلى مولاه يسأله من خيري الدنيا والآخرة.

دعاء الإفطار الصحيح

دعاء الإفطار اللهم لك صمت وعلى رزقِك أفطرتُ؛ هو الدارِج بكثرة عند الكثير من المسلمين؛ في ظِلّ سعيهم لأن يجدوا دعاء الإفطار الصحيح من السنة النبوية المطهرة؛ لكن هذا الحديث تكلم بعض العلماء في سنده لكن معناه صحيح، فأحيانًا الأشياء لا تصح سندًا لكنه تصح متنا، وبعضها يصح سندًا ويعصب قبوله متنا.

وهذا مما تكلم بعض العلماء في سنده لكن متنه صحيح.

متى يقال دعاء الإفطار

نوَّه العلماء والفقهاء على أن يقال دعاء الإفطار بعد أن يفطر الإنسان، بعد أن يأخذ الرطب أو التمرات ويشرب الماء ويرتوي؛ يحمد الله ويقول “اللهم لك صمت وعلى رزقك أفطرت”؛ ففيه نوع من الخضوع والخشوع لرب العالمين جل جلاله.

فكثيرٌ من المسلمين يعتقدون أن دعاء الصائم قبل الإفطار هو الأصح، لكن هذا خطأ؛ فكيف تقول ذهب الظمأ وابتلت العروق؟ هل بالفعل ذهب الظمأ وارتويت بالماء؟

لذلك فقد نبهنا العلماء أن وقت دعاء الإفطار في رمضان هو بعد أن تأكل بعض التمرات أو الرطب أو شرب الماء.

دعاء الصائم قبل الإفطار مستجاب

فقد روى أبو هريرة رضي الله عنه في حديث أخرجه الترمذي واللفظ له، وابن ماجه، وأحمد؛ أن رسول الله ﷺ قال: – ثلاثةٌ لا تُردُّ دعوتُهم الصَّائمُ حتَّى يُفطرَ والإمامُ العادلُ ودعوةُ المظلومِ يرفعُها اللهُ فوق الغمامِ وتُفتَّحُ لها أبوابَ السَّماءِ ويقولُ الرَّبُّ وعزَّتي لأنصُرنَّك ولو بعد حينٍ.

فدَلّ ذلك على عِظَم الدعاء في هذا التوقيت؛ وأن دعاء الصائم قبل الإفطار مستجاب.

أضف تعليق