خصائص الشعر العمودي وكبار شعراؤه

خصائص الشعر العمودي وكبار شعراؤه

أتريدون معرفة سبب الازدحام الشديد في مجالس الشعر، ولكن هذا هو المعتاد، فما أن يعرف محبو الشعر العمودي بإقامة بمجلس ألقي فيه الشعر حتى يتوافد الجميع من كل مكان فلا يبقى مكان داخل الخيمة.

لَو كُنتَ تَعلَمُ ما أَقولُ عَذَرتَني
أَو كُنتَ تَعلَمُ ما تَقولُ عَذَلتُكا

لِكِن جَهِلتَ مَقالَتي فَعَذَلتَني
وَعَلِمتُ أَنَّكَ جاهِلٌ فَعَذَرتُكا

الشعر العمودي وخصائصه

الشعر العمودي هو أساس الشعر العربي، وهو أقدم أنواع الشعر، وهو واحد من أهم مراجع اللغة العربية بعد القرآن الكريم والحديث الشريف.

فالشعر العربي يكتب باللغة العربية الفصحى وموزون ويعتمد على قواعد معينة. ومن وضع هذه القواعد في علم العروض هو الخليل بن أحمد الفراهيدي.

فالشعر العمودي يتكون من مجموعة أبيات شعرية، وكل بيت له شطران؛

  • الأول: يعرفُ بالصدر.
  • الشاطر الثاني يعرفُ بالعجز.

 لَو كُنتَ تَعلَمُ ما أَقولُ عَذَرتَني (صدر) … أَو كُنتَ تَعلَمُ ما تَقولُ عَذَلتُكا (عجز)

ولأن الفراهيدي كان عبقري زمانه، لذا فقد وضع الشعر العربي على أربعة أسس بعد النية والقصد بالطبع وهي؛

  • الوزن.
  • القافية.
  • اللفظ.
  • المعنى.

الوزن في الشعر العمودي

بالطبع لم ينسَ الفراهيدي أن يكون الشعر العربي بوزن محبب إلى الأذن، ويحافظ على أصالته، ويؤثر في من يسمعه بالإيقاع والمعاني والصور والأخيلة.

البحور الشعرية الستة عشر

وكل الشعراء اعتمدوا على واحدٍ أو اثنين من البحور الشعرية الستة عشر التي وضعها الخليل بن أحمد، أو التي وضع منها خمسة عشر ووضع أحد تلاميذه البحر السادس عشر، وهي كالآتي:

  • المتدارك.
  • الوافر.
  • المُجتث.
  • المضارع.
  • الخفيف.
  • الكامل.
  • المنسرح.
  • السريع.
  • الرجز.
  • الهزج.
  • الرمل.
  • المُقتضب.
  • المديد.
  • الطويل.
  • البسيط.
  • المتقارب.

والشعر يحتاج لهذه البحور لتوحيد وزن القصيدة، وهو ما يميز الشعر العربي.

القافية في الشعر العمودي

والقافية هي من آخر ساكن في البيت إلى أقرب ساكن يليه مع المتحرك الذي قبله، فمثلاً تنتهي القصيدة كلها بحرف السين أو الميم وتعرف القصيدة أحياناً باسمِ قافيتها مثل؛ نونية ابن زيدون، أو سينية البحتري.

ولكن هل تتصورون أن الشعر العمودي يتميز بالوزن والقافية فحسب بالطبع لا فما زال هناك الكثير.

اللفظ في الشعر العمودي

أي قصيدة للشعر العمودي بالطبع لن تخلو من المصطلحات والمفردات العربية، والصور الشعرية المتعددة، والتشبيهات والاستعارة والكناية، وأساليب البلاغة المتعددة.

ولهذا ستجدون قصائد الشعر العمودي جميعها مكتوبة بلغة عربية فصيحة، فالشعر العمودي يختار ألفاظ القصيدة بعناية شديدة حتى تكون مناسبة لموضوع القصيدة سواء أكان مدحاً أم ذماً أم غيرهما من الموضوعات.

ولا ينسى الشاعر الحالة الشعورية التي تريد القصيدة توصيلها للمستمع.

المعنى في الشعر العمودي

نعتقد أننا وصلنا إلى أعلى الهرم نقصدُ إلى المعنى، فبالرغم من أنكم قد تجدون القصيدة تحتوي أبياتِ مدحٍ ثم ذم ثم رثاء لكنكم سترون العبقرية في أن الشاعر ينتقل من موضوع إلى آخر بسلاسة رائعة.

والأكثر روعة أنه يحافظ على ترابط أبيات القصيدة في أفكارها ومضمونها.

العاطفة في الشعر العمودي

وبالطبع لم ننسى العاطفة في الشعر العمودي، ستجدون أبيات الشعر العمودي مليئة بالعاطفة.

شعراء الشعر العمودي

في الحقيقة لم يكن الخليل بن أحمد الوحيد البارع في الشعر العمودي، ولكن هناك الكثير من كبار الشعراء مثل؛

وغيرهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: