حملة Go Red للتوعية بمرض القلب عند النساء

صورة , أمراض القلب , حملة Go Red
أمراض القلب

يتم تنظيم حملة Go Red في المراكز التجارية المشهورة، ومجموعة ماجد الفطيم هي الراعية لهذه الحملة والمنفذة لها داخل مراكزها التسويقية.

مرض القلب يحصد أكبر نسبة من أرواح النساء سنويًا، وللحد من هذا المرض أطلقت الجمعية الأمريكية للقلب حملة منذ عشرة أعوام، لتشمل ثلاثين دولة لحد الساعة، ومن خلال حملة Go Red تم إنقاذ أكثر من ستمائة وسبعة وعشرين ألف امرأة، ومازالت حملة Go Red مستمرة في العالم العربي”.

ليس رداءًا أحمر إنه إنذارٌ بالخطر، كان ذلك شعار حملة التوعية التي تنظمها جمعية القلب الأمريكية في مراكز ماجد الفطيم للتسوق للعام الخامس على التوالي، والتي تشمل هذه السنة خمس دول سيتم فيها فحص السيدات وإعطائهن النصائح والإرشادات.

تشير الإحصائيات إلى أن مرض القلب هو القاتل رقم 1 للنساء، إذ يودي بحياة امرأة من بين كل ثلاث نساء، ويقتل واحدة كل دقيقة تقريبًا، وتؤكد الدراسات أنه يوجد لدى تسعين بالمائة من النساء عامل واحد أو أكثر من عوامل خطورة الإصابة بمرض القلب، وهو ما يستدعي القيام بالفحوصات الدورية لكشف تلك الأمراض في بداياتها ليسهل السيطرة عليها.

تتسبب أمراض القلب والسكتات الدماغية بوفيات أكبر لدى النساء من تلك التي تسببها أمراض السرطان والسل والإيدز والملاريا مجتمعةً، وهو ما حفز جمعية القلب الأمريكية لإطلاق حملتها Go Red عام 2004 م، والتي انضمت لها حتى الآن ثلاثون دولة.

ما هي حملة Go Red والهدف الأساسي منها؟

قالت دكتور/ زهراء الهلالي” مديرة إقليمية بجمعية القلب الأمريكية لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.
حملة Go Red For Women هي حملة توعوية للنساء من أمراض القلب، وهدفها توعية النساء لأنهن أكثر عُرضة من الرجال للإصابة بأمراض القلب، خاصةً وأنه القاتل رقم 1 لدى النساء، وبالتالي يجب التنبه لأمراض القلب وأعراضها ومضاعفاتها.

ما هي أبرز الدول والمناطق التي نُظمت فيها هذه الحملة؟

تنظم مجموعة ماجد الفطيم حملة Go Red في دولة الإمارات العربية منذ خمسة سنوات، وانطلقت حملة Go Red منذ العام الماضي إلى خارج دولة الإمارات لتشمل أربعة دول عربية أخرى هي مصر والبحرين وعمان ولبنان. وسبب التركيز على هذه الدول الخمس مبدئيًا هو إمتلاك مجموعة ماجد الفطيم مراكز تسوق في هذه الدول الخمس العربية بإجمالي ثلاثة عشر مركز تسوقي. ونأمل في أن تتوسع حملة Go Red لتشمل كل البلاد العربية قريبًا.

ما هي آلية عمل الحملة؟ وكيف يتم توعية النساء تجاه أمراض القلب؟

تتواجد حملة Go Red في مراكز التسوق المذكورة لمدة يومين أسبوعيًا هما أيام العطلات الأسبوعية الرسمية الجمعة والسبت، منذ الساعة العاشرة صباحًا وحتى السابعة مساءًا، حيث يقوم أطباء حملة Go Red بفحص ثلاثمائة امرأة في اليوم الواحد من كل الجنسيات، بإجمالي ستمائة امرأة في نهاية أيام الحملة.

وتبدأ المرأة في ملء إستمارة التسجيل بتدوين بيناتها، والرد على مجموعة من الأسئلة المتعلقة بالتاريخ المرضي لأسرتها مع أمراض القلب والأمراض المزمنة الأخرى، وتوضيح ممارستها لبعض العادات الصحية المرتبطة بأمراض القلب كالتدخين وغيره.

ثم يقوم طاقم التمريض بفحص أولي لكتلة جسم المرأة من خلال قياس الوزن والطول، ثم يُقاس لها ضغط الدم والسكري والكوليسترول.

وبعد هذه الفحوصات الأولية تتوجه المرأة إلى طبيب الحملة المختص، ليبدأ في توقيع الكشف الطبي عليها، ومن خلال ما بحوذته من بيانات وفحوصات ونتائج للكشف يبدأ في توضيح الإرشادات الصحية والغذائية وكذلك الإجراءات الوقائية اللازم على المرأة إتباعها والتنبه إليها للوقاية من الإصابة المستقبلية بأحد أمراض القلب.

وأضيف إلى برنامج حملة Go Red هذا العام تدريب أهل السيدة كزوجها وأبناءها الحاضرين معها إلى مركز حملة Go Red بمركز التسوق على خطوات الإنعاش القلبي الرئوي، بالتزامن مع إجراء الكشف الطبي لها، لأن أكثر من 80% من حالات الطواريء القلبية تحدث في المنزل، من هنا نشأت فكرة تدريب أهل المرأة على هذه الإسعافات الأولية للحد من الخطورة الصحية عليها لحين نقلها إلى المستشفى.

من خلال التعامل المباشر مع المرأة العربية أثناء الحملة، ما درجة الوعي بخطورة أمراض القلب عندهن؟

حقيقةً تعتبر نسبة الوعي الصحي بأعراض ومخاطر أمراض القلب ضئيلة جدًا عند المرأة العربية، حيث أن غالبيتهن يتفاجأن بنتائج الفحوصات والكشف الطبي، إلى جانب أن غالبية السيدات لا يفضلن عمل الفحوصات الدورية كإجراء وقائي يفيد في الكشف المبكر عن أية عوامل مسببة لأمراض القلب، فمعظمهن لا يلجأن إلى إتمام هذه الفحوصات إلا عند التعب الشديد أو بعد توغل المرض في أجسامهن ووصوله إلى مراحل متقدمة.

من هنا كان الهدف الأساسي للحملة هو التركيز على زيادة الوعي عند هؤلاء النساء، وحثهن على إتمام هذه الفحوصات البسيطة بشكل دوري للوقاية من الإصابة أو للكشف المبكر عنها حال وجود العوامل المسببة لها.

هل توجد فاعليات أخرى للحملة بجانب الكشف الطبي على النساء؟

الكشف الطبي على النساء بالآلية المذكورة يكون في شهر مايو من كل عام، أما باقي العام لا تنقطع الحملة عن ممارسة الفاعليات التثقيفية والصحية الهادفة إلى تعزيز ونشر الوعي لأكبر عدد من النساء من مواطني الدول المشاركة في الحملة.

فكثيرٌ هو التعاون بين وزارات الصحة في البلدان المشاركة وبين حملة Go Red في عقد الندوات والجلسات النقاشية في المستشفيات والمراكز البحثية التابعة لهذه الوزارات، كما تقوم حملة Go Red بتوزيع العديد من النشرات والكتيبات التوعوية على الهيئات والمراكز الصحية خلال العام، بل ويمتد توزيع النشرات والدوريات الإرشادية إلى الدول الغير مشاركة بالحملة أيضًا كأداة من أدوات زيادة الوعي عند مواطني هذه الدول من النساء.

ما هي الخطط المستقبلية للحملة؟

توضع الآن خطط مستقبلية منوط بها المساعدة العلاجية الكاملة للنساء اللاتي تبينت إصابتهن- أو وجود إحتمالية مستقبلية لإصابتهن – خلال الكشف الطبي في أيام الحملة، وذلك من خلال تصميم قاعدة بيانات رئيسية يتم من خلالها متابعة هؤلاء النساء طبيًا وعلاجيًا حتى الوصول بهن إلى مراحل الشفاء التام.

حيث سيتم ربط هؤلاء المرضى من النساء بطبيب متخصص في أمراض القلب وكذلك بأخصائي تغذية لوضع برنامج علاجي متكامل دوائيًا وغذائيًا للوصول بهن إلى نتائج الشفاء المرجوة، وكل ذلك بالمجان.

ما أهم أنشطة الجمعية الأمريكية للقلب على مستوى العالم؟

تعتبر من أبرز وأقدم أنشطة الجمعية الأمريكية للقلب هي حملة Go Red For Women، حيث أنها بدأت منذ عشر سنوات في الولايات المتحدة الأمريكية، ثم امتدت إلى خارجها حتى شملت اليوم أكثر من ثلاثين دولة على مستوى العالم.

إلى جانب مجموعات مكثفة أخرى من الحملات التوعوية والأنشطة التثقيفية والصحية والتي يتركز غالبيتها في الداخل الأمريكي.

كما تقوم الجمعية في أمريكا وخارجها وخاصةً في دولنا العربية بإعتماد المستشفيات والقطاعات الطبية، وكذلك القطاعات الغير طبية التي يمكن لها تقديم برامج الإسعافات الأولية والإنعاش الرئوي للمجتمع. إلى جانب البرامج التدريبة المتخصصة التي تنفذها الجمعية لتأهيل الطواقم الطبية ورفع كفاءتها.

ومن خلال برامج الجمعية المعتمدة والمتخصصة في أمراض القلب أصبح لدينا أكثر من مائة وسبعين مركز دولي معتمد منتشرة في الدول العربية كلها من خلال إتفاقيات تعاون مشتركة، وهي مراكز قادرة على تنفيذ برامج الجمعية وتدريب الطواقم الطبية التابعة للدولة عليها.

ما مدى تفاعل النساء مع الحملة؟

في البداية كان النساء يُحجمن عن المشاركة في الحملة، وكان ينتابهن مشاعر مختلطة من التخوف والقلق من مجرد عرض فكرة إجراء الفحص الطبي لأمراض القلب، وبمرور الوقت امتلك الكثير منهن الشجاعة لإجراء الفحص، بل وأصبحن يندمجن مع الطبيب في شرح حالتهن الصحية واستبيان بعض الإجراءات الوقائية التي يسردها لهن الطبيب، ولجأ بعضهن إلى مهاتفة أصدقائهن وأسرهن تلفونيًا للحث على القدوم إلى مركز التسوق وإجراء الفحوصات والإستفادة من المعلومات الصحية التي يقدمها أطباء الحملة.

ويمكننا القول بأن تجاوب النساء رائع جدًا مع حملة Go Red ولم يكن متوقع، واتضح هذا جليًا من حجم الدعوات التي يتلقاها مسؤولي الحملة من الجامعات والمدارس والأندية لتنفيذ الحملة فيها.

أضف تعليق