ما حكم شهادة مربي الحمام؟

وجدنا أن هذا السؤال يشغل بال البَعض؛ وهو؛ ما حكم شهادة مربي الحمام؟ وعمومًا فلا حرج في الاستفسار عمَّا يدور في قلب المؤمن من مسائل وأمور قد تفيده معرفتها في حياته الدنيا والآخرة.

ما حكم شهادة مربي الحمام؟

حكم شهادة مربي الحمام

اعلم أن تربية الحمام في حد ذاتها لا حرج فيها؛ لأن تربيته مما يباح فعله، وما ذكره أهل العلم في مسألة الشهادة فهو خاص بمن يلعب بالحمام ويكثر اللعب به لأن ذلك مخل بالمروءة في ذلك العصر.

قال الشيخ الحطاب في مواهب الجليل في شرح مختصر خليل عند قوله: (بترك غير لائق من حمام): قال في التوضيح عن ابن محرز: “الإدمان على لعب الحمام والشطرنج جرحة وإن لم يقامر عليها”.

وفي سنن ابن ماجه: عن أبي هريرة، أن النبي -صلى الله عليه وسلم- رأى رجلا يتبع حمامة فقال: «‌شيطان ‌يتبع ‌شيطانة». والله تعالى أعلم.

ليكُن في عِلمك

واعلم -يرحمك الله- أننا قد رأينا من يطلب العلم وليس له ذكر وورد، كيف أنه بعد فترة يصاب بالغرور وبالعجب وبالعجرفة وبالتعالي على عباد الله.

أما ذكر الله فأنه يؤدب النفس ويُهذِّبها، لأن الله -عز وجل- يقول في الحديث القدسي: أنا جليس من ذكرني.

فبالله عليكم من يجالس الله -عز وجل- كيف تكون نفسه؟ هل يبقى له نفس؟ أم أنها تضمحل؟

لذلك رأينا ساداتنا العلماء الذين لهم أوراد وأذكار ورأينا بعض العلماء الذين هم علماء ولكن ليس لهم أوراد وأذكار الفرق كبير وكبير جدًا.

فنصيحتي لإخواني طلاب العلم أن يكون لهم قسم من وقتهم لطلب العلم الشرعي وقسم لذكر الله -عز وجل- يوميًا وإن قل.

أيضًا هنا: ما حكم من جامع زوجته ونام ولم يغتسل؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: