free counter

مناطق حقن البوتوكس والفيلر في الوجه ومضاعفات كل منهما

البوتوكس والفيلر

لقد أصبحت حقن البوتوكس والفيلر من الأشياء المنتشرة بكثرة خلال فترتنا الحالية بين جميع الاشخاص، وهذا ما نتج عنه الكثير من المضاعفات والأضرار الخطيرة نتيجة سوء الاستخدام، أو نتيجة الحقن بجرعات خاطئة، أو الحقن بطريقة خاطئة، أو الحقن لدى شخص غير مختص.

لذلك يجب أخذ الاحتياطات الكاملة قبل إجراء هذه العمليات، والتأكد أن الشخص الذي يقوم بها هو طبيب مختص، كما يجب التأكد من نوعية المواد المستخدمة في الحقن ودراستها جيدًا، وذلك منعًا لحدوث مضاعفات خطيرة يصعب علاجها في معظم الأحيان.

مناطق حقن البوتوكس والفيلر في الوجه

تقول الدكتورة “مروة النداوي”، طبيبة التجميل الغير جراحي، أن مجال التجميل الغير جراحي يعتبر مجال آمن نوعًا ما، ولكن كثرة انتشاره أدت إلى ظهور بعض المضاعفات الجديدة التي لم تكن موجودة.

وتابعت: يعتبر البوتوكس هو بروتين مرخي عضل، ويتم حقنه في المناطق المراد علاج التجاعيد التعبيرية فيها، إضافة إلى استخداماته الأخرى لعلاج كثرة التعرق والشقيقة والعصبية، كما يستخدم في علاج الحَول والكثير من العلاجات الأخرى.

أما بالنسبة للفيلر فإنه يتم حقنه في المناطق التي بها نقص في البوليوم، أو في حالة التجاعيد الناتجة عن تكسر الكولاجين، ويتم حقنه في الطبقات السطحية تحت التجاعيد وذلك لتقليل مظهر التجاعيد.

والجدير بالذكر أن المضاعفات الجانبية التي تنتج عن الفيلر تعتبر أخطر من المضاعفات الجانبية للبوتوكس.

وأضافت أن هناك الكثير من التصرفات الخاطئة التي تسبب أضرار ومضاعفات للحقت؛ فإذا تم الضغط على البوتوكس في أول ست ساعات من الحقن يحدث تحرك للبوتوكس وقد يؤدي إلى حدوث هبوط في الجفن.

وبشكل عام فإن الأخطاء الناتجة عن الحقن التجميلي تكون بسبب عدة أشياء رئيسية:

  • طريقة حقن خاطئة (هذا السبب هو الأكثر شيوعًا).
  • كمية المادة المحقونة غير مناسبة.
  • الخطأ في نوعية المادة المستخدمة.
  • عدم التزام المريض بالتعليمات ما بعد الحقن.

كما تقول د.”مروة”، هناك مناطق في الوجه تسمى “مناطق الخطر”، والتي تكون عادة في مناطق الجبين، والمنطقة القريبة من العين، ومنطقة الأنف، ومنطقة الخطين حول الفم (الحقن الخطأ في هذه المنطقة يؤدي إلى فقدان البصر).

لذلك تنصح الدكتورة بعدم اللجوء لأي شخص لعمل حقن بوتوكس أو فيلر، ولكن يجب التأكد أن هذا الشخص هو شخص متمكن من تشريح مناطق الوجه والأوعية الدموية الموجودة؛ فوصول البوتوكس إلى الأوعية الدموية قد يسبب تآكل في الجلد، أو قد يؤدي إلى فقدان البصر.

الأشخاص الأكثر كفاءة للقيام بعمليات حقن البوتوكس والفيلر

أردفت د. “النداوي”، أن أطباء التجميل والجلدية هم أكثر الأشخاص مناسبة للقيام بعمليات الحقن، وأضافت الدكتورة أن هناك جزء من أطباء الأسنان يمكنهم أيضًا إجراء هذه العمليات.

ولكن إذا كان الشخص ليس له أي علاقة بهذا المجال فإنه من الخطورة أن يقوم بإجراء هذه العمليات.

تنصح د. “مروة” بضرورة طلب استشارة طبية والتعرف على أسماء وأنواع مواد الحقن أولًا قبل إجراء أي عمليات حقن سواء كانت بوتوكس أو فيلر أو خيوط الوجه، كما يجب التأكد من أن هذه المواد آمنة تمامًا وتم التصريح بها.

وتؤكد د. “النداوي” أن الفيلر له الكثير من المضاعفات الخطيرة، وليس جميع هذه المضاعفات يمكن التخلص منها، ولذلك إجراء هذه العمليات لدى طبيب مختص يعتبر أفضل للتقليل من نسب حدوث المضاعفات، وحتى في حالة حدوث مضاعفات فإن الطبيب المختص يمكنه التصرف في أسرع وقت وإنقاذ الحالة.

أضف تعليق

تابعنا على فيس بوك ليصلك كل جديد -