أسباب ظهور حبوب الشباب وهل هي حِكْرًا على الشباب فقط

أسباب ظهور حبوب الشباب

حب الشباب من أكثر الأمراض الجلدية شيوعا خاصة فى مرحلة المراهقة وهي مصدر ازعاج يومي لاصحابها، فما أن تلبث بالاختفاء تظهر أخرى غيرُها، ويمكن أن يعاني الناس من كل الفئات العمرية منها بسبب التغيرات الهرمونية.

فكيف يمكن معالجة هذه المشكلة، وما أسبابها وهل هي حِكْر فقط على الشباب، سنتعرف على كل ذلك في هذا المقال فتابعنا عزيزي القارئ.

هل حب الشباب حكرا على الشباب؟

تقول “د. منار العزيزي” أختصاصية الأمراض الجلدية وتجميل البشرة: يسمى حب الشباب بهذا الاسم، وهو اسم خاطئ، لأنه أيضاً يصيب الفئات العمرية المتقدمة، ولكن أول ملاحظته كانت في سن الشباب، لذلك سمي بحب الشباب، فهناك حالات حبوب شباب في سن الثلاثين والأربعين والخمسين، والستين أيضاً.

وعند فحص المريض يجب معرفة ما إذا كان مصاباً بحب الشباب من قبل، أي عند سن البلوغ، فالتغيرات الهرمونية في سن البلوغ، هي التي تسبب حب الشباب، وفي حالات يحدث حَبّ الشباب في مرحلة متقدمة من العمر سواء كان رجلاً أم إمرأة، ولم يصيب به من قبل في مرحلة البلوغ، وغالباً ما تظهر عند بداية الـ٣٠ عاماً فما فوق، فيمكن لحب الشباب أن يصيب الإنسان في أي عمر.

أسباب ظهور حب الشباب

أسباب ظهور حب الشباب هو الجين الوراثي، مثل الأمراض الأخرى الوراثية مثل حصوات الكلى أو المرارة، فحب الشباب عبارة عن جين، وحتى الآن لم يستطيع الطب معالجة الجينات، وإلا كنا تخلصنا من أمراض عدة، وإنما نعالج عرض الجين، وبالتالي يظل الجين معنا مدى الحياة، ويمكن أن ينشط تحت ظروف معينة، ويسبب حبوب الشباب.

وعلاج الجين ليس موجوداً بعد، ولكن يمكننا معالجة العرض، وللأسف لا يوجد علاج لحبوب الشباب ولكن يوجد ما يسمى الكونترول أو السيطرة على حبوب الشباب، ولا يجب أخذ أي دواء لمعالجة حب الشباب دون الرجوع للطبيب.

وبما أن حب الشباب عبارة عن جين فهو يتأثر بالبيئة، والهرمونات، فإذا وجدنا بعض المرضى يتناولون علاجات ضد السكري أو ضد ارتفاع ضغط الدم، أو أمراض الكلى، أو أمراض الكبد، فكل هذه العلاجات تتسبب في حدوث حب الشباب.

كذلك الرياضيين الذين يتناولون بعض الهرمونات أو الفيتامينات، لتكبير العضلات، تسبب لهم هذه الأدوية ظهور حب الشباب أو يعانون من البشرة الدهنية، أو تغير لون البشرة.

ويُمكِن تلخيص أسباب حب الشباب عند الكبار فيما يلي:

  • النظام الغذائي غير الصحي.
  • العوامل الوراثية.
  • التغيرات الهرمونية.
  • بعض الأدوية.
  • بعض مستحضرات التجميل.
  • تناول المنشطات عند الرياضيين.
  • بعض الأمراض الداخلية.
  • الضغوط العصبية والتوتر.

وحبوب الشباب لم تعني بالضرورة ظهور حب صغير، وإنما يمكن أن يكون بعض القشور، أو الزيوت الشديدة التي تفرزها البشرة سواء كانت في الوجه أو الشعر، ويمكن أن تظهر حبوب في مقدمة الظهر أو في منطقة الصدر، وقد تظهر أيضاً في المناطق الحساسة، أو في بعض المناطق الأخرى من الجسم.

هل تتطور حبوب الشباب وتصبح ندوباً؟

ما زلنا نوصي بعلاج جذور المرض ذاتها، فحبوب الشباب تظهر على شكل بقع وقشور وتكون كالآتي:

  • حبوب بسيطة.
  • حبوب متوسطة.
  • حبوب شديدة: قد تمنع المصاب من الذهاب إلى العمل، أو ممارسة أي نشاطات إجتماعية.

وفي هذه الحالة يجب زيادرة طبيب الجلدية الذي يحدد العلاج المناسب لحالة المريض، هل يحتاج علاجاً عن طريق الفم، أو تحتاج فقط مجموعة من الكريمات والغسولات، وأحياناً يتم استخدام الإثنين معاً، وأحياناً أخرى يتم اللجوء إلى العلاجات الهرمونية لتنظيم الهرمونات، خصوصاً في بعض الأمراض مثل تكيس المبايض عند السيدات، وبالتعاون مع طبيب النسائية، يمكن تنظيم الهرمونات لدى المرأة التي تعاني من حبوب الشباب.

وأحياناً يمكن اللجوء إلى بعض التقشيرات الكميائية، والليزر، فلا يجب على المريض الاستعانة بالصيدلي في علاج حبوب الشباب، ولكن عليه التوجه إلى طبيب الجلدية مباشرة.

وأكبر خطأ يتم هو أن المريض يقشر الحبوب أو يتدخل فيها وخاصة عند مشاهدة التلفزيون، ظناً منه أنه بهذه الطريقة يمكن التخلص من حبوب الشباب.

ولكن الحبة هي عبارة عن نشاط في الغدة الدهنية تحت الجلد، فالمرضى الذين يقشرون هذه الحبة سواء كانوا من صغار السن أو الكبار أيضاً، يمكن أن تنفجر الحبة تحت سطح الجلد، فيحدث التهاب بكتيري، يؤدي إلى حدوث بعض الخراجات، أو الإلتهابات المتقيحة، فيجب على المرضى عدم اتباع هذه العادات السيئة، والإبتعاد عن الحبة تماماً وعدم ملامستها.

هل لحبوب الشباب دورة زمنية محددة؟

تابعت “د. العزيزي” يبدأ حب الشباب في سن البلوغ، وأحياناً لا نراها في سن البلوغ ولكن في مراحل متقدمة من العمر، وهذا الجين يتأثر بالبيئة، بمعنى أنه يتأثر بما يلي:

  • الضغط أو التوتر.
  • ضغط العمل.
  • قبل الدورة الشهرية.
  • قبل الإمتحانات أو الاختبارات.
  • قبل الاستعداد لشيء معين.
  • عند تناول بعض الأدوية.
  • عند حدوث بعض الأمراض: مثل تكيس المبايض.

ويجب فحص هذه الحبوب وعلاجها، لأنها قد تعكس مرضاً داخلياً، فهي ليست فقط حبوب تظهر على الجلد.

فحينما تظهر حبوب الشباب، نأخذ العلاج المناسب، وقد تختفي لمدة ٦ أشهر أو سنة ويمكن أن تصل المدة إلى ٣ سنوات، أو أكثر، وربما لا نراها مدى الحياة، فقد تتحسن أثناء الحمل أو تسوء، فمع الأسف لا نعلم ما هي طبيعة المريض.

ولكن يجب علينا مراجعة طبيب الجلدية والاستخدام الجيد لمستحضرات التجميل.

واقرأ هُنا فضلًا أسماء أدوية حب الشباب المتوفرة بالصيدليات

أفضل طريقة للتخلص من البثور السوداء على الوجه

عندما نلاحظ أي حبوب تظهر على الوجه، يجب التوجه إلى طبيب الجلدية، وينصح طبيب الجلدية بإجراءات تنظِيف البَشْرة، ويفضل أن يكون التنظيف العميق تحت إشراف الطبيب وليس في الصالونات كما يفعل الكثير من المرضى.

ويفضل أن يتم تنظيف البشرة مرة واحدة شهريا ، وليس أكثر من ذلك، وإزالة الحبوب السوداء تكون مرة إلى مرتين شهريًا، ثم استخدام الغسول المناسب للبشرة، لأن تنظيف البشرة هام جداً في علاج البثور السوداء.

ويتم استخدام كريم قبل النوم وكريم آخر في الصباح، وإذا احتجنا إلى بعض المضادات الحيوية، أو حبوب الروكتان التي تنشف الغدد الدهنية، يتم ذلك تحت إشراف الطبيب.

سبب تكون الثالول المزعج على الجلد وربطه بسلك للتخلص منه

الثآليل الجلدية أي النتوءات البسيطة، والتي يطلق عليها مسمار الجلد، تسببها مجموعة من الفيروسات الموجودة في الهواء، وقد تنتشر في الأصابع أو أي جزء من أجراء الجسم.

وبعض المرضى يستخدمون خيط رفيع أو سلك لربطها، وقطع الدورة الدموية عن هذه الثآليل، فتنشف هذه الثآليل وتقع، فقديماً كانت تستخدم هذه العلاجات وتأتي بنتيجة إيجابيةن ولكن الآن أصبح هناك الليزر، والكي الكهربائي، والعلاج بالتبريد، هم العلاجات الأكثر فعالية وإيجابية في التخلص من هذه الثآليل.

أضف تعليق