تنمر المعلم وتأثيره على التحصيل الدراسي للطالب

تنمر المعلم

مما لا شك فيه أن التنمر يعتبر من أسوء الأشياء التي يمكن أن يتعرض لهذا الطالب، وخصوصًا إذا كان هذا التنمر من قِبل المعلم، وذلك لما لهذا التنمر من تأثير سلبي على حياة الطالب وعلى مستقبله بشكل عام.

كما أن هذا التنمر أيضًا يؤثر على ثقة هذا الشخص في نفسه وقد يجعله شخص متنمِر على الآخرين. ولذلك لا بد من منع ممارسة هذا السلوك نهائيًا، وعدم إعطاء لقب المعلم إلا لأشخاص مؤهلين للتعليم التربوي والتعامل مع الطلاب بالصورة الصحيحة.

كيف يؤثر التنمر على المستوى التحصيلي للطالب؟

يقول الدكتور “عبد العزيز آبل”، استشاري تعليمي وتربوي، أن تنمر المعلم على الطالب يكون تأثيره أقوى بكثير من تنمر الطالب على الطالب، وذلك لأن المعلم هو قدوة للطلاب.

وبالتالي فعند حدوث هذا النوع من التنمر على الطالب فإنه بالفعل يؤثر عليه تأثير شديد.

كيف يؤثر التنمر سلباً على مستقبل الطالب؟

يؤكد د. “عبد العزيز”، أن لحظات تنمر المعلم على الطالب هي لحظات لا تُنسى أبدًا مدى الحياة ويكون تأثيرها على المدى الطويل.

كما أن مستقبل الطالب يتأثر بشكل كبير كذلك، ويؤثر أيضًا على إبداع الطالب في المادة الدراسية لهذا المعلم وتحصيله الدراسي لهذه المادة ويؤثر على المستقبل بشكل دائم.

ومن الجدير بالذكر أن طلاب المرحلة الابتدائية والمتوسطة هم أكثر الطلاب تأثرًا بالتنمر، وذلك لأن المراحل الدراسية الأخرى المتقدمة يستطيع فيها الطالب الدفاع عن نفسه وعدم التأثر بهذا التنمر.

أما الطفل في المراحل الابتدائية والمتوسطة لا يملك القدرة على الرد ويكون أكثر حساسية وتأثر.

كيف يؤثر التنمر على ثقة الطفل في نفسه؟

تابع د. “عبد العزيز”، أن التنمر بالفعل يؤثر على حياة الطفل ومستقبله بشكل عام، كما أنه يقلل من ثقة هذا الشخص بنفسه على المدى البعيد، كما أن هذا التنمر يؤثر على الشخص نفسه وعلى تعامله مع الأشخاص من حوله بشكل دائم.

ومن الاعتقادات الخاطئة المنتشرة في مجتمعاتنا هو اعتقاد أن الشخص الحاصل على شهادة البكالوريوس هو شخص مؤهل لتدريس الطلاب، ولكن هذه الشهادة غير كافية فلا بد أن يكون هذا الإنسان مؤهل نفسيًا وسلوكيًا للتعامل مع الطلاب ومع ضغوطات التعليم.

وينصح د. “عبد العزيز” بضرورة حصول المعلم على رخصة تعليم وتدريب ميداني لمدة ثلاثة سنوات على الأقل، حتى يستطيع هذا المعلم فهم جميع الأمور التعليمية والتربوية وبالتالي يصبح شخص مؤهل للتدريس.

يؤكد د. “عبد العزيز”، أن ترهيب الطالب وتخويفه ليست من صفات المعلم، لذلك فإن المعلم الذي يستخدم أسلوب الترهيب مع الطلاب لا يستحق أن يطلق عليه لقب معلم، ويجب أن يحصل على إعادة تأهيل حتى يستطيع التعامل مع الطلاب بالطريقة السليمة.

ختامًا، من المؤكد أن الطفل الذي يتعرض للتنمر سوف يقوم بالتنمر على الأشخاص الآخرين.

لذلك ينصح الدكتور في حالة وجود حالة تنمر بالتعامل مع الشخص المتنمِر والشخص المتنمر عليه ومعرفة السبب الحقيقي لهذا التنمر وبالتالي حل هذه المشكلة.

أضف تعليق