تقنية ابتسامة هوليود

ابتسامة ,هوليود,Hollywood ,Smile,صورة
ابتسامة هوليود – ارشيفية

هناك موضوع يشغل بال العديد من الأشخاص، من منا لا يرغب في الحصول على أسنان بيضاء تشبه أسنان ممثلي السينما، ترددت الأقوال مؤخراً عن تقنية تعرف بـ “ابتسامة هوليود Hollywood Smile”.

ما معني “ابتسامة هوليود”، ولماذا سميت هكذا؟

يقول الدكتور/ أحمد محمد منسي (أخصائي تجميل وزراعة الأسنان) “ابتسامة هوليود” أصبحت الحلم الذي يرغب به العديد من الأشخاص الآن. هي الابتسامة الرئيسية من حيث الشكل واللون الذي يناسب وجه المريض الذي يقوم باختيار “ابتسامة هوليود”
وسميت هكذا لأنه ما يتميز به أفضل النجوم السينمائيين، وكل من يهتم كثيراً بشأن مظهره الخارجي، أو من يتعامل مع وسائل الإعلام دائما، أو من يكون محط أنظار واهتمام الناس دائماً بشأن حياتهم، فهم يسعون للحصول على الابتسامة الأفضل، لذلك نجدها مرتبطة كثيراً بممثلي هوليود.

هل تقنية “ابتسامة هوليود” مناسبة لأي شخص؟ أم أن هناك خطوات معينة يجب إتباعها قبلها (مثل: علاج الأسنان من التسوس، أو التخلص من الجير المتراكم على الأسنان؟
بالتأكيد، فابتسامة هوليود ترتبط بالعلاقة بين الأسنان واللثة، وذلك للوصول إلى أفضل ابتسامة يستطيع الشخص رسمها على وجهه، فلا يمكن وضع الأسنان الصناعية (القشرة الخزفية) سواء كانت (فينيرز أو اللومينير) ووضعها على أسنان مصابة بالتسوس أو يوجد بها مشكله ما، فلابد أن يتم علاج الأسنان بشكل كامل قبل وضع القشرة الخزفية فوق الأسنان

ما هو الفرق بين (الفينيرز) و (اللومينير)؟

إن الفرق بينهما قليل، فـ”اللومينير” هي تقنية حديثة جداً، تعتمد بشكل كبير على كون حجمها مقارب لحجم العدسات الخاصة بالأعين، حيث يصل سمكها إلى 1ملليمتر، فلا يكون هناك حاجة لبرد الأسنان، وهي عملية مخيفة بالنسبة للكثيرين بالإضافة إلى كونها عملية مؤلمة. فقد تم التوصل إلى إمكانية وضع “اللومينير” بدون برد الأسنان ولكن هذا لا يصلح لجميع الحالات.

ما هي تلك الحالات التي يناسبها “اللومينير”؟
يعتمد هذا على حالة الأسنان فقد تكون بارزة للخارج قليلاً أو منحنية للداخل قليلاً، لذلك من أجل وضع القالب الصناعي الخاص بالابتسامة لابد أن تكون الأسنان متراصة في صف واحد، لذلك يكون هناك حاجة في بعض الأحيان لبرد جزء من الأسنان (من ٣ إلى ٥ ملليمتر) وفي هذه الحالة يتم استخدام (الفينيرز)، وهي نفس المادة المكونة لـ(اللومينير) ولكن الفرق يكمن في برد الأسنان بشكل خفيف من أجل جعلها متراصة في صف واحد.

اللومينير لا يحتاج إلى عملية البرد، ولا يحتاج إلى استخدام المخدر أيضا، مما يجعل خطوات التركيب أسهل بالنسبة للمريض، وخاصة فيمل يتعلق بعدم إعطائه أي مخدر، مع الحصول على “ابتسامه هوليود”

هل لا يوجد أي ألم مرتبط باللومينير؟
بالتأكيد، لا يوجد أي ألم، فقط الانطباع، فالخطوات المتبعة في العيادات هي كالآتي: يتم الحصول على طبعة، لوضع تصور قبلي، ثم يتم وضع التصميم المناسب على جهاز الحاسب الآلي، هناك عدة تصاميم الأن لاختيار الابتسامة المناسبة بشكل أكبر، وفي النهاية يمكن باستخدام اللومينير للوصول إلى “ابتسامة هوليود”.

ولكن في “الفينيرز” يختلف الأمر قليلاً حسب حالة الشخص، فمثلاً عند بروز أحد الأسنان قليلاً للخارج، لابد من تعديلها وضبطها أولاً، بل أصبح الآن يتم استخدام الفينيرز في حالة تقويم الأسنان، فقد كان تقويم الأسنان يستغرق سنوات في وقت سابق، ليس في كل الحالات، ولكن معظمها، الآن يمكن استخدام الفينيرز وحل مشكلة التقويم في مدة قصيراً جداً، تمتد لحوالي سبعة أيام أو عشرة أيام يمكنه الحصول على “ابتسامة هوليود” الخاصة بك مما يوفر الكثير من الوقت بالإضافة إلى الحصول على الابتسامة بشكل سهل.

هل (الفينيرز) و (اللومينير) أمراً تجميلياً فقط أم يمكن استخدامه كبديل في عمليات التقويم أيضاً؟
نعم، في بعض الحالات، ويمكن استخدامه أيضا في حالة وجود فراغات بين الأسنان. وذلك للتخلص من تلك الفراغات في عدد قليل من الجلسات العلاجية

كم عدد الجلسات اللازمة بشكل تقريبي؟ وما مدة كل جلسة
بحد أقصي ثلاث جلسات، أما مدة الجلسة فتتوقف على الحالة، فبالنسبة لـ”اللومينير” فنحن بحاجة لأخذ طابع الأسنان في الجلسة الأولي، وفي الثانية يتم تركيب اللومينير، أما في الفينيرز فيستغرق الأمر بعض الوقت حسب الحالة وذلك للوصول إلى أفضل نتيجة بالنسبة للمريض

هناك اختلاف بين الاسم الطبي والاسم الشائع حيث يعتقد أنه يتركب من “البورسلين” هل هذا صحيح؟
هو يتكون من مادة سيراميك تختلف حسب المعمل الذي يتعامل مع الطبيب، ولكن مع اختلاف أنواعه في إمكان جميع الأنواع الوصول إلى أفضل نتيجة وأفضل شكل.

هل تقومون بخلع الأسنان؟
لا يتم خلع الأسنان أبداً، إذا لم تتطلب الحالة الطبية ذلك.

ما هي الخطوات المتبعة إذا كان هناك فقد للأسنان الأمامية نتيجة التسوس؟
يتم علاج بقايا تلك الأسنان بعمل حشو عصب، ويتم بناء الأسنان التي ما زالت جذورها موجودة، ثم وضع التركيب ويتم التحكم في درجة اللون حسب الرغبة، كما يوجد هناك العديد من أنواع الطبقات تختلف فيما بينهما في السمك.

ما هو تأثير هذا السمك على شعور المريض به داخل فمه؟
هناك اعتقاد أنها تركيب الأسنان تكون واضحة أو تجعل الفم يبدو بارزاً للخارج، ولكن هذا الاعتقاد خاطئ فهي تشبه عدسات الأعين في استخدامها، فهي مجرد طبقة على السطح الخارجي للأسنان

ما هي درجة تحمل تلك الطبقات؟
لديها درجة تحمل جيدة ولكن هناك بعض التعليمات التي يجب اتباعها، ولكن في أسوء الاحتمالات عند تعرضها لضغط قوي فإنها قد تتعرض للكسر، وفي هذه الحالة لن يواجه الشخص أي مشاكل فأسنان أسفل تلم الطبقة سلمية، ولكن قد يبدو الشكل غير مناسب لظهور أسنانه الطبيعية بلون مختلف عن لون الطبقة الموضوعة فوق الأسنان الأخرى.

هل تركب الطبقة بشكل منفصل؟
نعم، يتم تركيب الطبقة الخاصة بكل سنة بشكل منفصل

كيف يتم تحديد اللون الخاص بالطبقة؟
أوضح “د. أحمد” يعتمد هذا على كلا من الحالة والطبيب، فكما يرغب المريض في لون معين فإن الطبيب له رأي أيضا من حيث مدي ملائمة اللون للون بشرة الحالة، وشكل المريض بوجه عام، ولكن في بعض الأحيان تصر الحالة على درجة معينة من اللون فيحصل عليها.

كيف يجب على الشخص العناية بهذه الطبقة للحفاظ على لونها وسلامتها؟
بشكل عام لا تتأثر بالأطعمة والأشربة المختلفة، ويجب الاهتمام بتنظيف الأسنان بشكل يومي، ويفضل القيام بمتابعة مع الطبيب كل ستة أشهر إن أمكن.

ماذا عن تأثير التدخين؟
يقول “د. أحمد”، لا يؤثر أيضا ما دام يتم المحافظة على نظافة الأسنان بشكل يومي والقيام بالمضمضة بعد تناول أي مواد تؤثر على لون الأسنان مثل القهوة، أما في حالة عدم المحافظة على النظافة اليومية للأسنان فإنها ستحتاج إلى عملية تلميع من فترة لأخري يقوم بها الطبيب المختص بالأمر

هل هناك طرق لتبيض الأسنان بالمنزل؟

هناك العديد من الطرق المنتشرة مثل بيكربونات الصوديوم وملح البحر، ولكن هناك الكثير من الاعتراضات المرتبطة بهذه المواد لوجود أثار جانبية لها، فمثلا، بيكربونات الصوديوم يحتوي على حمض الستريك الذي يسبب التهابات اللثة بالإضافة إلى تسببه في تأكل طبقة المينا الخارجية للأسنان وإضعافها، لذلك يفضل القيام بذلك بإشراف طبي إما من خلال القيام بذلك داخل عيادة الطبيب وهو ما يعرف بجلسة تبيض الأسنان، أو تبيض الأسنان بالمنزل ولكن بعد تلقي التعليمات الخاصة بذلك من الطبيب.

ماذا عن بعض النصائح للحفاظ على الأسنان؟
الاهتمام بتنظيف الأسنان من مرتين لثلاث مرات يومياً، وخاصة فور الاستيقاظ وقبل النوم، استخدام خيط الأسنان، وفي حالة تواجد دم فهذا يعني وجود التهابات في اللثة مما يعني وجوب علاجه، بالإضافة إلى القيام بجلسة تنظيف الأسنان لدي الطبيب كل خمس أو ستة أشهر.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: