تعرف على فوائد مضغ العلك وسلبياته

صورة , علكة , مضغ العلك , الأسنان
مضغ العلك

فوائد مضغ العلك

قالت “د. لطيفة المحسن” أخصائية التغذبة. مضغ العلك يُقصد به هنا العلك النباتي الطبيعي.
مضغ العلك له فوائد كثيرة، من أهمها:
• يعمل مضغ العلك على فتح الأذن نتيجة لتحريك الفك المستمر.
• يعمل على تقوية عضلات الوجه والفكين.
• يخفف من جفاف الفم، لأنه مع إستمرار المضغ يزيد إفراز اللُعاب.
• يساعد في تحسين عملية الهضم، حيث أن كثرة المضغ تعمل على زيادة إفرار العُصارة الهاضمة بالمعدة.
• يقوي الذاكرة.
• يخفف التوتر العصبي، حيث أن كثرة المضغ يُصاحبه زيادة تدفق الدم للدماغ.
• اللبان الطبيعي يعمل على تخفيف الشعور بالحرقان بعد الأكل.

هل العلكات المنكهة بنكهات مختلفة وتحتوي على السكريات مفيدة؟
أردفت “د. المحسن” العلك المُصنع بجميع أشكاله وألوانه ونكهاته وبخاصة تلك الأنواع التي تحتوي على السكريات أضراره أكثر من فوائده، وما يتم الإشارة إليه من فوائد مضغ العلك يقتصر على العلك الطبيعي فقط، والعلك الطبيعي هو العلك النباتي ويكون فاتح اللون وذو مظهر زيتي لامع، فهذا هو اللبان الوحيد المفيد، أما ما سواه من لبان ما هو إلا مواد مُصنعة ومطاطية وسكريات ومواد حافظة وكلها ضررها أكثر من نفعها.

يدخل في مكونات العلك الطبيعي الصحي بعض الروائح المقبولة، والتي تساهم بشكل كبير في تحسين رائحة الفم.

هل توجد أضرار لمضغ العلك؟

وتابعت “د. المحسن” الأنواع الخشنة والصلبة من اللبان ضارة إلى حد بعيد. وكذلك الأنواع المُصنعة والمحتوية على الألوان والسكريات الصناعية، ومن الأضرار العامة للعلك بنوعيهِ الطبيعي الخشن والصناعي:
• شد عضلات الوجه والفكين وقد يتطور إلى تشنجها.
• تضخيم عضلات الوجه وهو ليس محمود العواقب.
• تآكل الأسنان، وبخاصة الحشوات والتركيبات الصناعية.
تسوس الأسنان، وبخاصة عند الأطفال.
• إضطرابات المعدة وآلامها والإنتفاخات.

هل يساهم مضغ العلك في خسارة الوزن؟

اللبان الطبيعي يساهم بطريقة غير مباشرة في خسارة الوزن، حيث أن كثرة المضغ يتبعه زيادة في إفراز العصارة الهضمية بالمعدة، مما ينتج عنه هضم كل المواد المخزنة بالجسم مثل الدهون وخلافه، كذلك مضغ العلك يُشتت الذهن عن الإفراط في تناول الأطعمة وبالتالي تقليل الكميات الداخلة إلى الجسم منه.

ما أنسب الأوقات لمضغ العلك في اليوم؟
لا يوجد وقت معين خلال اليوم لمضغ العلك، وإن كانت حالات الشعور بالحُرقة بعد الأكل تُنصح بمضغ العلك الطبيعي بعد الأكل لتهدئة هذا الشعور، حيث أنه يُفرز إنزيمات تُحدث تعادل بين الحموضة والقلوية بالجهاز الهضمي فتخفف الحُرقة. أما فيما عدا ذاك يُمضغ العلك في أي وقت في اليوم.

تختلف أضرار البلع بإختلاف الأنواع، فليست كل أنواع العلك المُصنعة قابلة للهضم، وبالتالي حدوث ترسيبات وأضرار لجدار المعدة الداخلي.

ما النصائح المفيدة في هذا الموضوع؟

النصيحة العامة والأهم، الإبتعاد نهائيًا وخصوصًا الأطفال عن أنواع العلك المصنعة والتي تحتوي على السكريات والألوان الصناعية والمواد الحافظة.
وبالنسبة للأنواع الطبيعية يُنصح باختيار الأنواع الأصلية غير المغشوشة وغير المكشوفة للأتربة والجراثيم وخلافه.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: