تعايش الجنين مع اللولب.. ليس مستحيلا

شارك عبر:

تعايش الجنين مع اللولب.. ليس مستحيلا

تقول السائِلة: أريد معرفة إذا كان هناك خطر على المرأة إذا حصل لها الحمل من فوق اللولب، هل يجب إزالة اللولب في تلك الحالة؟ وهل من الممكن أن يؤثر ذلك على الجنين في حالة إزالته أو إبقائه؟ ما الذي يجب عليها القيام به الآن؟ أيمكن أن يخرج مع المولود عند الولادة؟

الإجـابة

يقول د. محمد الراشدي -اختصاصي أمراض النساء والتوليد-: أرجو أن تسمحي لي سيدتي بأن أستفيض في الرد على سؤالك حول استخدامات اللولب، فمن المعلوم أن وضع اللولب لغاية تنظيم النسل لا يتم إلا بعد فحص دقيق للجهاز التناسلي للمرأة، وهذا لاجتناب أي مضاعفات، فمن المشاكل الأساسية التي يجب أن يبحث عنها الطبيب المشرف على وضع اللولب التهابات المهبل وعنق الرحم والرحم والحوض بصفة عامة.

كما أن وضع اللولب عند المرأة له شروط وضوابط تتحدد بأسئلة كثيرة، منها هل سبق لها أن أنجبت أم لا؟ هل الجهاز التناسلي -وبالخصوص عنق الرحم- سليم من أي مرض؟ ومع هذا وبعد وضع اللولب يجب مراقبته كل 3 أشهر.

وفيما يخص المدة الزمنية لاستعمال اللولب وحسب نوعية اللولب فمعدلها هي 5 سنوات أو 6 سنوات على الأكثر؛ لأن بقاء اللولب مدة طويلة في بعض الأحيان بدون مراقبة يتسبب في تعفنات تؤثر سلبيا على الرحم وعلى قنوات فالوب، ويجب التدقيق في هذا الباب بالخصوص؛ لأن 80% من حالات عدم الإنجاب ترجع لهذا السبب بالذات.

إذا احترمنا عزيزتي هذه الشروط وبالطبع كان وضع اللولب يخضع لتقنية جيدة فلا خطورة لاستعماله.

والآن نأتي للإجابة على سؤالك وهو الحمل فوق اللولب؛ هناك حالات قليلة جدا يحصل الحمل فوق اللولب، وبالطبع هذا يهدد ذلك الحمل في الأسابيع الأولى، غير أن التعايش بين الحمل واللولب ليس مستحيلا، وإذا كان هنالك خطورة فستكون بصفة إجهاض مبكر، ففي غالب الأحيان يبقى اللولب داخل الرحم والحمل ينمو بكيفية طبيعية، وبالطبع ينزل من الرحم أثناء الوضع، وأثناء الوضع يجب على الطبيب أو المولدة التأكد من نزول اللولب.

ويضيف الدكتور هشام العناني استشاري أطفال الأنابيب بالمركز المصري لأطفال الأنابيب: إن حدوث الحمل فوق اللولب أمر نراه لدى بعض السيدات، ويفضل في مثل هذه الحالة إزالته في الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل؛ لأنه يعد جسما غريبا قد يحدث عدوى بكتيرية لدى الأم الحامل مسببة الإجهاض، لا قدر الله.

لكن إذا تعدى الحمل الأشهر الثلاثة الأولى فلا داعي لإزالته؛ لأن نسبة الإجهاض في هذه الحالة ستكون عالية، واكتمال الحمل حتى الشهر التاسع بسلام أمر يحدث كثيرا وربما سمعت عنه، وما يجب التأكيد عليه هو إبلاغ الطبيب أثناء الولادة بوجود هذا اللولب حتى يتم إزالته.

مع أطيب الدعاء لك بالصحة والسعادة.

مقترحات مفيدة.. أدناه:


شارك عبر:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error:
Scroll to Top