تشخيص وعلاج آلام وأمراض الرقبة

الرقبة ، العمود الفقري ، مشاكل الرقبة
آلام الرقبة – أرشيفية

للأسف أثرت الأجهزة الحديثة والانترنت وغيرها من التليفونات وأجهزة الكومبيوتر كثيرا على أمراض الرقبة، وللتحدث عن ذلك يجيبنا الدكتور / إحسان الشنطي

ما هي بعض أمراض الرقبة؟

تعتبر هندسة الرقبة غير قوية بشكل كبير لكي تستطيع التحرك بشكل كبير كما أن الرقبة تعتبر ثقيلة لكي تستطيع أن تحمل الراس إلى جانب أنها غير مثبتة مما يسبب لها الضعف ويعرضها لبعض المشاكل خاصة مع عدم جودة نمط الحياة من البداية.

يشكوا 60 أو 70% من شد في الرقبة والذي يمكن أن يزول بعد يومين أو ثلاثة لكن هناك بعض الأمراض الأخرى التي تستمر مع الرقبة ولابد من علاجها.

وتابع الدكتور ” إحسان الشنطي “: يعتبر شد العضلات ثم تآكل العضلات هم أكثر الأمراض شيوعا للرقبة ثم تآكل المفاصل وديسكات وانزلاقات والتهابات في الأعصاب الرقبة.

هناك بعض الاسباب الخارجية لآلام الرقبة مثل الروماتويد وتآكل المفاصل غلى جانب المشاكل الموجودة في الغدد مع بعض السرطانات.

كيف يتم تشخيص آلام الرقبة؟

يتم سؤال المريض من قبل الطبب وبهذه الطريقة يتم تشخيص حوالي 60% من الحالات حيث يشكوا معظم الناس من نمنمة في الأصابع أو دوخة أو طنطنة في الأذن أو صعوبة في حركة الرقبة، ثم يُطلب من المريض أن يتم عمل رنين أو أشعة أو عمل تخطيط أعصاب للمكان الذي يشكوا منه.

وأردف الدكتور ” إحسان “: يعتبر نمط الحياة له دور كبير في مشاكل الرقبة حيث بدأ الآن علاج الأعمار 12 أو 13 سنة حيث التكنولوجيا الحديثة من التابلت والكومبيوتر والموبايلات التي تؤثر سلبا على الرقبة، لذلك يجب الحد من التعامل لوقت طويل مع تلك الأجهزة إلى جانب عمل الرياضة المستمرة التي تقوي الرقبة مع الجلوس المستقيم للرقبة  على الكتف حيث الجاذبية كما يجب أن نبتعد على التدخين لأنه يعمل على تألم المفاصل ولا يقوم بتوصيل الأكسوجين للديسك حيث أن الأكسوجين يقوم بعمل أنعاش الديسك.

يجب كذلك أن نقوم بشرب الماء بكميات كبيرة لنقوم بتليين قرص الديسك حيث أن  80% من الديسك يعتبر من الماء عند الاطفال و60% عند الكبار.

ما هو علاج مشاكل الرقبة؟

تعبر أمراض الرقبة كثيرة لذلك يجب تحديد مكان الوجع وطبيعته لإعطاء المريض العلاج المضبوط. في حالة ظهور مشاكل الرقبة يَعطى علاج للوقاية وآخر للعلاج منها تماما.

قديما كان الناس يقومون براحة للعمود الفقري عند الشعور فيه بألم ما ولكن من الصحيح أن يتم الحركة بشكل مستمر مع تناول أدوية مضادة للالتهابات مسكنة لمدة يوم أو يومين على الاكثر حتى لا يحدث للمريض أي مضاعفات حيث أن تلك الأدي ليست علاجية وإنما أدوية تسكين.

في الأسبوع الثالث لآلام الرقبة يجب أن ننشط في علاج المريض حتى يصبح الألم مزمنا في الرقبة حتى لا يحدث للمريض أي مضاعفات نتيجة هذه المشاكل التي تتعرض لها الرقبة.

يمكن حقن مصادر الألم بدلا من أخذ مسكنات لجميع جسمه والتي قد يكون لها أعراض جانبية مثل حدوث مشاكل في الجهاز الهضمي وارتفاع في الضغط أو مشاكل في القلب حيث على سبيل المثال يتم حقن العصب المسبب للألم في حالة وجود تحدر في اليد أو نمنمة في الأصابع.

في حالة التهاب العصب مع الشعور ا بالشد يمكن حقن العصب مع عمل برنامج وقائي إلى جانب عمل بعض التمارين الرياضية بما فيها استطالة الرقبة.

وأردف ” إحسان الشنطي “: تعتبر الرقبة من الأطراف التي تتحرك كثيرا في الجسم حيث يمكنها أن تتحرك 12000 مرة في اليوم، لذلك يجب أن يتم علاجها بشكل سريع لأنها معرضة دائما للإصابة ولابد لها أن تكون قوية ..

يتم أخذ عادة المسكنات لمشاكل الرقبة ولكنني لا أنصح بها لأن لها حوالي 70% زيادة في مشاكل القلب عند سن معين ومرضى معينين مثل مرضى الضغط، لذلك يجب زيارة الطبيب المختص بالألم من أجل تحديد البرنامج الذي سيسير عليه المريض بعد ذلك.

من أهم مشاكل الرقبة ايضا مشكلة زيادة الوزن حيث أن الرقبة تحمل حوالي 20% من البطن فإذا كانت البطن زائدة فإن البطن تعمل على شد الرقبة لناحية الجاذبية لأسفل مما يتسبب في مشاكل الرقبة، لذلك يجب ممارسة بعض التمارين الرياضية مع كثرة شرب الماي إلى جانب عدم التدخين مع ضرورة العلاج الطبيعي للرقبة مع الحقن  مع ضرورة تغيير نمط الحياة الخاطئ والذي يسبب مشاكل الرقبة.

ما سبب الآلام اللحظية للرقبة؟

في حالة القيام ببعض الحركات التي لم يتم التعود عليها من قبل الشخص يمكن للإنسان أن يشعر بألم لحظي في عضلات الرقبة حيث أنه كلما كان الشخص عنده لياقه فإن تلك الآلام تخف بنسبة كبيرة.

يمكن تلك الآلام التي تحدث في الرقبة بسبب أن يكون العمود الفقري غير مثبت جيدا وفي حالة تكرار تلك الآلام لابد من عيادة الطبيب على الفور.

وأخيرا، هناك بروتوكول لعلاج مشاكل الرقبة كون طبيب الألم فيه في الوسط حيث يبدأ هذا البرنامج أو هذا البروتوكول بالعلاج الطبيعي وأدوية مسكنة ومضادة للالتهاب ثم طبيب الألم ثم أخيرا جراحة المفاصل أو العمود الفقري ولا يجب على الشخص أن يتوجه مباشرة للطبيب عند الشعور بأي ألم في الرقبة. وفي حالة وجود ألم في اليد تم فقد السيطرة عليه يجب زيادة الطبيب الجراح على الفور.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: