ترافاتان – Travatan | لعلاج إرتفاع ضغط العين (الجلوكوما)

ترافاتان قطرة للعين، محلول معقم Travatan / ترافوبروست Travoprost

وصف ترافاتان قطرة للعين، محلول معقم:
ترافوبروست هو مشدد قوي شديد الانتقالية، للمستقبل البروستانويدي FP. أسمه الكيميائي هو أيزوبروبي (زد)-7-[00(1 ار، 2 ار، 3 ار، 5إس) -3،5- داي هيدروكسي -2- [ا إي، 3 أر)-3- هيدروكسي-4- [ألفا، ألفا، ألفا- ترايفلورو-إم- توليل) أوكسي] -1- بيوتينيل] سيكلوبنتيل] -5- هبتينوات. وصيغته الجزئية هي: ك 26 يد 35 فل 3أ.6.

التركيب الكيميائي لترافوبروست مبين أدناه:
ترافوبروست هو زيت، رائق، عديم اللون إلى أصفر باهت، شديد الذوبان في أسيتونيتريل، وميثانول، و أوكتانول، وكلوروفورم. غير قابل للذوبان في الماء. ترافاتان (م) 40 ميكروجرام/ ملليلتر، قطرة للعين، متوافر على هيئة محلول مائي معقم مرصود من ترافوبروستن أسه الهيدروجيني (PH) حوالي 6.0، وأوسموليته حوالي 290 مللي أوسمول/ كجم
كل ملليلتر من ترافاتان (م) 40 ميكروجرام/ ملليلتر، قطرة للعين، محلول، يحتوي على 40 ميكروجرام ترافوبروست.
مادة حافظة: كلوريد بنزالكونيومز
مواد غير فعالة: زيت خروع مهدرج 40 (40- HCO)، تروميتامول، داي صوديوم إديتات، حمض بوريك، مانيتول، هيدروكسيد صوديوم و/أو حمض هيدروكلوريك (لضبط الأس الهيدروجيني) وماء منقى.
خواص الدواء الإكلينيكية

ألية المفعول:
الحمض الحر ترافوبروست هو مشدد قوي، شديد الانتقالية، للمستقبل البروستانويدي FP. من المعروف عن مشددات المستقبل FP أنها تقلل الضغط داخل العين من خلال زيادة السريان بين العنبية والصلبة.

الحرائك الدوائية/ الآثار الدوائية:
الامتصاص:
من خلال القرنية. وقد أظهرت الدراسات في الأرانب أن تركيزات الذروة في الخلط المائي تم الوصول إليها بعد ساعة إلى ساعتين من الاستعمال الموضعي. في الإنسان، كانت تركيزات الذروة في البلازما من الحمض الحر ترافوبروست منخفضة (25 بيكوجرام/ ملليلتر أو أقل) وحدثت خلال 30 دقيقة عقب الاستعمال الموضعي.
يتم الإطراح بسرعة من البلازما ويؤدي إلى تركيزات أقل من حد القياس (< 10 بيكوجرام /ملليلتر) بعد ساعة واحدة.
الأيض:
ترافوبروس، وهو دواء طليعي على هيئة أيزوبروبيل أستر، ينحل مائياً بسرعة بواسطة إنزيمات الإستيريز في القرنية معطياً الحمض الحر النشط بيولوجيا. على المستوى الجهازي، يتم أيض الحمض الحر ترافوبروست بسرعة وعلى نطاق واسع إلى مئيضات غير نشطة.
التحولات الحيوية تشمل الأكسدة بيتا للسلسلة ألفا (حمض كربوكسيليك) مما يعطي النظيرين 1،2 دانيور و 1، 2، 3، 4- تترانور، وأكسدة الجزء 15- هيروكسيل، وكذلك اختزال الرابطة المزدوجة 13،14.
الإخراج:
في الجرذان، تم خلال 24 ساعة إطراح 95% من الجرعة المرسومة بالإشعاع المحقونة تحت الجلد. وكان الطريق الرئيسي للإطراح هو عبر الصفراء (61%) وتم إخراج الباقي عن طريق الكليتين.

دواعي استعمال ترافاتان: يوصي باستعمال ترافاتان (م) 40 ميكروجرام/ ملليلتر لخفض الضغط داخل العين، في مرضى جلوكوما الزاوية المفتوحة أو ارتفاع الضغط داخل العين.

الدراسات الإكلينيكية:
ترافاتان (م) 40 ميكروجرام/ ملليلتر، قطرة للعين عند إستعماله مرة واحدة يومياً في مرضى جلوكوما الزاوية المفتوحة أو ارتفاع الضغط داخل العين، أدى إلى انخفاض يعتد به في الضغط داخل العين (IOP) عند إستعماله إما كعلاج أساسي أو كعلاج مساعد مع تيموبتيك (تيمولول ماليات محلول عيني) 0.5% مرتين يومياً.
كعلاج أساسي، ترافاتان (م)، عند إستعماله أربع مرات في اليوم، أدى إلى خفض الضغط داخل العين (IOP) بمقدار 7 إلى 9 مم زئبق. وقد تم تحقيق انخفاضات ثابتة على مدار اليوم للضغط داخل العين (IOP) بعد أسبوعين فقد من بدء الإستعمال وتم الحفاظ عليها وعلى مدى فترات العلاج التي تراوحت بين 6 و12 شهراً في ثلاث (3) دراسات جيدة الضبط.
وكانت الانخفاضات للضغط داخل العين (IOP) التي تحققت بواسطة ترافاتان(م) أفضل من تلك التي تحققت بواسطة تيموبيتك *ومساوية أو أفضل من تلك التي تحققت بواسطة زالاتان* (لاتانوبروست محلول عيني) 0.005% أربع مرات يومياً. ترافاتان(م) أعطى استقرارا مبكراً لانخفاض الضغط داخل العين (IOP) و سيطرة أفضل على الضغط داخل العين(IOP) طوال اليوم بالمقارنة مع زالاتان* 0.005% .
وقد كان ترافاتان(م) أكثر فاعلية بدرجة يعتد بها (حتى 1.4 مم زئبق) بالمقارنة مع زالاتان* 0.005% في خفض الضغط داخل العين(IOP) في المرضى السود.
في تحليل لنسبة المستجيبين (خفض IOP 30% أو متوسط IOP 17 مم زئبق)
ثبت أن ترافاتان (م) 40 ميكروجرام/ ملليلتر، قطرة للعين، محلول، مصحوب بنسبة مستجبيين أعلى بدرجة يعتد بها بالمقارنة مع تيموبيتك* (40%)
في دراسة جيدة الضبط على مدى 6 شهور، تم فيها إستعمال ترافاتان(م) 40 ميكروجرام/ ملليلتر، قطرة للعين، محلول، أربع مرات يومياً، بالإشتراك مع تيموبتيك * 0.5% مرتين يومياً، تم تحقيق خفض إضافي يعتد به إكلينيكياً الضبط داخل العين (IOP) (6 إلى 7مم زئبق)

موانع استعمال Travatan:
الحساسية المفرطة تجاه ترافوبروست، أو كلوريد البنزالكونيوم، أو المكونات الأخرى. قد يعوق ترافاتان(م) الحفاظ على الحمل، ولا ينبغي إستعماله في النساء الحوامل أو اللاتي يسعين للحمل.

تحذيرات:
قد يؤدي ترافاتان(م) إلى تغير تدريجي في لون العين، بأن يزيد من كمية الصبغ البني في القزحية من خلال زيادة عدد الميلانوسومات (الحبيبات الصبغية) في الخلايا الميلانية. لا يعرف في الوقت الحالي الأثار البعيدة الأمد على الخلايا الميلانية وأي نتائج قد تترتب على ذلك. وردت تقارير عن تحول لون الجلد حول محجر العين و/أو الجفون إلى اللون القاتم بالارتباط بإستعمال ترافاتان(م).
قد يؤدي ترافاتان (م) إلى تغير تدريجي هي الأهداب في العين التي يتم علاجها، مثل: زيادة طول، وسمكن وتصبغ، و/أو عدد الاهداب.
المرضى الذين يتلقون العلاج في عين واحدة فقط قد يحدث لديهم زيادة في الصبغ البني للقزحية، والأنسجة حول محجر العين و/أو الجفون، والأهداب في العين التي يتم علاجها. قد يحدث لهم أيضاً عدم تناسق بين العينين من حيث طول ، و سمك و/أو عدد الأهداب. هذه التغيرات في التصبغ ونمو الأهداب قد تكون مستديمة.

احتياطات:
عامة
قد يحدث التهاب بكتيري في القرانية بالارتباط بإستعمال العبوات ذات الجرعات المتعددة من المستحضرات الموضعية التي تستعمل في العين إذا تعرضت للتلوث، على سبيل الخطأ بواسطة مرضى، كانوا في معظم الحالات يعانون من مرض متزامن في القرنية أو تمزق السطح الظاهري (انظر معلومات للمريض).
قد تحدث لدى المرضى زيادة في الصبغ البني للقزحية. هذا التغير قد تظل غير ملحوظ لعدة شهور أو سنتين (انظر التحذيرات). وقد شوهد هذا التغير في لون العين بصفة أساسية في المرضى الذين لديهم القزحية مختلطة اللون ، أي أزرق- بني- رمادي- بني، أصفر-بني، وأخضر- بني، غير أنه قد شوهد أيضاً في المرضى ذوي العيون البنية. لذا فمن المعتقد أن تغير اللون ناتج عن زيادة محتوى الميلانين في الخلايا الميلانية السدوية بالقزحية. وبصفة نمطية فإن الصبغ البني حول حدقة العين ينتشر في حلقات في اتجاه الخارج في العين المصابة، غير أن القزحية بأكملها أو أجزاء منها فد يزداد فيها اللون البني.
لم تشاهد أي زيادة في الصبغ البني للقزحية بعد وقت العلاج
يجب توخي الحذر عند إستعمال ترافاتان(م) في المرضى الذين لديهم التهاب نشط داخل العين (التهاب القزحية / العينبية) .
وردت تقارير عن حدوث وذمة بقعيةن تشمل الوذمة البقعية الكيسانسة، أثناء العلاج بنظائر البروستاجلاندين F2A وقد حدثت أساساً في مرضى عديمي العدسة ، أو لديهم انعدام زائف للعدسة، مع تمزق الغلاف الخلفي للعدسة، أو في المرضى الذين يعرف أن لديهم عوامل مخاطرة للوذمة البقعية. يجب توخي الحذر عند استخدام ترافاتان(م) في هؤلاء المرضى.
يجب على المرضى نزع العدسات اللاصقة قبل إستعمال المحلول. يمكن إعادة ارتداء العدسات بعد 15 دقيقة من إستعمال ترافاتان(م)

معلومات للمرضى:
عدم ملامسة طرف العبوة ذات القطارة للعين أو للأجزاء المحيطة. قد يحدث أذى شديد للعين يصل إلى حد فقدان البصر بسبب إستعمال محاليل ملوثة.
يجب التنبيه أيضاً على المرضى بأنه في حالة حدوث أي علة متزامنة في العين (إصابة، أو عدوى) أو إذا أجريت لهم عملية جراحية في العين، يجب أن يستشيروا طبيبهم فوراً بشأن الاستمرار في إستعمال العبوة ذات الجرعات المتعددة.
يجب التنبيه على المرضى بأنه في حالة حدوث تفاعلات عينية، ولاسيما التهاب الملتحمة وتفاعلات بالجفون، يجب أن يستشيروا فوراً طبيبهم المعالج.
يجب التنبيه أيضاً على المرضى بأنه يجب نزع العدسات اللاصقة قبل إستعمال المحلول. يمكن إعادة ارتداء العدسات بعد 15 دقيقة من إستعمال ترافاتان(م)
في حالة إستعمال أكثر من دواء موضعي واحد بالعين، يجب إستعمال الأدوية بفاصل خمس(5) دقائق على الأقل بينها.
السرطنة، الإطفار، تقليل الخصوبة
لم يثبت أن ترافوبروست يسبب الإطفار في البكتريا أو في أحد اختبارات ليمفوما الفأر، أو في اختبارات النواة الدقيقة في الفأر، أو في اختبار الزيغ الكروموسومي في الجرذان. في اختبار أخر على ليموفا الفأر، كانت التركيزات الأعلى من ترافوبروست مطفرة بدرجة طفيفة فقط في وجود إنزيمات منشطة.
عند تقييم الدراسات السرطنة في الجرذان والفئران في الجسم الحي وبعد وقت قصير من موتها لم يوجد أي دليل يوحي بأن الدواء له قدرة مسرطنة.
لم يؤثر ترافوبروست على مؤشرات التزاوج أو الخصوبة في ذكور وإناث الجرذان والفئران عند حقنه تحت الجلد بجرعات تصل إلى 10 ميكروجرام/ كجم/ يوم (250 ضعف الجرعة الموصي بها في الإنسان). وقد حدث انخفاض طفيف في متوسط أعداد الأجسام الصفراء عند هذه الجرعة 3ميكروجرام/ كجم/ يوم (75 ضعف الجرعة القصوى الموصي بها في الإنسان).

الحمل: الأثار المسببة للمسخ:
فئة الخطورة على الحمل: ج
في دراسات التناسل التي تم إجراؤها في الجرذان والفئران الحامل، أدى ترافوبروست إلى تقليل حيوية الجنين عند إعطاؤه أثناء الحمل بجرعات لا تزيد عن 1.0 ميكروجرام/ كجم/ يوم (25 ضعف الجرعة القصوى الموصى بها في الإنسان) وكان مستوى اللاتأثير الأدنى 0.3 ميكروجرام/ كجم/ يوم (7.5 ضعف الجرعة القصوى الموصى بها في الإنسان). وقد أرتفع معدل حدوث التشوهات الهيكلية في أجنة الجرذان الأمهات التي تلقت ترافوبروست بالحقن تحت الجلد بالجرعة 10ميكروجرام/ كجم/ يوم (250 ضعف الجرعة القصوى الموصى بها في الإنسان)، ولكن ليس مع الجرعة3 ميكروجرام/ كجم/ يوم (75 ضعف الجرعة القصوى الموصى بها في الإنسان). لم نشاهد أية عيوب في أجنة الفئران عند الجرعة 1.0 ميكروجرام/ كجم/ يوم (25 ضعف الجرعة الموصى بها في الإنسان). لم يتم إجراء دراسات مناسبة وجيدة الضبط في النساء الحوامل. قد يعوق ترافاتان(م) الحفاظ على الحمل ولا ينبغي استخدامه في النساء أثناء الحمل أو في النساء اللاتي يسعين للحمل.

الأمهات المرضعات:
أظهرت دراسة في الجرذان المرضعة أن ترافوبروست الموسوم بالإشعاع و/أو منيضاته يفرز في اللبن. لا يعرف ما إذا كان هذا الدواء أو منيضاته يفرز في لبن الإنسانز وحيث أن أدوية عديدة تفرز فب لبن الإنسان، لذلك يجب توخي الحذر عند إستعمال ترافاتان(م) في المرضعات.

الإستعمال في الأطفال: لم يتم تأكيد الأمان والفاعلية في المرضى الأطفال.

الإستعمال في المسنين: بوجه عام لم تشاهد أية اختلافات في الأمان أو الفاعلية بين المسنين وغيرهم من المرضى البالغين.

التفاعلات المناوئة

الحدث المناوئ الأكثر شيوعاً في العين الذي شوهد في الدراسات الإكلينيكية المضبوطة مع ترافاتان(م) هو احمرار العين الذي تم الإبلاغ عنه في 25 إلى 50% من المرضى. 95% من حالات احمرار العين التي شوهدت مع ترافاتان(م) 40 ميكروجرام/ ملليلتر، قطرة للعين، محلول، كانت خفيفة في شدتها وقد زالت بالوقت بدون علاج. حوالي3% من المرضى أقفوا العلاج بسبب احمرار الملتحمة.
الأحداث المناوئة في العين التي تم الإبلاغ عنها بمعدل حدوث 5 إلى 10% تشمل ضعف حدة الإبصارن تعب في العين، الإحساس بجسم غريب، ألم، حكة.
الأحداث المناوئة الأخرى في العين التي الإبلاغ عنها بمعدل حدوث 1 على 4% تشمل اضطراب الرؤية، التهاب الجفون، عدم وضوح الرؤية، كتاركتا (عتامة العدسة)، التهاب الملتحمة، جفاف العين، اضطرابات في العين، توهج، تغير لون القزحية، التهاب القرنية، تقشر حافة الجفون، رهاب الضوء، نزف تحت الملتحمة، زيادة إفراز الدموع.
الأحداث المناوئة غير العينية التي تم الإبلاغ عنها بمعدل حدوث 1 إلى 5% هي الإصابة العارضة، القلق، التهاب المفاصل، الم الظهر، بطء القلب، التهاب الشعب، ألم بالصدر، متلازمة البرد، اكتئاب، عسر هضم، اضطرابات بالقناة الهضمية، صداع، ارتفاع كوليسترول الدم، ارتفاع ضغط الدم، انخفاض ضغط الدم، عدوى، ألم اضطرابات في البروستاتا، التهاب الجيوب الأنفية، سلس البول، وعدوى المسالك البولية.

الجرعة المفرطة:
تم إجراء دراسة على حقن جرعة واحدة في الجرذان لتوضيح أقصى مخاطرة حادة. كانت الجرعة المستخدمة 250.000 ضعف التعرض الإكلينيكي اليومي المقترح، واكثر من 5000 ضعف التعرض الي قد ينتج عن محتويات عبوة كاملة من المستحضر. لم تحدث أي علامات سمية دوائية مرتبطة بالعلاج في الحيوانات التي تم إعطاؤها ترافوبروست.
في حالة إستعمال جرعة مفرطة من ترافاتان(م) ينم توجيه العلاج إلى الأعراض.

الجرعة وطريقة استعمال Travatan

الجرعة الموصى بها هي نقطة واحدة في العين المصابة (أو العينين المصابتين) مرة واحدة يومياً في المساء. لا ينبغي لجرعة ترافاتان (م) أن تزيد عن مرة واحدة يومياً، حيث أنه قد ثبت أن ذلك يقلل التأثير الخافض للضغط داخل العين. يبدأ الخفض للضغط داخل العين بعد حوالي ساعتين من الإستعمال ويتم الوصول إلى التأثير الأقصى بعد 12 ساعة.
يمكن إستعمال ترافاتان(م) بالاشتراك مع الأدوية الأخرى الموضعية بالعين لخفض الضغط داخل العين. في حالة إستعمال أكثر من دواء موضعي واحد بالعين، يجب إستعمال الأدوية بفاصل خمس (5) دقائق على الأقل بينها.

التوافر:
ترافاتان (م) 40 ميكروجرام/ ملليلتر، قطرة للعين متوافر داخل نظام عبوات ألكون البيضاوية دروب – تينر (م) داخل كيس من الفويل المغلق بإحكام. هذا النظام للعبوات يتكون من زجاجة بلاستيكية بيضاوية ذات سدادة قطارة وغطاء حلزوني.
تتوافر أحجام العبوات التالية:
علبة ورقية تحتوي على 1أو3 زجاجات في كل منها ملليلتر. ليست كل أحجام العبوات متوافرة في الأسواق.
العمر الرفي: ثلاث سنوات.
يتم التخلص من العبوة بعد 4 أسابيع من فتحها.
التخزين: يتم التخزين في درجة حرارة 2 إلى 25 درجة مئوية (36 إلى 77 ف). يحفظ بعيداً عن متناول ومرأى الأطفال.
إنتاج: تيموبتيك علامة تجارية مسجلة لميرك وشركاه إنكوربوريتد. زالاتان علامة تجارية مسجلة لشركة فارماسيا. ألكون. ألكون كوفرير بيرز.

صورة , عبوة , دواء , قطرة للعين , علاج الجلوكوما , ترافاتان ,Travatan
صورة: عبوة ترافاتان Travatan
تنويه: سعر الدواء يختلف باختلاف الدولة والتوقيت؛ فقد ترى اختلافًا في الأسعار بمرور الوقت أو في بلدٍ مختلف.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: