كيف تؤثر درجة حرارة السيارة على الأدوية

صورة , سيارة , درجة حرارة السيارة , الأدوية
سيارة

خطورة الإحتفاظ بالأدوية ومستحضرات التجميل في درجة حرارة السيارة

قال “د. عبد الرحمن السلطان” المدير التنفيذي للتوعية والإعلام. إرتفاع درجة حرارة السيارة يؤثر على الأدوية. فمن المعلوم أن المملكة العربية السعودية من البلدان شديدة حرارة الجو، فقد تصل درجة الحرارة في غير شهور الصيف وفي الظل إلى ما يقرب من الـ 50° درجة مئوية، فما بالنا بشهور الصيف وفي الحر القائظ.

هذه الحرارة المرتفعة تؤثر كثيرًا على مستحضرات التجميل والأدوية، حيث أنها تؤثر على خصائصها الفيزيائية والكيميائية.

وبطريقة حسابية بسيطة، إذا كانت درجة حرارة الجو 27° درجة مئوية، سترتفع درجة حرارة السيارة في أول 20 دقيقة إلى 31° درجة مئوية، وستصل إلى 47° درجة مئوية بعد 40 دقيقة، وعلى تمام الساعة الكاملة ستصبح درجة حرارة السيارة 50° درجة مئوية.

الدرجات الحرارية المذكورة تلك، ستؤثر بما لا يدع مجالًا للشك في كل الخصائص الفيزيائية والكيميائية، وتحول جميع المستحضرات الدوائية والتجميلية من مستحضرات نافعة وعلاجية إلى مواد وتركيبات مُصنعة معمليًا لتسبب الضرر للجسم والجلد.

لهذا دائمًا ما يُشترط مع كل نوع من الأدوية توضيح ظروف التخزين وإشتراطاته، والتي من ضمنها درجة الحرارة، وبالذات بعد فتحها، حيث تتغير صلاحيتها وظروف تخزينها بعد فتح العبوة سواء كان المستحضر دوائي أو تجميلي، فقد تكون العبوة ذات صلاحية ثلاث سنوات، لكنها بعد الفتح لا تتعدى الستة أشهر أو السنة.

نخلُص مما سبق أن ساعة واحدة تحت الشمس لأي مركب دوائي أو تجميلي كفيل بتحويله من مستحضر نافع إلى سمٌ قاتل.
لذلك دائمًا ما يتم التشديد على حفظ الدواء أو المستحضر التجميلي والمكياج النسائي في علبته الأصلية وعند درجة حرارة 25° درجة مئوية وهي درجة حرارة الغرفة، ويُستثنى من ذلك الأدوية التي تستدعي ظروف تغذينها بعد الفتح وضعها في المُبرد أو المجمد طبقًا لما هو مُدون عليها.

هل ما ينطبق على الأدوية ومستحضرات التجميل ينطبق أيضًا على زجاجات المياة؟

أوضح “د. السلطان” بكل تأكيد، فحرارة الشمس و درجة حرارة السيارة يتفاعلان مع مادة التعبئة والتي غالبًا ما تكون من البلاستيك، وبالتالي التأثير على جودة الماء أو الطعام المعبأ بداخلها.

فعدم ترك الأشياء والمواد التي تدخل جسم الإنسان أو توضع على جلده في السيارة يعتبر من خصائص القيادة الآمنة.

أضف تعليق