بعض سرطانات الجلد تنجم عن الشامات

شامة, حسنة,صورة
شامة – حسنة

هل حدث وان رايت شامة؟ حسناً، في بعض الدول تسمى حسنة، البعض يتفاءل بها والبعض الآخر يراها عادية واخرون ممن يدرسون الطب و يعرفون العلم يعلمون انها تعتبر من الأورام الحميده في الجسم، و الآن لدينا بعض الأخبار الحديثه عن تلك الشامات وعلاقاتها ببعض السرطانات.

معظم الناس يرون أن الشامات من علامات الجمال، ولكن كثرتها في الجسم قد تكون دلالة مرض خطير.
دراسة بريطانية نشرتها مجلة (بريتش جونلد جورماتولوجي) أشرف عليها باحثون من جامعة (كينجسكولج)، قاموا بإختيار ٣٥٠٠ سيدة، تم إختبار الشامات الموجودة على أجسامهم، ووجدوا أن أقل من ٥٠٪ من سرطانات الملانوما تنجم عن بعض الحسنات الموجودة بالفعل في جسم الشخص، كما وجدوا أن الأشخاص الذين يمتلكون أكثر من ١٠ شامات في إحدى الذراعين يعتبرون أكثر عرضة للإصابة بسرطان الجلد.

الباحثون أوضحوا أنه رغم الشامات تعتبر من الأورام الحميدة إلا أنها قد تتحول لتصبح أوراماً مسرطنة في أي وقت من الأوقات خاصة الأشخاص الذين يمتلكون أكثر من ١٠٠ شامة في أجسامهم. ينصح الأطباء الإبتعاد أو التقليل من التعرض للشمس وضرورة ملاحظة الشامات بشكل مستمر حال حدوث أي تغيرات في اللون أو الشكل أو الحجم.

تقرير: قناة العربية.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: