ما هي بروسيا التي يرد ذكرها عند الحديث عن الحرب العالمية؟

ما هي بروسيا التي يرد ذكرها عند الحديث عن الحرب العالمية؟

بروسيا (Prussia) هي مملكة ألمانية سابقة، أصبحت حدودها من أبرز مشاكل الحربين العالميتين، فبعد هزيمة ألمانيا عام 1918 في الحرب العالمية الأولى قسمت بروسيا إلى شرقية وغربية، ومنحت معاهدة فرساي معظم بروسيا الغربية إلى بولندا بما في ذلك ميناء ميمل، وحولت دانزج إلى مدينة حرة مكونة بذلك ممرا يفصل جسم ألمانيا عن بروسيا الشرقية – وهو ماعرف بالممر البولندي الذي أصبح من أسباب نشوب الحرب العالمية الثانية حين استعادت ألمانيا هذه الأجزاء عام 1939.

أما بروسيا الشرقية – وعاصمتها كونجسبرج – وكانت تعيش منفصلة تحيط بها بولندا وليتوانيا – فقد قسمتها اتفاقية بوتسدام بين الاتحاد السوفييتي (السابق) وبولندا، ودخلت كونجسبرج (كالينجراد) في حدود الأولى ودخلت دانزج في حدود الثانية بعد تدميرها وطرد سكانها الألمان وإحلال ميناء جدينيا محلها.

وبروسيا اسم يطلق في التاريخ الأوروبي على أرض البروسيين – وهم شعب هندي أوروبي – وهي تقع على الساحل الجنوبي الشرقي من بحر البلطيق وخضعت خلال القرون الوسطى لحكم البولنديين والألمان. وابتداء من عام 1701 أصبح اسم بروسيا يطلق على المملكة التي حكمتها اسرة هوهنزولرن (Hohenzollern) والتي شملت بروسيا وبراندنبرج وكانت برلين عاصمتها.

وقد بسطت هذه المملكة سلطاتها على ألمانيا الشمالية كلها وعلى بولندا الغربية في القرنين الثامن عشر والتاسع عشر، ثم وفقت عام 1871 إلى توحيد ألمانيا تحت لوائها.

وبعد سقوط أسرة هوهنزولرن عام 1918 إثر الحرب العالمية الأولى، أصبحت بروسيا مجرد ولاية من ولايات ألمانيا، وبعد هزيمة النازيين في الحرب العالمية الثانية ألغى الحلفاء هذه الولاية عام 1947، وقسموها بين ألمانيا الشرقية وألمانيا الغربية وبولندا والاتحاد السوفييتي (السابق).

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: