البروتوكولات والتعليمات الواجب اتباعها عند زيارة طبيب الأسنان

طبيب الأسنان

بعد فترة الإغلاق التّام تم السّماح للعيادات بالعمل واستقبال المرَضى، وفي ظل انتشار فيروس كورونا، يجب على المرضى وكذلك أطبا الأسنان اتباع التعليمات والإرشادات التي أوصت بها وزارة الصحة، للحفاظ على سلامة المرضى والأطباء، والجميع، ومنع انتشار العدوى.

وفي هذا المقال سنتعرف على هذه التعليمات والبروتوكولات الواجب اتباعها من قبل المرضى والأطباء، فتابعنا عزيزي القارئ.

البروتوكولات المتبعة عند زيارة طبيب الأسنان

تقول “د. حنين عوض” تجميل الوجه والأسنان: البروتوكولات والتعليمات الواجب اتباعها عند طبيب الأسنان هامة جداً لحماية طبيب الأسنان نفسه والكادر الموجود بالعيادة، وحماية المرضى أنفسهم، وتبدأ البروتوكولات بداية من أول ما يقرر المريض زيارة طبيب الأسنان وحتى الإنتهاء من الزيارة.

وعند الخروج من المنزل يجب إتباع الآتي:

  • التباعد الإجتماعي.
  • إرتداء الماسك.
  • عدم الخروج إلا للضرورة.

وعند زيارة طبيب الأسنان يجب علينا الحذر وإتخاذ الإحتياطات اللازمة، ويمكننا التعامل مع الفيروس، من خلال اتباع التعليمات والإرشادات، ومن خلال التوازن في التصرفات، ليس الإهمال التام، ولا الخوف الزائد.

وبشكل عاد ننصح مراجعين عيادات الأسنان، ألا ينتظرون على الألم، فكل ما تأخرنا في زيارة طبيب الأسنان، كلما أصبحت الحالة أصعب واحتاجت أكثر من المال والجهد، وإذا عالجنا الألم في وقته، استفاد المريض من جميع النواحي.

فالوقاية خيرمن العلاج، وهي ما ينصح بها طبيب الأسنان ومن سبل الوقاية من أمراض الأسنان والحفاظ عليها من يلي:

  • تفريش الأسنان.
  • استخدام خيط الأسنان.
  • استخدام مضمضة الأسنان.

وهذه الإرشادات تقي الإنسان من أمراض الأسنان، وألم الأسنان أيضاً، وكذلك تقينا من دوامة زيارة طبيب الأسنان.

ويجب التنويه على انتظام زيارة طبيب الأسنان كل ٦ أشهر، وهذه الزيارات تقي المريض من الدخول في دوامة ألم الأسنان.

وفي حالة حدوث إلتهاب في العصب، أو التهاب اللثة، يجب زيارة طبيب الأسنان وأخذ العلاج اللازم.

احتياطات يجب على المريض اتباعها عند زيارة طبيب الأسنان

تابعت “د. عوض” بداية يبدأ البروتوكول عند طبيب الأسنان قبل زيارة المريض، فعند إخبار المريض الطبيب بأنه قادم لزيارته، يقوم الطبيب بسؤال المريض بعض الأسئلة ومنها ما إذا كان المريض مسافراً أم لا، وأيضاً إذا كان المريض يشعر بأي أعراض: مثل ارتفاع درجة الحرارة أو وجع الرأس.

وإذا تأكد أن المريض لا يشعر بأي أعراض تدل على أنه مصاب بفيروس كورونا، يتم سؤال المريض ماذا يشعر، ودرجة الألم، حتى يستطيع الطبيب تقدير مدة الزيارة، وهذه أهم نقطة، حتى لا يحدث تجمع المرضى في العيادة.

الإجراءات التي يتبعها المريض عند زيارة طبيب الأسنان:

إذا قرر المريض زيارة طبيب الأسنان، لابد أن يأخذ موعد قبل الذهاب إلى العيادة، كما يجب عليه إرتداء الكمامة عند الخروج من المنزل، الاتصال بالطبيب وإطلاعه على نوع الإصابة التي يعاني منها المريض، هل يحتاج حشو، هي يعاني من ألم الأسنان فقط، هل يريد عمل تركيبة للأسنان، وكل المعلومات التي يحتاجها الطبيب لتقييم حالة المريض.

وإذا حجز المريض موعد على الساعة الـ٣ مثلاً، فلابد أن يلتزم بهذا الموعد، ويأتي في الميعاد المحدد، ولا يأتي قبل أم بعد الميعاد، حتى لا يضطر المريض للإنتظار في العيادة.

وإذا لم يكن لدى المريض ماسك يرتديه، أثناء ذهابه إلى طبيب الأسنان، يقوم الطبيب بإعطائه الماسك من عنده، وكذلك إعطائه غطاء للرأس والأرجل، لأن العيادة تكون معقمة، ويفضل للمريض إذا أتى قبل الموعد المحدد، أن ينتظر بالسيارة، حفاظاً على سلامته وسلامة الآخرين، بدلاً من الإنتظار في العيادة.

ويجب على المريض عدم إحضار مرافق معه، وهذه رِسالة لكل مريض من جميع الأطباء، ليس أطباء الأسنان فقط، ولكن الأطفال يضطر إلى إحضار مرافق لهم من أحد الأبوين، وليس الإثنين معاً.

وهذه التعليمات هي حماية ووقاية للمريض وللطبيب، وللآخرين جميعهم، وينصح كل مريض بإتباع هذه التعليمات حفاظاً على سلامته وسلامة غيره.

الاحتياطات التي يأخذها الطبيب أثناء زيارة المريض له

يجب التنويه على أن عيادات طب الأسنان هي من أكثر العيادات القادرة على التعقيم، والملتزمة بهذه التعليمات والإرشادات، حتى من قبل ظهور كوفيد-١٩، لأن طبيب الأسنان يواجه الكثير من الفيروسات الخطيرة والبكتيريا أيضاً، ويواجهها دائماً، فيمكن التعامل مع مريض الإيدز، أو التهاب الكبد الوبائي مثلاً.

فطبيب الأسنان يعامل مع المريض على أنه مصاب بأي فيروس آخر، مثل التهاب الكبد الوبائي، فإجراءات التعقيم تكون عالية جداً في عيادات الأسنان، فأي عيادة يمكن ترخيصها، يوجد بها جهاز تعقيم لقتل الفيروسات، وهذا الجهاز يكون لتعقيم الأدوات التي يستخدمها الطبيب.

فالأدوات التي يستخدمها الطبيب إما تكون للإستخدام مرة واحدة، فأي أداة تلامس المريض تُغير أو تعقم بهذا الجهاز، فمع الكوفيد١٩ البروتوكول المفروض على أطباء الأسنان لم يكن صعباً أو جديداً، فدائماً ما يأخذ طبيب الأسنان إحتياطاته.

وأطباء الأسنان هم خط الدفاع الأول للتعامل مع الفيروسات الخطيرة، وبالتالي فالتعامل مع كوفيد-١٩ لم يعد صعباً عليهم، أو شيئاً جديداً.

وكل أطقم الطبيب الذي يرتديها أثناء العمل تُغير ويلقى بها في القمامة، وكذلك يرتدي الطبيب قطعة بلاستيك تغطي الوجه كاملاً، حتى لا تتعرض عيون الطبيب للرزاز.

وبين كل مريض وآخر يتم تعقيم أي شيء في العيادة، وكل الأسطح أيضاً مثل الطاولة أو المكتب، وتعقم تعقيماً كاملاً، باستخدام البخاخات المخصصة للتعقيم، وتُرش كافة الأسطح بين كل مريض وآخر.

نصائح وإرشادات للأهل للتعامل مع أطفالهم أثناء زيارة طبيب الأسنان

طبيعياً يأتي الطفل خائفاً من طبيب الأسنان، فيمكن تخطي هذه المشكلة من خلال تكلم الطّبيب مع الطفل، وإظهار له بعض رسومات الأطفال، لتخفيف حِدّة الخوف لديهم.

ويجب على الأهل إعتبار زيارة طبيب الأسنان شيئاً روتينياً، فلا نضطر إلى زيادرة طبيب الأسنان عند شعور الطفل بألم في أسنانه فقط، حتى يتعود الطفل على زيارة طبيب الأسنان.

وهناك أطباء أسنان مخصصين للأطفال، لأن لديهم ٧ أو ٨ أساليب للتعامل مع الطفل، حتى يخففون من ألم الطفل.

وأخيراً كل الشكر والإمتنان إلى الجيش الأبيض، وكل الإحترام والتقدير له، ونسأل الله الشفاء لكل طبيب وكل مصاب بفيروس كورونا، اللهم أرجعهم سالمين إلى بيوتهم.

أضف تعليق