بدائل المأكولات المصنعة

المأكولات الضارة ، الوجبات السريعة ، الهوت دوج ، الشيبسي ، المقليات ، الكركديه

هناك بعض المأكولات التي نتناولها يوميا ولكن لها بعض الأضرار الصحية في مكوناتها على الإنسان والأطفال بشكل خاص ويمكن استبدالها بأغذية أخرى حيث أن الأطفال هم الأقل تحملاً لتلك المواد الحافظة الموجودة في تلك الأغذية، وللحديث عن ذلك معنا “أخصائية التغذية – رند الديسي”

ماذا ترين صناعة الهوت دوج من البقر؟

تنتشر تلك الفيديوهات التي تروج إلى أن الهوت الدوج وغيره يُصنع من فرم البقرة كما هي ولكن تلك الفيديوهات لا تعتبر منتشرة في بلادنا العربية لأن هذا ضد الشريعة العربية التي تحلل الذبح ولكنها تعتبر أغذية مستوردة.

أما عن الهوت دوج يعتبر مغلف من مصارين الحيوانات ويجب التنبه لهذا بدرجة كبيرة.

أما عن مكونات الهوت دوج فهو مصنوع من لحم البقر والدواجن مما يؤكد إلى أن هذه اللحوم بشكل طبيعي حتى تستطيع أن تتماسك مع بعضها البعض حيث تكون مليئة بالدهون ومخلفات الحيوانات وأنسجة الضامة الباقية منها والتي توضع في غلاف شفاف، لذلك يجب الانتباه من تلك الأغذية المليئة بالمواد الكيميائية والمواد الحافظة بصورة كبيرة بالإضافة إلى الغلاف يعتبر منوع من مصارين الحيوانات وأن الهوت دوج نفسه مصنوع من لحم غير طبيعي مفروم، لذلك يمكن القول بأننا غير مسموح لنا بنسبة 0% أكل الهوت دوج.

ماذا عن تجفيف اللحوم لصناعة الهوت دوج؟

يمكن تجفيف اللحوم لفترة طويلة عن طريق نترات الصوديوم بنسبة عالية، لذلك فطعمها يكون مالح بدرجة كبيرة ويجب معالجتها قبل الأكل.

في تلك الأغذية المعروف مصدر اللحمة فيها يجب التأكد من عدم وجود المواد الحافظة بها حتى يمكننا تناولها.

وتابعت ” رند الديسي “: يعتبر غير مسموح تناول أي نوع من أنواع الهوت دوج وخاصة للأطفال حيث تعتبر معظمها مسرطن.

أما عن chips فهو يحتوي على نسبة عالية من الصوديوم باي سالفيد وهو نوع من المواد الحافظة الذي يحمي من التعفن، ولذلك يوضع بنسبة كبيرة في الكيس للحماية من تغير نوع البطاطا المقلية ثم الحماية من التعفن.

تعتبر تلك المادة الحافظة هي نفس المادة الكيميائية الموجودة مواد تنظيف الوجه للحماية من البكتيريا كما أنها تعتبر تلك المادة الموجودة بالمواد الحافظة.

صرحت منظمة الغذاء بالصوديوم باي سالفيد ولكن يجب الانتباه للكمية المسموحة منها، لذلك يجب التحكم في الكمية التي تُعطى لأطفالنا بالحد المسموح به فقط.

هل يجب مقاطعة جميع أنواع chips؟

يجب مقاطعة كل أنواع chips حيث توضع كلمة بطاطا طبيعية على المنتج فقط للتسويق الزائد للمنتج حيث أن المواد الحافظة الموجودة في البطاطا هي ما تجعلها غير صحية ويجب على الأطفال استهلاكها من مرة إلى مرتين بالأسبوع بحد أقصى.

يمكن إعطاء الأطفال بطاطا مشوية في المنزل مع إمكانية وضع الزعتر، البابريكا أو البهارات والأريجينو.

وتابعت أخصائية التغذية ” رند الديسي ” الحديث: من المنتشر أن مشروب الطاقة يحتوي على نفس الحيوانات المنوية الموجودة عند الثيران ولكن تلك المعلومة تعتبر خاطئة حيث أن مشروب الطاقة يعتبر مصنوع مادة التورين وهي مادة شبيهة بالحيوانات المنوية للثيران، لذلك فهي تعطينا الطاقة.

من أضرار تلك المادة أن تجعل الشخص غير قادر على التركيز على إنجاز أي عمل كما أن هذا المشروب يزيد من نشاط الجسم مما قد يضر القلب ويرفع نبضاته إلى جانب أنه قد يؤثر على الجلطة الدماغية أو القلبية في حالة اقتران هذا المشروب بالرياضة، لذلك يجب الانتباه لهذا المشروب بدرجة كبيرة واستبعاد هذه المشروبات نهائيا.

من المعروف أن الشعور بالطاقة الزائدة هو شعور إدماني في المقام الأول والذي يربطه الشخص باستهلاك مشروب الطاقة بشكل أكبر، ولكن للأسف فإن هذا المشروب يزيد من عدد السعرات الحرارية التي يتم حرقها ولكن على الجانب الآخر لا يزيد من تركيز الشخص كما يكون مكتوب على تلك المشروبات بان لا يتم تناولها إلا بعد عمر 13.

نوجه اللوم بقدر كبير للمدارس التي تدخل مثل هذه الأطعمة أو المشروبات السابق ذكرها للأطفال، ويجب منعها من المدارس.

أما عن الحلوى فهي مصنوعة من الجيلاتين المصنوع من جلود الحيوانات بالإضافة إلى الأنسجة الضامة والعظام كما أن الجيلاتين يفيد مرضى الغضاريف والعظام ولكن يعتبر الجيلاتين ضار حيث أن مستوى السكر به عالي جدا.

لا يُمنع الأطفال من تناول الجيلاتين ولا يجب عدم تناول الجيلاتين بكثرة حيث يمكن تناوله مرة واحدة أسبوعيا بحد أقصى بكمية صغيرة من 10 إلى 15 حبة بالكيس كما أنه من الأفضل منع الجيلاتين عن الأطفال تماما في حالة استطاعة الأهل ذلك ويجب أن يكون المدراس جزء من هذا التغيير إلى جانب أهمية دور الأهل في ذلك.

أما عن شوكولاتة الدهن فهي تعتبر صحية نوعا ما وبها نسبة عالية من الكاكاو والحليب والسكر وتفسر دائما النشاط الزائد في البيت للأطفال بسبب استهلاك سعرات حرارية كبيرة من تلك الشوكولاتة إلى جانب أنه يجب منع الأطفال الذين يعانون من الإمساك عن الشوكولاتة الدهنية لأنها تحتوي على بعض الزيوت المهدرجة التي تعتبر زيوت ضارة ويمكنها أن تخزن في شرايين القلب ويجب ألا تكون من ضمن المواد الغذائية الأساسية التي يتناولها الطفل.

وأخيرا هناك الجبنة أو مثلثات الجبنة التي انتشر سابقا أنها مصنوعة من البلاستيك طبقا لأحد الشركات الأمريكية.

يمكن تجربة ذلك في البيت حيث يمكن حرق مكعبات أو مثلثات الجبنة ومن ثم يمكننا ملاحظة الرائحة المنبعثة منها بعد الحرق ويُلاحظ أنها لا تذوب حيث أن الجبنة عادة يمكنها الذوبان كما تبعث منها رائحة البلاستيك وهذا يعتبر شيء مخيف، لذلك يجب استبعاد تناول تلك المأكولات تماما.

ما هي بدائل الأغذية السابق ذكرها؟

وأنهت ” رند ” حديثها قائلة: يمكن بديلا عن الهوت دوج عمل البرجر في المنزل باللحوم الطبيعية إلى جانب أنه يمكن بديلا عن chips قلي الأكل بملعقة زيت واحدة كما يمكن استخدام البطاطا المشوية بوضع أي نوع من الصلصات أو الببريكا، ولكن للأسف لا يوجد بديل عن مشروب الطاقة ولكن يمكن تناول أي مصدر لفيتامين c كما يمكن شرب الكركديه مع البعد عن الشوكولاتة مع العلم بأن شوكولاتة الدهن تعتبر صحية نوعا ما ولا يجب الإكثار منها كما تعتبر زبدة الفستق صحية وغذائية بدرجة كبيرة عن الجبنة السابق ذكرها.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: