بحر المجتث المجزوء.. أمثلة عليه مع التقطيع والرموز

بحر المجتث المجزوء

بحر المُجتث هو بحر من البحور الشعرية ذات الإيقاع الجميل والموسيقى العذبة الرنانة. لابد أنكم تتساءلون عن سبب تسميته بـ (المجتث)، لأنه اجتُث من بحر الخفيف، وبحر المُجتث بحر مركب من أكثر من تفعيلة، ويرتكز بناؤه على تفعيلتي (مستفعلن) و (فاعلاتن).

مفتاح بحر المُجتث

إن جُثت الحركات

مُستفعلتُن فاعِلاتُ

والأصل فيه أن يأتي على ستة مقاطع؛

مستفعلن فاعلاتن فاعلاتن … مستفعلن فاعلاتن فاعلاتن

لكنه لا يستعمل إلا مجزوءاً وجوباً، ونطلق عليه إذاً بحرم مجزوء المجتث، ويتألف من:

مستفعلن فاعلاتن … مستفعلن فاعلاتن

أمثلة على بحر المُجتث مع التقطيع والرموز

وبحر المُجتث له عروض واحدة صحيحة وضرب واحد صحيح، ومثال ذلك:

طوبى لعبد تقيّ … لم يأل في الخير جهدا

التقطيع والرموز:

طوبى لعبد تقيّ

طوبى لعبـ / دن تقيين

/ه/ه//ه  /ه//ه/ه

مستفعلن فاعلاتن

لم يأل في الخير جهدا

لم يأل فـ لـ / خير جهدن

/ه/ه//ه  /ه//ه/ه

مُستفعلن فاعلاتن

وأحياناً تدخلُ على بحر المجتث علة تجري مجرى الزحاف وهي علة التشعيث، وتكول بحذف أول الوتد المجموع في فاعلاتن فتصير فالاتُن.

فاعِلاتُن ← فالاتُن

/ه//ه/ه ← /ه/ه/ه

ومثال ذلك:

لِمْ لا يَعي ما أقول … ذا السيدُ المأمول

التقطيع والرموز:

لِمْ لا يَعي ما أقول

لم لا يعي / ما أقول

/ه/ه//ه  /ه//ه/ه

مستفعلن فاعلاتن

ذا السيدُ المأمول

ذسسيد لـ / مأمولو

/ه/ه//ه  /ه/ه/ه

مُستفعلن فالاتُن

وهنا نلاحظ علة التشعيث قد دخلت على التفعيلة في نهاية الشطر الثاني، وجرت مجرى الزحاف أي أنها؛ غير لازمة في كل الأبيات، وكما ذكرنا سابقاً إن دخول التشعيث يحول فاعلاتن إلى فالاتن.

كما يمكن أن يدخل زحاف الخبن على العروض لكنها تدعى صحيحة لأنه غير لازم، ومثال ذلك:

تعيش أنت وتبقى … أنا الذي متُّ عشقا

 التقطيع والرموز:

تعيش أنت وتبقى

تعيش أنـ / تَ وتبقى

//ه//ه  /ه//ه/ه

مُتفعِلن فاعلاتن

أنا الذي متُّ عشقا

أنا الذي / متت عِشقا

//ه//ه  ///ه/ه

مُتفعلن فاعلاتن

ونكون بهذا المثال قد انتهينا من شرح بحر المجتث.

حاشاكَ يا نورَ عَيني
تَلقى الَّذي أَنا أَلقى

قَد كانَ ما كانَ مِنّي
وَاللَهُ خَيرٌ وَأَبقى

وَلَم أَجِد بَينَ مَوتي
وَبَينَ هَجرِكَ فَرقا

يا أَنعَمَ الناسِ بالاً
إِلى مَتى فيكَ أَشقى

وهنا: وزن أبيات من بحر الطويل

الخلاصة

  • بحر المجتث يأتي مجزوءاً دائماً.
  • له عروض واحدة صحيحة وضرب واحد صحيح.
  • تدخل على ضربه علة التشعيث، وهي علة وانت تجري مجرى الزحاف، ولذا فهي غير لازمة ولذا يدعى صحيحاً.
  • يدخل على عروضه زحاف الخبن وهو غير لازم ولذا تدعى صحيحة.

كما قدَّمنا لكُم في الدَّرس قصائد على بحر المجتث وأرفقنا معها التقطيع والرموز.

ومن أجلِك أيضًا: تفعيلات بحر الطويل وأضربه «بالأمثلة»

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: