الوسواس وأعراضه وعلاجه

شارك عبر:

صورة , الخوف , الوسواس
الخوف

ما هو هو الوسواس

يعرف النفسانيون الشخص الذي يعاني من الوسواس بأنه يدرك عدم منطقية وساوسه أو أفعاله بالمقابل فإن الشخص الذي يعاني من مرض عقلي يرى هذه الوساوس حقيقية ولذا فهي هلاوث أكثر منها وساوس.

تواجهنا الكثير من المواقف في حياتنا اليومية لا نكون فيها متأكدين من أننا قمنا بالعمل المطلوب رغم بساطته فنحاول دائما التأكد والتمحيص مرارا وتكرارا.

لكن إذا زادت هذه المشكلة عن حدها الطبيعي فهذا ما يطلق عليه المتخصصون النفسيون الوسواس.

هل قمت بإقفال الباب وعدت للتأكد مجددا، أو إطفاء الأجهزة الكهربائية، هل تعيد التأكد مرة بعد مرة من أي شيء تقوم به! هل تتخيل أشياء وتحدثك نفسك عن أمور غير طبيعية لدرجة الهوس، إذا كان لديك واحدة أو أكثر من هذه العادات وبشكل يومي فأنت تعاني من مرض الوسواس.

فالشخص الذي يعاني من المرض العقلي لا يمكنه ملاحظة الفرق ويعتبره حقيقة بينما المصاب بالوساوس قد يطلب الاستشارة أو العلاج.

في المفهوم المتداول شعبيا هناك نوعان من الوساوس: وساوس إنسية وشيطانية.

هذه الأخيرة التي تأتي بذبذبات مرسلة من قبل الشياطين إلى الإنسان وقد ترسل من بعد آلاف الأميال وربما ملايين، أما الإنسية فهي قسمان: وساوس من الإنس نفسه ووساوس من إناس آخرين.

فالتي من الإنسان هي التي يقصدها الأطباء بالوساوس أو الوساوس القهرية إذا صاحبها فعل قهري.

وأما التي من الآخرين فهي كما الشيطانية قد يرسلها آخرون دون أن تعلم عن طريق القصد أو غير القصد وكل هذه الأنواع لم تثبت بعد علميا.

أما الدراسات فقد أشارت بأن هذا المرض له علاقة بالضغوطات النفسية أو الإرهاق والأزمات الشديدة، لهذا تشير الدراسات الحديثة أن السبب في مرض الوسواس القهري هو خلل في إنتقال الرسائل من مقدمة المخ إلى أعماقه ولإنتقال الرسائل بشكل طبيعي يستخدم المخ مادة السيروتونين لنقل الرسائل بين الوصلات العصبية.

لذلك فإن الأطباء المختصين وبعد تشخصيهم لهذا المرض يقومون بإعطاء المرضى أدوية تزيد من نسبة هذه المادة.

أما البعض الآخر فيرجع السبب إلى النشاط المتزايد في بعض الأماكن في المخ خاصة مقدمة الرأس وضيق في بعض شرايين المخ أما آخرون فيرجعون السبب إلى العامل الوراثي الجيني.

وإن كان المريض يترنح بين أسباب الوساوس إلا أن ماهو مؤكد أن أعراض المرض تزول بزوال السبب.

الوسواس هي مشاعر وحركات متكررة عند الشخص.

أنواع الوسواس القهري

ينقسم الوسواس القهري علميا إلى قسمين: Obsession أو الوسواس وهي حالة قلق وتفكير مستمر لدى الشخص بموضوع ما و Compulsive behavior والذي من خلاله يسعى الشخص لتخفيف القلق الذي يحدث له.

وغالبا ما نجد هذه الحالة تتكرر في غسيل اليدين أو دخول التواليت وأيضا وسواس التنظيف لدى بعض النساء.

وغالبا تكون لها أسباب عاطفية نفسية فيخاف الفرد من الآخرين من أنهم يجرحون مشاعره فيجسد خوفه بشيء بعيد عن الواقع.

أعراض الوسواس

ومن أبرز أعراض الوسواس هي القلق وكثرة التفكير ولس فقط بأمر محدد بل يكون الشخص في حالة من القلق في كل أمور حياته ويمكن علاج هذه الحالة. بالإضافة إلى الخوف ويكون الفرد حاملا هموم لكل أمور حياته فيكون لديه وسواس قهري.

وأضاف “د. ماريو” أنه تعتبر هذه الحالة مخاوف عاطفية مكتسبة ويمكن حلها لراحة الفرد النفسية لأن الأمر يعني خوف الفرد من الآخرين وعدم راحة هذا الفرد نفسيا وضيقه ولديه مشاكل مع نفسه ومع الآخرين.

كما أكد أن هذا التفكير يأخذ من طاقات الإنسان بسبب كثرة تفكيره وقلقه عنها، وإستهلاك هذا الأمر للمزيد من الوقت من حياة الفرد. والأساس هو عدم راحة الفرد النفسية والرضا عن النفس.

أن هذه الحالة لا ترتبط بعمر معين أو جنس معين بل تصيب الكل على حد سواء حتى أنها قد تصيب الأطفال أيضا.

الحل الأمثل في خطوات العلاج هو مساعدة الفرد على راحته النفسية والعاطفية وليس فقط على العارض ويحتاج الأمر إلى مساعدة الآخرين له للخروج من هذه الأزمة.

ماذا يمكننا فعله للوقاية من هذه الحالة؟

يجب على الشخص عدم ترك نفسه لتسوء حالته فإذا شعر بالضيق عليه بالتوجه إلى أخصائي نفسي أو يمكنه التحدث إلى أحد أفراد عائلته إذا كان ذلك يريحه وإن لم يفيده الأمر يتجه إلى أخصائي نفسي فالحل من البداية يفيد في عدم تفاقم الأمر.

ولا يجب على الفرد الانتظار حتى يزيد الأمر سوءا. وبذلك يمنع المشكلة من البداية.

ولا يجد الدكتور فائدة كبيرة لبعض التمرينات التي تساعد على تخفيف هذه الأمور فالحل هو علاج المشكلة من البداية.

أن تكرار غسيل الشخص لليدين أو تأكده لعدة مرات من غلق الباب أو إطفاء المصابيح كلها تندرج تحت مصطلح الوسواس فهو يعد قلق لدى الفرد من أذى معين قد يحدث وإرهاق نفسي قد يتعرض له الشخص.

ونصيحة أخيرة أشار إليها الدكتور ماريو هو أن هذا الوسواس لا يعد مرضا فلا ينبغي على الفرد أن يشعر بالحرج منه، ولا توجد مشكلة إلا ولها حل فلا داعي للقلق والخوف ويجب عدم التردد والتأخر في إستشارة أخصائي نفسي لمساعدته ويجب الحفاظ على الراحة النفسية للفرد لأنها تؤثر إيجابيا على حياته.


شارك عبر:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error:
Scroll to Top