علاقة النوم بزيادة الوزن وكيف يمكن التخلص من دهون البطن

زيادة الوزن

تُسمي بعض النساء احتياجهم للنوم بالنوم الجَمالي وذلك لأن أخذ قسط كافي من النوم يساعد بشكل كبير في رشاقة المرأة ومرونتها والتخلص من الدهون الضارة الموجودة في أماكن متفرقة من الجسم.

علاوةً على ذلك، تبقى مشكلة تراكم الدهون في منطقة البطن أو الكرش متوقفة على بعض العوامل الأخرى من بينها كثرة تناول النشويات والسكريات والأطعمة الدسمة خاصةً في فترة قبل النوم مباشرةً، لذلك لا يجب علينا تناول مثل هذه الأطعمة في هذا التوقيت حتى لا تزيد دهون البطن والشعور بنوم هادئ طوال فترة الليل.

هل يساعد النوم الكافي على حرق دهون الجسم؟

تقول الدكتور وسام باكر “أخصائية التغذية” أن النوم يعتبر سلاح ذو حدين، حيث أن ساعات النوم الكثيرة قد تتسبب في زيادة الوزن، كما أن ساعات النوم لفترة قصيرة عن ٦ ساعات أو ٧ ساعات قد تتسبب هي الأخرى في حدوث بعض المشاكل الصحية.

لذلك يجب أخذ قسط كافي ومناسب من النوم خاصةً نوم الليل الذي يساعد على إفراز هرمونات الجسم بشكل سليم كهرمون الكورتيزول أو هرمون السهر، لذلك يجب علينا للتحكم في نسبة الدهون الموجودة في الجسم عن طريق:

  • معرفة السعرات الحرارية اللازمة للجسم.
  • تنظيم وقت النوم خاصةً بين الساعة ١١ و ٣ صباحاً.
  • تغيير نمط الحياة اليومي والوجبات.
  • ضبط هرمون الميلاتونين، وهو هرمون يساعد بشكل كبير على النوم.

طرق خسارة الوزن وحرق الدهون

هناك طرق شتّى لإنقاص الوزن – التخسيس – وحرق الدهون من بينها طريقة:

  • اتباع دايت الصيام المتقطع الذي يعتمد بشكل أساسي على التوقف عن الأكل في تمام الساعة ٨ مساءاً ومن ثم النوم لمدة ٨ ساعات كاملة تساعد بها الجسم على التخلص من الدهون الضارة الموجودة به.
  • الحمية الكيتونية.
  • ريجيم النباتيين.

وهذه الأنظمة تختلف من شخص لآخر على حسب ما يناسب كل جسم أو كل شخص، ومن ثم يندرج مفهوم التخلّص من الدهون الضارة الموجودة في الجسم تحت مسمى تغيير نمط المعيشة أو نمط الحياة.

أما عن دهون البطن بشكل خاص فإنها تزيد أو تقل بتغير عدة أمور من بينها:

  • نمط المعيشة.
  • تغيير عدد السعرات الحرارية اللازمة للجسم.
  • الحمل.
  • المشروبات الغازية التي تعمل على زيادة الدهون الضارة في الجسم لأنها عالية بالسكريات وتعتبر مضرة لصحة الإنسان بشكل عام.

أغذية تساعد على التخلص من دهون البطن

هناك بعض الطرق أو بعض الأغذية التي يمكن من خلالها التخلص من الكرش أو دهون البطن، ومن بين هذه الأغذية السكريات والنشويات لأنها المسبب الرئيسي للدهون، ومن أمثلتها:

  • الأرز.
  • الخبز الأبيض والأسمر كذلك.
  • الأغذية الحارة لأنها تتطلب الكثير من الماء الذي بدوره يعيق من هضم الأغذية المختلفة ويتسبب في تراكم الدهون في منطقة الكرش.
  • الأغذية القليلة بالنشويات.

تابعت “باكر”: هناك بعض الخلطات الشعبية التي ينصح بها الكثيرون لخسارة الوزن أو الدهون الضارة الموجودة في البطن أو الكرش بشكل خاص، إلا أن هذه الخلطات الشعبية لا يمكنها أن تصلح ما أفسده الدهر، ولا نأخذها بعين الاعتبار وإنما هي عبارة عن مضيعة للوقت فحسب، ويمكن أن تضر الجسم وتؤدي إلى مفعول عكسي.

أما  عن الحامل بشكل خاص، فيمكن لتلك الخلطات أن تسبب لها الانفصال العضلي، ومن ثم لابد للحوامل أن يتخلصوا من الكرش عن طريق:

  • ممارسة الرياضة.
  • المتابعة مع أخصائي علاج الطبيعية.
  • في حال وجود انفصال عضلي، يُفضل أن تمارس الحامل بعض التمارين الخاصة بالانفصال لإصلاح ذلك الانفصال، وتقوم تلك التمارين بإحداث تباعد في عضلات البطن حتى يكبر الجنين في بطن الأم، كما يجب ألا تقوم الحامل بإجراء تمارين قوية كحمل الأثقال حتى لا يؤثر ذلك على الحمل وتتطلب إجراءً جراحياً.
  • التقليل من الكربوهيدرات، وحساب السعرات الحرارية اللازمة لها بشكل صحيح دون الإكثار منها.

وختاماً، للتخلص من الدهون البطن يجب علينا عدم تناول الأطعمة الدسمة أو الثقيلة قبل النوم مباشرةً والاعتماد فقط على تناول نوعيات الأغذية الخفيفة كقطعة جبن مع خبز، أو اللبن مع الزبادي للشعور بنوم هادئ دون أن تتأثر المعدة.

أضف تعليق