النعت الحقيقي وأشكاله.. بالأمثلة

شرح درس النعت الحقيقي وأشكاله.. بالأمثلة

أهلا ومرحبا بكم أعزائي الطلبة والطالبات، في موضوعٍ جديد من دروس النحو العربي وهو النعت الحقيقي.

التوابع

تعرفنا في دروس سابقة على التوابع وعرّفنا التابع؛ أنه هو الاسم الذي يتبع ما قبله في الإعراب. والتوابع هي البدل، العطف، التوكيد، النعت، وهو ما يهمنا في هذا الدرس.

النعت

كما ذكرنا أن النعت هو تابع يُذكر لبيان صفة في منعوتٍ قبله، بقصد التوضيح إن كان معرفة، أو التخصيص إن كان نكرة.

والنعت (الصفة) نوعان:

النعت الحقيقي

النعت الحقيقي: وهو الذي يأتي وصفاً للمنعوت نفسه وبيانًا لبعض أحواله، ويتبع المنعوت في محل الإعراب.

أشكال النعت الحقيقي

أما أشكال النعت الحقيقي فهي:

النعت المفرد

وهو ما ليس جملة ولا شبه جملة، والأصل فيه أن يكون مشتقًا، مثل؛ الشجرة الكبيرة مثمرة.

وقد يكون اسماً جامداً، مثل؛ أبي رجل ذو خلق رفيع.

وهو يتبع منعوته في التعريف والتنكير والعدد والجنس والإعراب، ولكن يُستثنى من وجوب المطابقة في التذكير والتأنيث بعض الصفات، مثل:

  • هذا رجل غيور.
  • هذه امرأة غيور.

وفي الإفراد والتثنية والجمع بعض الصفات، مثل؛

  • هم علماء ثقة.
  • هما رجلان عدل.

النعت بالجملة

وثاني أشكال النعت الحقيقي هو؛ النعت بالجملة. ومن شروطه أن يكون المنعوت نكرة، وأن يشتمل النعت على ضمير يربطه بالمنعوت.

وإما أن يكون نعتا بجملة فعلية، مثل؛ سمعت عصفور يغرد ← ويتحقق شروط النعت بالجملة بكون (عصفور) اسم نكرة منعوت، و (يغرد) الجملة الفعلية وفاعلها ضمير مستتر تقديره هو.

وقد يكون النعت بجملة اسمية، مثل؛ زرعت وروداً ألوانها نادرة ← وتتحقق الشروط هنا أيضا بكون (ورود): اسم نكرة، و (ألوانها نادرة): جملة اسمية وهي نعت، والهاء الضمير الرابط بين النعت والمنعوت.

النعت بشبه الجملة

أما ثالث أشكال النعت الحقيقي هو؛ النعت بشبه الجملة. ويشمل الظرف بنوعيه: ظرف الزمان، وظرف المكان، والجار والمجرور ويشترط فيه أن يكون المنعوت نكرة، مثال ذلك؛ أحرزت هدفاً في المرمى ← (هدفاً): هو اسم نكرة، (في المرمى) جار ومجرور، وشبه الجملة في محل نصب نعت لـ (هدف).

وختامًا؛ نوصيكم بمراجعة شرح درس تعدد الخبر في الجملة الاسمية.. شرح مع الأمثلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: