النظام الغذائي المناسب لفقدان الوزن بعد العيد

صورة , الطعام الصحي , فقدان الوزن
فقدان الوزن

كيف نحافظ على الوزن بعد العيد؟

عن فقدان الوزن بعد العيد قالت “د. شروق المالكي” أخصائية التغذية. تشير الدراسات الطبية إلى أن الصائم يفقد على مدار شهر رمضان كيلو واحد على الأقل من وزنه بفضل تبني نمط تغذية منضبط في مواعيده وأيضا خاصة إذا كان صيامه مصحوبا بتغذية صحية خلال فترة ما بعد الإفطار، لكن قد يعود هذا الوزن بعد رمضان لعودة الإنسان لنمط التغذية السابق قبل رمضان.

ما هي العادات الخاطئة المتبعة في العيد؟

يتناول الكثير منا الحلويات بشكل كبير في العيد وخصوصا المعمول والشوكولاته و لذا ننصح بالفواكه وتناول المكسرات النية فهي مفيدة أكثر من الحلويات والمعمول والشوكولاته والكافيين الموجود بالقهوة والتي تسبب اضطرابات معوية وانتفاخات وغازات للشخص خصوصا بعد فترة الصيام الطويلة.

وتابعت الأستاذة شروق حديثها عن أن الشخص إذا اعتاد على عدم إدخال أنواع معينة من الأطعمة فمن الصحيح عدم الإدخال المفاجيء لبعض الأغذية وخصوصا الغذاء الصلب لأن هذا التدريج بقوام الغذاء وكميته هو الأفضل فننصح بالبداية بالشوربة والطعام المهروس والأطعمة سهلة الهضم بعد كل صيام ثم التوجه إلى الوجبة الرئيسية.

وننصح بالابتعاد عن القهوة التي تسبب الحموضة.

ما رأيك في عادة الأشخاص بتناول الفسيخ في أول أيام العيد؟

اعتاد الكثير من الناس تناول الفسيخ والأسماك المملحة في أول أيام العيد سواء كان نوع من تعويض الجسم بالأملاح التي لم يتناولها خلال فترة الصيام في شهر رمضان أو لكونها من العادات والتقاليد المرتبطة بفرحة العيد.

الفسيخ هو عبارة عن أسماك غنية بنسبة عالية من الأملاح ولكنها تشكل خطر على عكس الأسماك العادية سواءا المقلية أو المشوية وهي أفضل من المقلية بالطبع.

لكن الأملاح الموجودة بها هي مؤذية بشكل ما للإنسان، فإذا تناولها الإنسان السليم يوما واحدا وأكثر من شرب الماء فلا يوجد ضرر أما بخصوص مرضى القلب أو الضغط أو السكري فغالبا ما ننصحهم بتقليل نسبة الأملاح كالصوديوم والبوتاسيوم بالطعام.

وأضافت الأستاذة شروق أن أحشاء هذه الكائنات دائما ما تحتوي على نسبة عالية من الكوليسترول السيء وبها أيضا فيتامين أ خصوصا الكبدة تحتوي على كميات عالية منه وهو ضار بالنسبة للحوامل. كما أن طريقة التحضير مهمة فمثلا تحضير بعض الأطعمة مقلية قد يشكل خطرا أكبر من المشوية.

ولكننا دائما ما ننصح بالاقتصاد والاعتدال في تناول الطعام لأننا لا نستطيع منع كل الناس من تناول هذه الأطعمة كما أن شرب المياة شيئا هاما لموازنة نسبة الأملاح بالجسم.

أشارات أيضا إلى أن تناول البوتاسيوم بكميات عالية يساعد على توازن نسبة الصوديوم العالية الموجودة بالملح وبالتالي يقلل من ضرره ونستطيع إيجاده في التمر، الموز ، المشمش والبطاطا الحلوة والخضروات الورقية واللحوم والأسماك. وننصح مرضى الضغط والقلب بتناول هذه الأطعمة.

ما هو النظام الغذائي المناسب لفقدان الوزن بعد العيد؟

بعد رمضان يتجه الكثير إلى تناول الحلوى في العيد وخصوصا المعمول الغني بالعديد من السعرات الحرارية ظنا منهم أن فترة العيد مجرد فترة راحة بعد رمضان ومن ثم يستكملون النظام الغذائي لفقدان الوزن وهذا غير صحيح لأن هذه السعرات العالية تزيد عن السعرات المتاحة للفرد خلال نظامه اليومي. وبالتالي بعد انتهاء فترة العيد تزيد أوزانهم من خلال تناولهم أكثر من 1000 سعر حراري زائد من 3 حبات معمول وذلك في فترة العيد سواء 3 أيام أو اسبوع كامل. وهذا الشيء قد يضر بالنظام المتبع في رمضان.

ما هو النظام المثالي للحفاظ علي الوزن؟

بالنسبة لفترة العيد، لن يتبع الناس نظاما غذائيا معينا لأنه بالطبع سيكون خاليا من الحلويات وغيرها ولكن المناسب وقتها هو تحديد السعرات الحرارية المناسبة لكل شخص حسب حركته ووزنه فهي تختلف من شخص لآخر وننصح بالمشي والحركة وصعود السلم ونزوله لأن هذه الحركة تساعد الجسم على الحرق.

وإذا لم يستطع الفرد ممارسة النشاط البدني اليومي في العيد ولو على الأقل نصف ساعة يوميا، فلابد من البداية بعد العيد من جديد بنشاط بدني مناسب يوميا بالاضافة إلى النظام الغذائي ليكون فعالا في إنقاص الوزن.

وأشارت الأستاذة شروق إلى أن تناول عدد من الوجبات الصغيرة على مدار اليوم يساعد بشكل كبير في حرق الدهون ويجب الانتباه إلى عدم إتباع حميات غذائية بسعرات حرارية أقل من 1000 سعر فلقد أثبتت الدراسات أنها لا تساعد في حرق الدهون وتسبب خمول في عمليات الأيض.

قد يظن البعض أن تناول وجبة واحدة في اليوم يساعد على إنقاص الوزن ولكن على العكس هذا التصرف غير صحيح فقد يتناول الفرد وجبة واحدة رئيسية كاملة بسعرات حرارية أقل من التي يحتاجها جسمه ومع ذلك لايقل وزنه بالعكس قد يزيد أو يظهر لديه الكرش فهذا التصرف يقلل من عمليات الأيض وحرق الدهون في الجسم.

وأشارت إلي أن هذه الطريقة تركز الدهون في منطقة البطن ولذلك نصحت الأستاذة شروق بتناول عدد من الوجبات بكميات قليلة وتتكون من أغذية صحية لأن النوعية والكمية عاملان أساسيان.

وأوضحت أن الوجبات يجب أن تحتوي على كربوهيدرات صحية مثل الخبز الأسمر والأطعمة الغنية بالألياف وأيضا كمية من البروتين قليل الدسم وكمية قليلة من الدهون. ومثل هذا النظام الغذائي يساعد على تحسين عمليات الأيض ونبهت على أنه يجب عدم إتباع نظام غذائي أقل من 1000 سعر حراري وذلك لإعطاء الجسم الطاقة الكافية للجسم لأداء وظائفه واحتياجاته الأساسية لتفاعلات حرق الدهون وللقلب لكي ينبض والمخ ليفكر وغيرها من وظائف الجسم الأساسية التي تحتاج إلى الطاقة.

وإذا تناول الفرد سعرات حرارية أقل، يدخل الجسم في مجاعة فالدماغ يرسل إشارات لحرق العضلات وليس الدهون مما يساعد الفرد على تنفيذ المهام الأساسية البسيطة للجسم من نبض القلب والنوم وغيرها.

هل الصيام في رمضان لساعات طويلة يسبب الخمول لعمليات الأيض؟

أثبتت الدراسات أن بالرغم من طول عدد ساعات الصيام في رمضان التي قد تصل إلي 16 ساعة، إلا أن هذا روتين صحي ومثل هذه الفترة المتواصلة قد تنظف الجسم وتساعده في إزالة السموم و وتقليل الكوليستيرول والدهون في الجسم خصوصا إذا كان الصيام بشكل صحي. ولهذا ننصح بتناول عدة وجبات قليلة الحجم خلال فترة الإفطار وحتى السحور وأيضا نبهت الأستاذة شروق على أهمية تناول وجبة السحور وتقسيم وجبة الإفطار على فترات وتأخير وجبة السحور.

وأشارت الأستاذة شروق إلى بعض تصرفات الأشخاص الخاطئة بتقليل كمية الطعام بالرغم من الصيام ظنا منهم أنهم يقللون السعرات الحرارية عن 1000 سعر حراري وتناول أشياء بسيطة لتقليل الوزن مما يسبب فقدان عضلات وليست الدهون والهدف من إنقاص الوزن هو إنقاص الدهون لأن خسارة العضلات تسبب مظهر غير صحي للجسم وخمول في عملية الأيض وبعدها صعوبة في إنقاص الوزن.

ما هو النظام الغذائي المناسب بعد عمليات تدبيس المعدة؟

في البداية هذه العمليات لها آثار جانبية وأضرارها وشروط معينة للقيام بها بالإضافة إلى بعض الإيجابيات لبعض الأشخاص وهناك بعض الشروط التي يجب توافرها في الأفراد للقيام بمثل هذه العمليات ويصاحبها أيضا العديد من المضاعفات.

وهي من العمليات الصعبة خصوصا فيما بعدها بإتباع نظام غذائي معين ووجود آلام أو مضاعفات عند بعض الأشخاص وأيضا مثل هذه العمليات تؤثر على إمتصاص فيتامين ب والزنك فيحتاج الفرد لبعض المكملات الغذائية لتعويضها.

وأضافت أيضا إلى أنه يجب على الفرد إتباع النظام المناسب بعد هذه العمليات وإلا عاد إلى ما كان عليه. وتختلف النتائج واستمراريتها بعدة عوامل فيجب على الفرد التفكير الصحيح قبل القيام بمثل هذه العمليات. وإذا قام الفرد بمثل هذه العمليات يحتاج إلى إتباع النظام المناسب.

الكثير من الأشخاص يتوجه إلى الحلول السريعة لإنقاص الوزن وذلك من خلال تناول بعض المكملات الغذائية التي تزيد من عملية الحرق بالجسم ولكن مثل هذه المكملات لها أعراض جانبية مثل تسريع ضربات القلب ولذا لا ننصح بتناولها وعلى العكس فإن إتباع نظام غذائي سليم وممارسة الرياضة للحفاظ على الجسم بدون ترهلات أو وجه شاحب يزيد من إمدد الجسم بالطاقة الكاملة.

هناك بعض المكملات التي تساعد على الحرق ولكن تأثيرها بسيط فهي لا تقوم بالدور الكامل بمفردها هي مجرد أشياء طبيعية مكوناتها طبيعية كالزنجبيل أو القهوة الخضراء ولكنها تشكل تأثيرا أفضل مع إتباع نظام صحي وممارسة الرياضة.

ما هي أنواع المكملات التي ينصح باستخدامها في برامج إنقاص الوزن؟

تعتمد الأنواع بشكل كبيرإن كانت مواد طبيعية أو تحتوي على مواد مثل الكافيين وأيضا تعتمد علي حالة الفرد فمثلا هل هي حامل أو مرضعة ومسموح لها بهذه المكملات أم لا.

أيضا هل يعاني الفرد من أمراض الضغط أو القلب كل هذه الأشياء تحدد الشيء المناسب للفرد لكننا ننصح باتباع نظام صحي سليم وممارسة الرياضة فهي تعطي نتائج مرضية للعديد من الأشخاص ومثل هذه المكملات الغذائية فقط تحسن من النظام المتبع لإنقاص الوزن ويجب استخدامها بالطريقة الصحيحة.

أضف تعليق