المياه البيضاء والزرقاء على العين وكيفية علاجهما

المياه الزرقاء ، شبكية العين ، إصابات العين ، المياه البيضاء
إصابات العين – أرشيفية

ما هي المياه البيضاء والزرقاء؟

بدأ “الدكتور / وائل أبو لبن – استشاري طب وجراحة العيون” حديثه أن المياه البيضاء أو المياه الزرقاء عبارة عن عتامة تصيب عدسات العين. تُعد عدسة العين الطبيعية شفافة بنسبة 100% وتتكون من ثلاث أجزاء رئيسية هي النواة والمحفظة وبينهما القشرة.

تتكون عدسة العين من ماء وألياف رئيسية كما يعتبر البوبو هي الفتحة التي توجد أمام العدسة.

وتابع الدكتور ” وائل أبو لبن “: في الصورة تظهر القرنية وهو الجزء الشفاف الأمامي وخلفه يكون القزحية وهو الجزء الملون وخلفهم يأتي العدسة الشفافة.

يحدث هنالك عتامة في العدسة والتي تكون زرقاء أو بيضاء نتيجة وجود مياه بها أو قد تكون في بعض الأوقات ذو اللون البني.

ما سبب عتامة عدسة العين؟

كما سبق الذكر فإن عدسة العين في حد ذاتها تعتبر شفافة ولكن قد تبدوا عاتمة نتيجة عيب خلقي أو نتيجة شيء مكتسب مع العمر.

أما خلقيا فيمكن أن تظهر مع الطفل عند الولادة مباشرة، أما السبب المكتسب فيظهر مع تقدم العمر الذي يختلف من شخص لشخص آخر حيث يمكن للبعض أن يحدث لهم عتامة في العدسة في عمر الخمسين وآخرين عند عمر الستين وهكذا..

إلى جانب ذلك، يمكن للعين أن تصاب بالعتامة نتيجة الردة نتيجة ضربة ما فيها والتي يمكن أن تخترق العدسة مثل مسمار ما أو سلك ما بالإضافة إلى أدوية مثل الكورتيزون مع التعرض للأشعة تحت الحمراء أو التعرض لبعض الأمراض التي يوجد بها السكر أبكر مثل مرض السكري، وتلك هي بعض الأسباب التي قد تؤدي إلى عتامة العين أو العدسة.

وتابع أخصائي العيون ” وائل أبو لبن “: من الطبيعي أن تكون العين طبيعية النظر بقوة معينة ولا يوجد بها قصر نظر، أما من يعانون من عتامة العين والمياه الزرقاء أو البيضاء يحدث لهم انزعاج من الضوء إلى جانب حدوث غباش في العين مع نزول في قوة العين عند وجود المياه الزرقاء كما لا يصاحب المياه البيضاء أو الزرقاء أي ألم أو دمع ويجب عيادة طبيب العيون على الفور للعلاج.

كيف يتم علاج المياه الزرقاء؟

تم تطور العلوم الطبية كثيرا حيث قديما كنا نعمل على سحب المياه الزرقاء من العين دون زرع عدسة مع الاكتفاء بارتداء النظارة ثم تطور الأمر وبدأنا نضع العدسة في الحجرة الأمامية للعين ثم تتطور الأمر أكثر وبدانا نضع العدسة في مكانها الطبيعي في العين وهو المحفظة مما تسبب في تحسن العين.

كذلك تم تطور نوعية العدسات حيث قديما كنا نضع عدسات المونوفوكل التي تصلح فقط النظر البعيد وعند الحاجة للتقريب يمكن للشخص أن يلبس نظارة كما كان هناك نظارات تصلح رؤية الشيء القريب والبعيد فيما بعد ذلك والتي تسمى المالتي فوكل.

يجب وضع العدسة بشكل أساسي للمياه الزرقاء باختيار نوعها سواء كانت أحادية القوة أو متعددة القوة وتختلف سعرها كما تعتبر العدسة آمنة بنسبة 100% ولا يشعر بها المريض ولا تسبب أي ألم ولا تتغير كما يُفضل أن يتم تركيب عدسة تصلح الرؤية للشيء القريب والبعيد عن العدسة الأحادية.

وأنهى الدكتور” وائل أبو لبن ” حديثه قائلا: يتم وضع العدسة مرة واحدة وتظل ثابتة مدى الحياة كما يمكن عمل العملية فقط ببنج موضعي ولا يتم الرجوع لها مرة أخرى إلا في حالة وجود تكلس على الغشاء الخلفي للعدسة والذي يتم علاجه عن طريق الليزر.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: