المفعول المطلق وأنواعه وعلامات إعرابه

في درس اليوم نقدم لطلابنا الأعِزَّاء شرح درس المفعول المطلق؛ مع بيان أنواعه وعلامات إعرابه. كل هذا مع الكثير من الأمثلة لتكون تدريبات وتمرينات مباشرة حتى يكون الفَهْم أسهل وأيسَر.

المفعول المطلق وأنواعه وعلامات إعرابه

تعريف المفعول المطلق

هو مصدرٌ منصوبٌ من لفظِ الفعل، ويذكرُ معهُ من أجل توكيدِ معناهُ أو بيانِ نوعهِ أو بيانِ عددهِ مثل: لعبتُ لعِباً.

أي أن المفعول المُطلق هو المصدر من لفظ الفعل، أي أنه من نفس جنس الحروف مثل:

  • مرضتُ مرضاً: فنجد كلمة مرضاً مصدر من لفظ الفعل مرض.
  • تحسنتُ تحسُناً: وكلمة تحسُناً أيضاً هي مصدر من لفظ الفعل تحسن.

أنواع المفعول المطلق

المفعول المُطلق له ثلاثة أنواع هي:

  • مُبين للنوع.
  • مُبين للعدد.
  • مؤكد للمعنى.

فمثلاً إذا قُلنا: احتفل ليث بشفاءهِ احتفالاً كبيراً.

احتفالاً: مصدر من لفظ الفعل احتفل، وإعرابُها مفعول مُطلق منصوب مُبين للنوع، لأن المفعول المُطلق احتفالاً أتى موصوفاً بأنه كبير، فتبين وتوضح أنه كان كبيراً.

والمفعول المُطلق المُبين للنوع يأتي دائماً موصوفاً أو مُضافاً.

أمثلة أُخرى على ذلك:

  • نمتُ نوماً هانئاً.
  • سارت ريمة سيراً طويلاً.
  • اجتهد هاني اجتهاداً كبيراً.

نوماً، سيراً، اجتهاداً: كلها مفعول مُطلق منصوب مبين للنوع، لأنها أتت موصوفة أو مُضافة، فبين المفعول المُطلق أن النوم كان هانئاً، والسير كان طويلاً، والاجتهاد كان كبيراً.

أما إذا قُلنا: احتفل ليث بشفاءهِ احتفالين.

احتفالين: مصدر من الفعل احتفل مفعول مُطلق منصوب مبين للعدد، وذلك لأنه بين العدد وهو اثنين.

أمثلة أُخرى:

  • ضحك الطفل ضحكتين.
  • خطت ديمة ثلاث خطوات.
  • دُرتُ حول نفسي دورة واحدة.

ضحكتين، ثلاث خطوات، دورة واحدة كُلها بينت عدد المرات التي تكرر فيها الحدث.

أما المفعول المطلق المبين للمعنى، فنعرفه من خلال هذا المثال: احتفل ليث بشفاءهِ احتفالاً.

احتفالاً: مفعول مُطلق منصوب مؤكدٍ للمعنى، لأن المصدر احتفالاً جاء مفرداً ولم يكُن مُضافاً أو موصوفاً، أي لم يُضف له كلمةً تصفه، ولم يوضح كم عدد الاحتفالات التي أُجريت، فنوعهُ فوراً سيكونُ مؤكداً للمعنى.

فالمفعول المُطلق المؤكد للمعنى يأتي دائماً مُفرداً، وليس موصوفاً أو مُضافاً.

أمثلة أخرى:

  • قفزتُ من فوق المكتبِ قَفْزاً.
  • اجتهد هاني اجتهاداً.
  • سارت ريمة سيراً.

قفزاً، اجتهاداً، سيراً جميعُهم أتوا مفرداً، وبدون وصفٍ أو إضافة. لذا هُم مفعول مُطلق مؤكد للمعنى.

وكما ذكرنا يُعربُ المفعول المُطلق منصوباً دائماً، ولكن هُناك كلمات تُعرَب مفعول مُطلق لفعل محذوف مثل:

  • حقاً.
  • شكراً.
  • مهلاً.
  • صبراً.
  • قطعاً.
  • عجباً.
  • عفواً.
  • سمعاً وطاعةً.

وهنا أيضًا شرح درس: أقسام المعرفة بالأمثلة على جميعها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: