هل هناك علاقة بين غذاء الأم المرضعة ومغص طفلها (Colic)

مغص الرضيع , Colic

قد تحتار الأم في تشخيص أسباب حالة البكاء المتواصلة التي يتعرض لها طفلها دون أن تدري الأم أنها قد تكون هي المسئولة في المقام الأول عن هذه الحالة من البكاء التي تنتاب طفلها نتيجة تناولها بعض الأغذية أو المشروبات التي تحفز هذه الحالة والتي من بينها البصل والثوم والمشروبات الغازية وغيرها.

كيف يمكن للأم تشخيص مغص الأطفال؟

تقول أخصائية التغذية “ربى مشربش”، هناك نسبة كبيرة من الأطفال الذين ينتابهم نوبات بكاء مستمرة نتيجة الجوع الشديد أو غير ذلك ولكن في حالة Colic خاصة إذا كان هناك بكاء متواصل من الطفل لفترة تجاوزت الثلاث ساعات فإن ذلك يتم تشخيصه عبر هذه المدة الطويلة من البكاء كما أنه يأتي غالباً 3 مرات في الأسبوع الواحد وقد تستمر هذه الحالة مع الطفل من عمر 3 أشهر حتى عمر السنة.

يجدر الإشارة إلى أن حالة البكاء المستمرة للطفل أو حالة Colic كما تُسمى ليس لها سبب واضح ولكن وُجد في الأبحاث الطبية أن هناك بعض الأغذية التي لها علاقة بهذه الحالة ويمكن للأم تناولها للتخفيف من أعراض ونوبات البكاء عند الطفل.

مغص الرضيع , Colic

ما هي الأغذية التي تخفف من حالة البكاء المتواصل عند الطفل؟

تشير الأبحاث أن الأطفال الذين يرضعون رضاعة طبيعية تكون احتمالية تعرضهم لنوبات البكاء المتواصل قليلة نوعاً ما مقارنة بالأطفال الذين يأخذون حليب صناعي، لذلك فإننا نشجع دائماً على الرضاعة الطبيعية للأم لأنها واحدة من العوامل التي يمكن أن تخفف من أعراض Colic عند الأطفال – وفق ما تراه الأخصائية.

إلى جانب ذلك، وُجد أيضاً أن الأطفال المصابين بالـ Colic يمكن أن يكون ذلك نتيجة حساسية معينة من غذاء معين تتناوله الأم يتبعه أعراض أخرى مثل الإسهال المستمر ومن ثم أشارت الأبحاث إلى ضرورة استشارة الطبيب المختص لتشخيص حالة الطفل والسبب في تلك الحالة التي يشعر بها.

هل يمكن تغيير نوع الحليب لتجنب حالة Colic عند الطفل؟

في حال أن الطفل معتمد بشكل أساسي على الحليب الصناعي فإن واحدة من الحلول التي نقوم بها لتجنب حالة البكاء المتواصل عند الطفل هي تغيير نوع الحليب بمساعدة الطبيب كما يمكننا حمل الطفل بطريقة معينة والتعامل معه دون أن نتركه يبكي لفترات طويلة.

على الجانب الآخر، هناك بعض البكتيريا المفيدة التي تُعطى للطفل في عمر صغير والتي يمكنها التخفيف من أعراض حالة البكاء المتواصل عند الطفل.

مغص الرضيع , Colic

تابعت أخصائية التغذية ” ربى مشربش “: هناك بعض الأغذية التي يجب على الأم المرضعة تجنبها لوقاية طفلها من حالة البكاء المتواصل أو Colic أولها هو الحليب البقري بشرط ضرورة تعويض السعرات الحرارية والكالسيوم وفيتامين د الموجود في هذا الحليب البقري، وفي حالة أن الطفل يعاني من الحساسية يجب على الأم إلغاء كافة منتجات الحليب والبحث عن البروتينات والكالسيوم وبعض المكملات الغذائية.

بالإضافة إلى ذلك، يمكن لحالات البكاء المتواصل عند الطفل أن تكون نتيجة الأطعمة المتسببة في النفخة مثل البروكلي والزهرة والفجل والملفوف وغيرها والتي يجب على الأم إلغائها من نظامها الغذائي على الفور.

من المهم كذلك ألا تتناول الأم المرضعة الكافيين الموجود في الشاي والقهوة والمشروبات الغازية والشوكولاتة لأن عدم تناول الكافيين يمكن أن يخفف من أعراض Colic عند الطفل.

وأخيراً، يجدر الإشارة إلى أن الطفل قد يصاب ببعض التسممات نتيجة هذا الكافيين الذي تتناوله الأم ومن ثم يُنصح أن تعتمد الأم على بعض المشروبات الأخرى مثل اليانسون أو أي نوع آخر من أنواع الأعشاب المهدئة كما يجب عليها عدم تناول بعض الأطعمة التي تتسبب في ظهور الغازات عند الطفل كالبصل والثوم والبقوليات والفاصوليا الحمراء والحمص وغيرها من الأغذية الأخرى.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: