أنواع العدسات اللاصقة وكيف نتجنب مخاطر ارتدائها

أنواع العدسات اللاصقة

العين من أهم الأعضاء في جسم الإنسان وأكثرها حساسية لذلك يجب الحرص على أي شيء يوضع فيها، هناك أشخاص يستخدمون العدسات اللاصقة الطبية كبديل للنظارات الطبية وهناك من يستخدمونها لأغراض تجميلية، ولكن هناك شروط مهمة يجب اتباعها لتفادي حدوث أي أضرار على العين.

يجب الحفاظ على استعمال العدسات بشكل شخصي وعدم تناقلها بين الأشخاص لأن ذلك يؤدي إلى حدوث العدوى البكتيرية، كما يجب الحرص على ترطيب العين بشكل جيد قبل وبعد استعمالها، وعدم غسلها بالماء لتجنب حدوث الالتهابات، كما يجب تحري الدقة عند اختيار العدسات وشرائها من شركة موثوقة وليس من العدسات المنتشرة قليلة الجودة.

شروط ارتداء العدسات اللاصقة للعين

يقول الدكتور “طارق المضيان” استشاري القرنية وعمليات تصحيح النظر أن العدسات هي أداة رقيقة توضع على طبقة القرنية لأسباب ووظائف معينة منها تصحيح العيوب الانكسارية طول أو قصر أو انحراف النظر، ولها أهداف أخرى تجميلية عن طريق تغيير لون العين أو إظهار قطر العين أكبر.

استخدام العدسات اللاصقة منتشر جدًا في أنحاء العالم، ولكن هناك شروط دقيقة جدًا عند استعمالها حتى لا تسبب مشاكل وإصابات في القرنية.

  • ممنوع تناقلها من شخص لآخر حتى لا تنتقل البكتيريا والعدوى من عين لأخرى بكل بساطة، كما يُمنع النوم بها على الإطلاق لأن ذلك يزيد من التهاب القرنية بنسبة ٨ بالمائة، كما أن الجراثيم الناتجة عن الالتهابات الميكروبية التي تحدث بسبب العدسات نوعها أقوى من النوع العادي.
  • يجب على الشخص الذي يرتدي العدسات بشكل مستمر أن يريح عينه ويستخدم قطرات الترطيب بشكل مكثف قبل ارتداء العدسات وبعد خلعها.
  • عدم غسل العدسات بالماء لأن ذلك يؤدي إلى حدوث التهابات وفي بعض الحالات نضطر لزراعة قرنية للمريض.

متى يُنصح المريض بارتداء العدسات بدلًا من النظارة والعكس؟

بالنسبة للعيوب الانكسارية مثل قصر وطول وانحراف النظر لها عدة خيارات لعلاجها سواء بالنظارة أو العدسات أو عملية تصحيح النظر، لكن إذا أهمل المريض في ارتداء العدسات أو حدث له التهاب وتمت معالجته ننصحه بعدم ارتداء العدسات مرة أخرى، إما أن يرتدي نظارة أو يُجري عملية تصحيح النظر إذا كانت مناسبة له ونسبة أمانها عالية، لأن العدسات يجب على مرتديها الالتزام بتعليماتها حتى لا يصيبه أي مضاعفات، أما في حالة قيام المريض بلبس العدسة بطريقة خاطئة أو نام بها أو قام بغسلها بالمياه ثم حدث له في اليوم التالي احمرار أو ضعف في النظر أو وجود آلام شديدة يجب عليه التوجه للطبيب فورًا.

ولكن إذا كان المريض يلتزم بالتعليمات بشكل جيد فيُترك له الاختيار بين العدسات أو النظارات مع العلم أن النظارات الأكثر أمانًا، ولكن مشكلتها أن شكلها قد لا يناسب بعض الأشخاص وخصوصًا السيدات.

هل هناك مواصفات ومقاييس معينة للعدسة التجميلية؟

يجب على الشخص شراء العدسات من شركة لها احترامها ومجالها في السوق وتخاف على سمعتها وإذا حدثت أي مشاكل بها يمكن إرجاعها إلى الشركة، أما العدسات المنتشرة الغير معروفة والتي تكون جودتها قليلة فلا ننصح بها، كما أن العدسات الطبية اليومية أكثر صحة بشكل عام.

الطبقة الأمامية من القرنية هي طبقة واقية حماية للقرنية، فعندما تُصاب بجرح حتى إذا لم يصيب العدسة يصبح الإنسان معرض للالتهاب ويجب عليه وقائيًا وضع مضاد حيوي قطرات، وتسبب العدسات هذا الجرح أحيانًا، بالإضافة إلى أن نفاذية الأكسجين تقل بسبب العدسات مما يجعل الميكروبات داخل العين تعيش وتصبح أكثر قوة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: