كيف تلعب العادات الاجتماعية دوراً في انتقال الأمراض

صورة , العدوى , انتقال الأمراض , العادات الإجتماعية
العدوى

تتعدد طرق انتقال الأمراض والعدوى. تعد الانفلونزا من الأمراض التي تنتقل سريعا من شخص لآخر بسبب العادات الاجتماعية السيئة وفي أماكن التكدس بالناس والتي تساعد أيضا في انتقال الأمراض الجلدية هي الأخرى. كما يعتبر أيضا الأطفال هم الأكثر عرضة لانتقال الأمراض المعدية بسبب التقبيل أو المصافحة الكثيرة اضافة للمناعة الضعيفة لديهم.

كيف نستطيع تقليل انتقال الأمراض التي تنتقل عن طريق الانفلونزا؟

قال “د. محمود عبد الرحمن” أستاذ مساعد طب المجتمع في كلية الطب. نستطيع حماية أنفسنا من الانفلونزا عن طريق الآتي:
• يجب أن يحتاط الفرد وان نحتاط منه ذلك الشخص الذي يحمل الأمراض المعدية التي تنتقل عن طريق الرزاز أو الزكام والأمراض التنفسية بشكل عام من السلام والتقبيل والمصافحة.
• أيضا، عند الاصابة بتلك الأمراض المعدية يجب تعقيم الأيدي بالماء والصابون ولكن بالطريقة الصحيحة حتى لا تظل الميكروبات المعدية بالجسم ومن ثم يسهل انتقالها للآخرين.
• يجب أيضا التنبه لعدم لمس أي سطح قد يسبب انتقال الأمراض ومنها الأنفلونزا.
• عدم البصق على الأرض وهو ما يسبب انتقال الأمراض والعدوى كما يسبب أيضا الدرن.
• يجب عدم استخدام الأشياء مثل الكاسات والأطباق وغيرها والتي تساعد على انتقال الأمراض والعدوى من شخص لآخر.
• عدم استخدام الملابس والمناشف خاصة من شخص معروف بإصابته من العدوى.
• عدم استخدام أداوت الحلاقة للرجال والمكياج للسيدات لأنها تساعد على انتقال الأمراض من شخص لآخر.
• يجب على الشخص الاستحمام قبل النزول لحمام السباحة حتى لا تنتقل إليه العدوى.

هل ممكن انتقال الأمراض والعدوى في فترة حضانة الميكروب خاصة الحصبة؟ وما هو العلاج في هذه الحالة؟

قد يحدث ذلك في بعض الأمراض، لكن معظم أنواع الميكروبات ينشط فيها الميكروب ومن ثم يتم انتقاله وخروجه للآخر.

أما عن الحصبة، فغالبا يتم العدوى بها في فترة الحضانة، لذلك ينصح عند الإصابة بها أخذ أسلوب العزل الصحي حتى وان كان المعدى بها في المنزل.

هل يمكن انتقال الأمراض ومنها مرض الكبد الوبائي عن طريق التنفس كالإنفلونزا؟

بالنسبة لمرض الكبد الوبائي، فيعد عادة من الأمراض التي تنتقل بالدم والتي لا تصاب إلا بالدم، لذلك يجب أخذ الحيطة عند استخدام ادوات الحلاقة والأدوات التي بها خدوش والملامسات بالدم والعلاقة الجنسية والتي قد تسهل انتقال المرض أو العدوى.

ولعلاج مرض الكبد الوبائي فهنالك المناعة التي لها دور كبير في هذا ، كما أن هناك كورس تحصينات في وزارة الصحة والذي يساعد على اعطاء مناعة للفرد ضد هذا المرض.

كيف تلعب العادات الاجتماعية دورها في انتقال الأمراض والعدوى؟

أوضح “د. عبد الرحمن” للأسف هناك موروثات خاطئة في حياتنا أثرت بشكل سلبي على الصحة والتي منها:
• الأكل في العزومات ليلا ثم النوم بعدها دون حركة.

• يسبب الخمول البدني والذي يساعد على انتقال العدوى وكذلك الأمراض المزمنة مثل السمنة ، ارتفاع الضغط، السكري ، لذلك يُنصح دائما بالمشي الكثير والحركة وعدم النوم بعد العشاء مباشرة.
• نوعية الأكل.
• قلة شرب الماء.
• القلق المبالغ فيه.

كيف نستطيع رفع درجة الوعي لدى الناس للحد من انتشار الميكروبات المعدية؟

هناك برامج تعزيز الصحة، فهناك برنامج يشارك فيه الجميع في وضع آلية أو خطة ويكون بينهم مسئول عن التثقيف الصحي والسلوكيات لابد الاستفادة منها.

كما أن هناك البرامج الصحية والتي توائم احتياجات كل فية عمرية الآن والتي يجب أن تنتشر بين الأسرة والحي بحيث تتحول لسلوك صحي مضاد للسلوك غير الصحي ليتم نجاح هذا البرنامج.

أضف تعليق