الطرق المختلفة لإزالة الشعر الزائد‬ وأفضلها

الحلاوة ، السويت ، إزالة الشعر ، صورة

لا شك أن وجود الشعر الزائد في مناطق الجسم المختلفة أمر غير مرغوب فيه على الإطلاق، لما يمثله من مظهر سيء ورائحة كريهة منفرة، لذلك يلجأ الناس إلى عدة طرق للتخلص منه وازالته أولا بأول، ومع تعدد الطرق واختلافها فهناك تفاوت بين أفضليتها، لذا قررنا أن نخصص هذا المقال للحديث عن أفضل الطرق لإزالة الشعر الزائد.

الحلاوة

من أشهر الطرق المستخدمة في إزالة الشعر وأكثرها شيوعًا الحلاوة المصنوعة من السكر وقطرات عصير الليمون، حيث يتم فرد قطعة من الحلاوة على جزء من المنطقة المراد إزالة الشعر منها، ثم تترك لمدة من 3 إلى 5 دقائق، ثم تنزع بقوة بعد أن تكون قد التصقت جيدًا بالشعر، لتترك المنطقة شبه خالية تمامًا من الشعر.

مزايا هذه الطريقة

تتمثل مزايا استخدام الحلاوة في إزالة الشعر في النقاط التالية:
• أنها متاحة في كل بيت وسهلة الإعداد.
• كونها طبيعية ومعروفة التركيب وخالية تمامًا من أي مواد كيميائية.
• فعالة وتزيل الشعر بصورة ملحوظة ومرضية.
• تترك المنطقة ناعمة وملساء.
• تخلص المنطقة من طبقة الجلد الداكن والخلايا الميتة المتراكمة عند جذور الشعر، ومن ثم تعمل كمقشر طبيعي وقوي للبشرة.
• مع الاستعمال المتكرر تقلل من ظهور الشعر وتجعله ينبت ناعمًا وضعيفًا.
• استعمال الحلاوة يجعل الشعر ينمو ببطء لدرجة أنه يمكن استعمالها مرتين فقط كل شهر، وقد تحتاج المرأة إذا كان الشعر عندها ليس كثيفًا إلى استعمالها مرة واحدة في الشهر.

عيوب تلك الطريقة في إزالة الشعر

برغم المزايا الرائعة لاستخدام الحلاوة في عملية إزالة الشعر الزائد من الجسم، إلا أنها لا تخل من بعض العيوب، والتي من أهمها ما يلي:
• إزالة الشعر باستخدام الحلاوة مصحوبًا بالألم، والبعض لا يستطيع تحمله وخاصة إذا كانت البشرة حساسة.
• يسبب استخدام الحلاوة تهيج والتهاب الجلد لفترة بعد الاستعمال.
• تتسبب الحلاوة في ترهل الجلد في المناطق الحساسة، وتحديدًا منطقة العانة، مع تكرار الاستعمال، الأمر الذي يعطي ايحاء بتقدم السن.
• تظهر فاعلية استخدام الحلاوة كلما كان الشعر طويلًا، ولا تصلح مع الشعر القصير.

الشمع

يعتبر استخدام الشمع لإزالة الشعر الطريقة الأكثر شبها بالحلاوة حيث يتم وضع طبقة من الشمع الساخن على الجلد حيث تعمل المادة اللاصقة في الشمع على الالتصاق بالشعر، يتم بعد ذلك وضع قطعة من القماش أو الورق على الشمع وبعد دقائق يتم نزع تلك القطعة بقوة ومن ثم يزال جميع الشعر من تلك المنطقة.

مميزات الشمع

من أهم مميزات استخدام الشمع في إزالة الشعر ما يلي:
• يعمل بشكل فعال جدًا ويحافظ على البشرة نظيفة وناعمة لفترات طويلة تصل لأسابيع.
• يظهر الشعر بعد فترة رقيقًا وناعمًا.
• متوفر يمكن الحصول عليه بسهولة.

أما عيوب الشمع فتتمثل فيما يلي:
• يجب الانتظار حتى يطول الشعر جدًا لإزالته.
• يسبب تهيج الجلد وخاصة عند ذوي البشرة الحساسة.

الشفرة

• الشفرة إحدى الطرق العملية التي يستخدمها البعض في إزالة الشعر الزائد، بالاستعانة بجل معين للحلاقة ومن أهم مميزات تلك الطريقة:
• سهلة وسريعة وتعطي نتيجة في وقت قصير.
• لا تسبب أي ألم.
• تحافظ على شباب المناطق الحساسة وشدها ولا تسبب أي ترهل لأنه لا يوجد ما يلتصق بالجلد ولا يسبب له أي تمدد.

عيوب الشفرة

• ظهور الشعر في فترة قصيرة قد لا تتعدى اليومين.
• ظهور الشعر بكثافة وأكثر خشونة في كل مرة.
• لا يخلص الجلد من تراكم الخلايا الميتة لا يساهم في تفتيح البشرة.

إزالة الشعر باستخدام الكريمات

تعتبر الكريمات وسيلة عملية تخلصك من الشعر في فترة قصيرة، وتتميز بسهولتها، ولكن لها عيوب تفوق مزاياها بكثير ومن أهمها:
• تحتوي الكريمات على بعض المواد الكيميائية الضارة التي تسبب اسمرار المناطق الحساسة مع تكرار الاستعمال.
• تسبب تهيج والتهابات للبشرة عامة والبشرة الحساسة خاصة.
• لا تخلص الجسم من طبقات الجلد والخلايا الميتة.
• تعمل على تكثيف الشعر وظهوره سميكًا خشنًا في كل مرة.
• تحتاجين إلى القيام بمهمة إزالة الشعر كل يومين أو ثلاث.

أفضل طرق إزالة الشعر على الإطلاق

باستعراض كافة الطرق المستعملة لإزالة الشعر يتبين أن أفضلها على الإطلاق استخدام الحلاوة، مع مراعاة بعض الاحتياطات التي تقلل من الشعور بالألم، بالإضافة إلى استعمال وصفات أو كريمات تؤجل ظهور الشعر وتقلله حتى لا تضطرين لاستعمالها كثيرًا، بالإضافة إلى الحرص على الخفة في استعمالها وعدم تكرار وضع ورفع طبقة الحلاوة على البشرة أكثر من مرة حتى لا يتسبب ذلك في تصبغ البشرة أو التهابها، البعد عن استعمال أي صابون أو مواد كيميائية في غسل البشرة بعد الاستعمال لفترة ساعتين أو اكثر حتى يهدأ التهيج ويختفي الاحمرار.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: