الخلايا الجذعية وكل مايتعلق بها تفصيلياً

الخلايا الجذعية ، شد الوجه ، خلايا الجسم ، زرع الخلايا
الخلايا الجذعية – أرشيفية

ما هي الخلايا الجذعية ؟

يقول”الدكتور ليث عكاش استشاري الأمراض الجلدية وجراحة الجلد والليزر، ورئيس قسم الأمراض الجلدية في مستشفى الجامعة سابقا وعضو مجلس اداره الجمعية العالمية لجراحه الجلد” أن الخلايا الجذعية هي الخلايا التي لم تتحول الي خلايا متخصصه، فكل انسجة الجسم تكون مكونه من خلايا فالجلد مكون من خلايا متخصصه لخلايا الجلد والكبد والعظام والغضروف نفس الشيء ففي مرحلة تكوين الإنسان في الرحم كجنين، هذه الخلايا تكون الخلايا البدائية التي لم تتحول إلي خلايا متخصصه لتقوم بعمل خليه متخصصه في الجلد او العظم.

أين توجد هذه الخلايا الجذعية ؟

توجد في ثلاثة أماكن رئيسية مثل الحبل السري ونخاع العظم الذي يوجد داخل العظم والذي يحتوي علي كميات من الخلايا الجذعية، ولكن الشيء الجديد أنهم اكتشفوا أن أكبر كميات من الخلايا الجذعية هي التي توجد في النسيج الدهني، والذي يحتوي علي كميات أكبر وطريقة استخراجه تكون أسهل في استخراج الخلايا لأن الدهون سطحية أكثر من العظم، فهذه هي المصادر الثلاثة احدثها هو النسيج الدهني ويوجد فروق بسيطة بين الخلايا التي توجد بنخاع العظم والتي في الأغلب تتحول إلي خلايا دم، ولكن خلايا الدم الموجودة في النسيج الدهني تتحول إلي معظم الخلايا المتخصصة الأخرى.

ما التكنولوجيا الجديدة التي تقوم بفصل الخلايا الجذعية عن الدهون ؟

وأردف د/ أن وجود الخلايا الجذعية في الدهون منذ أكتر من ١٠ سنوات لكن كان يتم فصل هذه الخلايا باستعمال مواد كيماويه وانزيمات ومصدر هذه الانزيمات مصدر حيواني وتفاوتت نقاوة الانزيم من حيث المصدر، فيتم غسل الإنزيم قبل وضعه في الدهون، فأصبح يوجد بعض المشاكل لأنه إذا لم تكن درجة النقاوة عالية يبقي بعض الرواسب، ف التكنولوجيا الجديدة هي تكنولوجيا تفصل الخلايا الجذعية دون إضافة أي مواد كيماوية أو أي مواد حيوانية، مما رفع درجة الأمانة بشكل كبير والانتاج من عدد الخلايا الصحية الفعالة أعطي انتاج عالي جدا بوقت سريع جدا وقد حصلت هذه التكنولوجيا علي براءة اختراع من استراليا.

هل هناك أي علاقه بين الخلايا الجذعية واستخدامها في علاج السرطان ؟

لا يوجد حاليا اي اثباتات لهذا الموضوع في علاج سرطان الجلد، لكن لها استعمالات كثيره في عالم الجلد منها استعمالات لعلاج امراض معينه من اهمها تصلب الجلد والتقرحات الجلدية، خصوصا مرضي السكري يحدث عندهم تقرحات جلديه علي الساق وتكون هذه التقرحات مزمنة وتؤدي في كثير من الأحيان إلي بتر الرجل نتيجة الالتهابات التي تحدث، فيوجد دراسات اعطت نتائج مذهله جدا بحقن الخلايا الجذعية بالتقرحات لأن الخلايا الجذعية تتحول إلي خلايا متخصصه وتعيد بناء الجلد الذي كان مفتوحا، وهذا الجانب العلاجي اما الجانب التجميلي فهناك استعمالان رئيسيان وهذا موضوع ساخن جدا خصوصا بأمريكا وهو ما يسمي بشد الوجه عن طريق الخلايا الجذعية، وهو عباره عن عمليه جراحيه حيث يتم وضع خيوط وسحب الأنسجة التي توجد تحت الجلد ونستأصل جزء من الجلد، فالشيء الأجد هو أخذ الخلايا الجذعية وحقنها في الأنسجة الجلدية أو الأنسجة الموجودة تحت الجلد وتعمل هذه الخلايا وتتحول فبالتالي ينتج نوع من أنواع شد الوجه بدون عمليه جراحيه..

هل شد الوجه باستخدام الخلايا الجذعية يعتبر طبيعي ؟

نعم لأننا لا نأخذ خلايا من شخص ونعطيها لشخص آخر انما تكون هذه الخلايا من نفس الشخص.
وأشار إلي أن موضوع الخلايا الجذعية من المواضيع الساخنة في الولايات المتحدة وبعض دول اوروبا كما انه يستخدم كمضاد لتقدم العمر عن طريق ابطاء عوامل التقدم في العمر.

هل هناك أي مخاطر من استخدام الخلايا الجذعية ؟

استخدام الخلايا الجذعية بالطريقة التي تم ذكرها وهو أخذ الخلايا من الشخص وارجاعها إلي نفس الشخص بدون أي لعب في الخلايا في المختبر تعتبر العملية امنه تقريبا بنسبة ١٠٠% ولكن عند العمل عليها في المختبر لحين هذا الوقت تعتبر النتائج الأولية آمنه ولكننا لا نعرف ما سوف يحدث، لكن عندما يتم أخذ الخلية من جسم الإنسان ثم ارجاعها بدون العبث فيها فأننا نتحدث عن عمليه آمنه تماما.

ما هو اللغط في الحديث عن هذا الموضوع ؟

هذا الموضوع في بداياته كان عالميا وكل يوم يتم عمل دراسات له فمن غير العلمي أن يتم اصدار تصريح أن الخلايا الجذعية لا تساعد في حل أي مشكله، فكل هذا الكلام غير صحيح لأن الخلايا الجذعية ساعدت الكثير من الأشخاص في مجالات مختلفة مثل أمراض الأعصاب والعظام والأمراض الجلدية والسكري، فنحن لا نقول أن الخلايا الجذعية سحر أو بديل عن الدواء، لكن هناك حالات استعصت ولم تستجيب علي هذا العلاج أو كانت الحالة متقدمة جدا فهذه الخلايا الجذعية تساعد في مختلف الأمراض.
ووجه طلبا إلي الإعلام بتحري الدقة قبل نشر الخبر، ووظيفتنا الأخلاقية أن نصحح هذا الكلام بشكل علمي دقيق.

ما هي أبرز استخدامات الخلايا الجذعية ؟

هناك دراسة كبيره تفوق ١٢٠٠ مريض علي الاستعمال في العظام، وكانت نجاحاتها عالية جده وصلت إلي ٨٥% وهناك دراسة حاليا تجري علي التصلب اللويحي، ودراسات جاريه علي أمراض أخري كبيره منها السكري وليس النوع الأول منه فقط بل النوع الثاني أيضا علي الأقل هناك تخفيض في نسبة السكر، كما توجد دراسات علي الكبد والعيون وعلي الجلد.

هل الاحتفاظ بمجموعه من الخلايا الجذعية للأطفال تعتبر عمليه منتشرة ؟

نحن الآن نتحدث عن شيئين مختلفان أولا الخلايا التي تكون موجوده في الدهن تسمي خلايا بالغه وتستخدم لأمراض معينه وهذا هو محور الحديث.
أما الخلايا الموجودة في الحبل السري يتم الاحتفاظ بها لأنها قد تساعد في العلاج في المستقبل لأمراض معينه، لكن محور حديثنا كان عن أنواع اخري من الخلايا الجذعية البالغة.

أضف تعليق