أيهما أفضل الحقن المجهري أم أطفال الأنابيب؟

صورة , الحقن المجهري , أطفال الأنابيب
الحقن المجهري

الحقن المجهري وأطفال الأنابيب

تم مؤخرا الوصول إلى تقنية جديدة لعلاج مشاكل الإنجاب تسمي بأطفال الأنابيب، ثم تم تطويرها لاستخدام الحقن المجهري، وغالبا ما تكون الخطوات التي يتم إتباعها متماثلة في الحالتين من مسح ضوئي وحقن البويضات وإجراء فحوصات الدم ونقل الجنين، ولكن الفرق الوحيد بين العمليتين هو أنه في حالة أطفال الأنابيب يتم توفير الفرصة للحيوانات المنوية لتلقيح البويضة في وعاء بتري.
أما في حالة الحقن المجهري يتم استخدام جهاز يعرف باسم المياكرومنبيوليتر الذي يعطي الحيوات المنوية دفعة قوية لتقوم بتلقيح البويضات، كما أنه في الحقن المجهري يتم اختيار حيوان منوي واحد وحقنه في كل بويضة، وبالتالي تحتاج تلك التقنية عدد أقل من الحيوانات المنوية، حيث أن نجاح العملية يتوقف على قدرة الحيوانات المنوية على اختراق البويضة وليس على العدد، ويتم اللجوء إلى تقنية الحقن المجهري في حالة انخفاض كل من عدد وحركة وجودة الحيوانات المنوية، كما يمكن استخدامها في حالة فشل عملية التلقيح الصناعي، أو في حالة ارتفاع مستوى الأجسام المضادة مع الحيوانات المنوية.

تتم إجراء عملية الحقن المجهري عن طريق

يتم جمع كل من البويضات والحيوانات المنوية في نفس اليوم وتجميدها.
يتم حقن الرحم بهرمون البروجيستيرون ليستعد لاستقبال البويضة.
يقوم الطبيب المختص بحقن الحيوانات المنوية داخل البويضات وذلك في المعمل المخصص.
خلال عدة أيام بسيطة تتحول البويضة إلى جنين، يتم بعدها نقل بعض من تلك الأجنة إلى الرحم عن طريق عنق الرحم.
في حالة التصاق الجنين بجدار الرحم ونموه فإن هذا يعني نجاح العملية، ويمكن التأكد من ذلك عن طريق إجراء بعض الفحوصات اللازمة بعد عدة أسابيع من العملية.

أما تقنية أطفال الأنابيب فإنه يتم اللجوء لها في حالة حدوث التهابات في بطانة الرحم، أو إصابة الرجل بالعقم مما يؤدي إلى انخفاض عدد الحيوانات المنوية، أو في حالة انسداد أنابيب فالوب لدى المرأة.

يتم إجراء العملية عن طريق

– أولا لابد من تحفيز عملية الإباضة لدى المرأة عن طريق تناول أدوية تساعد على رفع معدلات الخصوبة وبالتالي زيادة عدد البويضات.
– يتم سحب البويضات ووضع كل حيوان منوي مع بويضة لتحدث عملية التلقيح في المختبر، حيث يدخل الحيوان المنوي داخل البويضة، ومن ثم تحدث عملية الانقسام ليتكون الجنين، ثم يتم وضع الأجنة في الرحم ليكتمل نموها، وحينئذ يلزم الطبيب المرأة بتناول هرمون البروجيسترون لمدة 10 أسابيع من أجل تقوية بطانة الرحم ومنع حدوث إجهاض.

وبالتالي تعتبر عملية الحقن المجهري أفضل من أطفال الأنابيب حيث توفر فرصة اختيار البويضات بعناية، كما أنه يتم تجنب العديد من المشاكل الخاصة بالحيوانات المنوية والتي تحدث بكثرة في حالة أطفال الأنابيب.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: