كيفية التصرف مع الحالات الطارئة في الحجر المنزلي

الحالات الطارئة

في هذه الأوقات التي نمكث فيها في المنزل للحجر المنزلي خوفاً من تهديد فيروس كورونا، قد يصاب أي من أفراد المنزل بأي أعراض خطيرة بحاجة لسرعة في الإسعاف، لذلك يستوجب علينا معرفة كيفية التصرف مع مثل هذه الحالات التي يمكن إسعافها سريعاً.

من الحالات الطارئة التي يجب التدرب على إسعافها هي حالات مريض السكري، والحروق، وحالات البلع عند الأطفال والكبار، والجروح، وهذه الحالات جميعها تتطلب وعي كافي من المحيطين بهؤلاء الأشخاص حتى لا نكون نحن سبباً في تفاقم الأمر عندهم في حالة إسعافهم بطريقة خاطئة.

كيف يمكن التصرف مع حالات الجروح الطارئة؟

تقول الدكتورة نغم القرة غولي “أخصائية الجراحة العامة والثدي والمنظار” أن هناك خدمة الدفاع المدني المخصصة للحالات الطارئة والحرجة، ويجب علينا استعمال هذه الخدمة في هذه الحالات الطارئة والضرورية فحسب، كما يجب أن لا ينشغل الدفاع المدني بإسعاف الحالات الأقل أهمية عن تلك الحالات الطارئة كمرضى القلب أو الضغط أو السرطان أو غيرها.

مضيفةً: يجب على الجميع معرفة كيفية التصرف مع حالات الجروح الطارئة بدون أن نضطر للذهاب للمستشفى إلا إذا تفاقمت الأمور، ومن هذه التعليمات التي يجب اتباعها ما يلي:

  • من الناحية الجراحية، في حالة تعرض أحد أفراد المنزل لأية جروح طارئة التي تنقسم بين جروح مفتوحة وأخرى مغلقة أو مسدودة.
  • هذه الجروح المنسدة أو ما يُطلق عليها الكدمات جروح طفيفة وغير مقلقة تحدث تحت الجلد، يتغير فيها لون الجلد للون الأحمر أو البني أو الأزرق، وهذه الكدمات يتم علاجها عن طريق وضع كيس بلاستيك به ثلج على مكان الكدمة لتبريد منطقة الجرح أو الكدمة.
  • أما الجروح المفتوحة، فهناك عدة أنواع منها أولها الجرح السطحي كجرح السكين أو المقص أو ما شابه، وهذه النوع من الجرح لا يسبب نزيفاً، ويتم علاجه عن طريق غسله بماء نظيف وتطهيره بوضع بعض المطهرات والكريمات.
  • إذا كان الجرح أعمق نوعاً ما، فيُطلق عليه حينئذ الجرح القطعي، وهنا نهتم بشكل أكبر بعلاج النزيف مقارنة باهتمامنا بتلوث هذا الجرح أو التهابه، ويتم الضغط على منطقة الجرح لتوقيف النزيف عن طريق لبس قفازات الأيدي خاصةً في هذه الآونة المنتشر فيها فيروس كورونا أو COVID-١٩، مع رفع اليد لأعلى حتى تساعدنا الجاذبية في توقف النزيف.
  • في الجروح المتقدمة والخطيرة قد نضطر فيها لربط المنطقة القريبة من الجرح حتى يتوقف النزيف، ولكن هذا الربط لا يجب أن يستمر لفترات طويلة لأن ربط اليد أو المنطقة المجاورة أو القريبة من الجرح لفترات طويلة يمكن أن يتسبب في موت أنسجة هذه المنطقة.
  • في حالة بتر عضو معين من أعضاء الجسم كإصبع اليد مثلاً، فيمكننا إسعاف المريض عن طريق وضع هذا الإصبع في كيس بلاستيك وماء، ويتم نقل الشخص مع عضوه المبتور أو المقطوع إلى الطوارئ أو الدفاع المدني، وفي حالة دخول مسمار أو سكين أو أي آلة حادة أخرى لجسم الإنسان، فلا يجب علينا إخراجها من الجسم مرة أخرى حتى لا يتسبب ذلك في زيادة خطورة الجرح.

كيف يمكننا إسعاف مرضى السكري والحروق؟

  • في حالة ارتفاع سكر الدم فإن هذه الحالة لا تعتبر طارئة مقارنةً بهبوطه عند المريض، ويمكن علاج هذا الارتفاع عن طريق أخذ بعض الأدوية كالأنسولين، ولكن في حالة هبوط السكر فلابد من التصرف فيه سريعاً دون أن نقوم بوضع أية مأكولات في فم المريض لأن ذلك قد يؤدي إلى اختناق مريض السكري نتيجة فقدانه للوعي ومن ثم الوفاة، مع إمكانية شرب المريض لبعض السوائل حتى ترفع عنده نسبة السكر في الدم.
  • أما عن الحروق، فمن الممكن إسعاف الحروق السطحية في المنزل قبل الذهاب للطوارئ عن طريق غسل مكان الحرق تحت الماء لمدة ١٠ دقائق، ولا داعي لأن نضع معجون أسنان على الجرح.

في حال كان الحرق أعمق، فمن الممكن أن نقوم بغسل الحرق تحت الماء البارد لمدة ١٠ دقائق، ثم الاتصال بالطوارئ لنقل المريض للمستشفى.

أما عن حروق الكهرباء فيتم إسعاف المصاب بها بعد التأكد من فصل أو قطع مصدر التيار الكهربي عن المصاب بحرق الكهرباء، ثم يتم التعامل مع هذه النوعية من الحروق مثلما نتعامل مع حروق النار عن طريق تبريد الحرق بالماء ثم نقل المصاب للمستشفى على الفور.

طرق إسعاف الأطفال في حالة بلع أي شيء

عند بلع أي شيء بالنسبة للكبار والبالغين فمن الضروري أن يقوم الشخص الذي قام ببلع شيء ما بإسعاف نفسه عن طريق وضع يده اليسرى على أسفل القفص الصدري واليد الأخرى على البطن، ثم الاستمالة على الطاولة ناحية الأسفل حتى يساعده ذلك في خروج الشيء الذي يتم بلعه، كما يمكن للآخرين من حوله المسك به وإخراج الشيء المبلوع منه بهذه الطريقة، وهذا بالطبع إذا كانت الحالة طارئة وتسببت في اختناق كلي للإنسان، ولكن في حالة الاختناق البسيطة لا يجب علينا الاقتراب من الشخص الذي قام ببلع شيء ما لأن ذلك قد يساهم في تفاقم الأمر عنده ويزيد من شدة اختناقه.

بالنسبة لحالات البلع عند الأطفال فيمكن إسعافهم بناءً على أعمارهم، حيث أن الطفل الصغير ذو عمر السنة يمكن قلبه لمحاولة إخراج الشيء الذي تم بلعه من فمه.

وختاماً، يمكن أن يتعرض مرضى السكري أو الضغط لما يُسمى ببلع اللسان نتيجة ارتخاء العضلات التي تحدث جراء غيبوبة السكر أو الضغط التي يتعرض لها المريض، ويمكن إسعاف المريض في هذه الحالة عن طريق وضع يدنا على جبينه وإرجاع رأسه للوراء، ثم بعد ذلك يمكننا رفع ذقنه للأعلى، وفي الأخير يمكننا سحب فكه العلوي للأمام حتى نتمكن من إعادة اللسان إلى مكانه الطبيعي ليعود النفس للمريض مرة أخرى.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: