التغذية الصحية لمرضى هشاشة العظام

هشاشة العظام ، الكالسيوم ، التعرض للشمس ، البروكلي ، فيتامين د

هناك العديد من الناس الذين يعانون من هشاشة العظام ويكون ذلك بسبب قلة شرب الحليب، لذلك هناك حمية غذائية خاصة لهؤلاء الأشخاص، هذا ما سنتعرف عليه مع “الدكتورة ربى مشربش – أخصائية التغذية”

ما هو مرض هشاشة العظام؟

يبدأ تكوين العظام في العمر الصغير حيث أنه في حالة تعرض العظم للهشاشة فإن شكل العظم يبدوا وكأن به فراغات كبيرة بعكس العظام السليمة التي لا يوجد فيها فراغات، لذلك يجب الاهتمام في الأعمار الصغيرة قبل 18 عاما بطريقة صحيحة لبناء العظام.

تعتبر العظام خليط من الكالسيوم والفسفور كما أنه في حالة وجود هشاشة للعظام فإنه يكون هنالك خسارة في الكالسيوم كما يصير هنالك فراغات في العظم نتيجة تلك الخسارة.

إلى جانب ذلك، ليس فقط الكالسيوم هو المسئول عن بناء العظام، لذلك يجب التركيز على تناول نظام غذائي صحي متكامل لبناء العظام كما يمكن القول بأن نقص الكالسيوم ليس هو السبب الوحيد لهشاشة العظام حيث يمكن أن تكون هشاشة العظام نتيجة وجود مشاكل في الغدد الدرقية التي تحافظ على نسبة السكر في الدم مما يؤثر على كمية الغذاء التي نتناولها مما يساعد على فرز هرمون البارثيرود والذي يتسبب في خروج الكالسيوم من العظام للدم حتى يمكنه موازنة نسبة الكالسيوم في الدم إلى جانب وجود مشاكل أخرى في الغدد والكُلى التي قد تؤدي إلى هشاشة العظام ولكن من الأسباب الأساسية لهشاشة العظام هي نقص الكالسيوم وفيتامين D.

وأضافت ” ربى “: هناك بعض الفيتامينات والمعاد المهمة التي لها دخل في تكوين العظام مثل الماغنيسيوم وفيتامين c والبوتاسيوم والصوديوم.

هل تتحسن هشاشة العظام مع تناول الكالسيوم وغيره؟

لا يمكن علاج هشاشة العظام وإرجاع العظام لحالتها الطبيعية، لذلك يجب الاهتمام تماما بالأطفال الصغار بعدم شرب المشروبات الغازية للحفاظ على حالة العظام الصحية حيث تعتبر تلك العادة مشكلة تغذوية كبيرة بجانب مشكلة الشاي.

تُبنى العظام حتى عمر 18، لذلك يجب عند هذا العمر بناء العظام بشكل جيد دون أن نتسبب في تدهور حالة العظم وتعريضه للكسر على سبيل المثال.

ما هي الأغذية المهم تناولها لبناء العظام؟

يمكن تناول اللبن والحليب والأجبان وهي أكثر المجموعات التي بها كالسيوم إلى جانب أن تلك المجموعة من الأغذية بها فيتامين D مدعم.

يعتبر احتياجنا اليومي من الكالسيوم 1000 ملجم يوميا كما أن الكوب الواحد من الحليب به 300 ملجم من الكالسيوم كما أن اللبن به 300 ملجم أخرى.

يمكن تناول شريحتين من الجبن المصنوع من الحليب الطبيعي للحصول على 200 إلى 250 ملجم من الكالسيوم كما يجب تناول كوب من الحليب يوميا.

ما هو احتياج الأطفال يوميا من الكالسيوم؟

يعتبر الأطفال بحاجة إلى نسبة أكبر من الكالسيوم والتي تصل من 1300 إلى 1400 ملجم لأنهم في حالة النمو حيث يمكنهم من كوبين إلى 3 أكواب من الحليب يوميا.

هناك عدة مشاكل التي تواجهنا مع الطفل في شرب اللبن أو الحليب ويجب حينها استشارة الطبيب حيث يمكن للطفل تناول مصادر أخرى للكالسيوم الموجودة في البروكلي والسبانخ والأوراق الخضراء والملوخية ولا يجب شرب المشروبات الغازية.

أما مجموعة البقوليات مثل البروكلي والأوراق الخضراء وحبوب الإفطار يمكن تناولها كمصدر من مدعم للكالسيوم والتي تصل إلى 400 ملجم.

وتابعت ” ربى “: يصل احتياجنا اليومي من فيتامين d إلى 400 وحدة حيث أن البيضة الواحدة بها 41 وحدة إلى جانب التونة وأنواع الأسماك الأخرى التي تحتوي على 145 وحدة من فيتامين dكما أن نصف احتياجنا من هذا الفيتامين يأتي من الشمس، لذلك يجب التعرض للشمس بشكل كافي للحصول على فيتامين d لمدة 10 دقائق على الأقل كما يُمكن إعطاء فيتامين d للأطفال الرضع تحت إشراف طبي كما يمكن تناول الأعمار فوق الخمسين لهذا الفيتامين.

ما هو الوقت المناسب للتعرض للشمس؟

يمكن التعرض لعشرة دقائق يوميا للشمس مع مراعاة البعد عن ساعة الظهيرة حيث يمكن للشمس أن تتسب في سرطان الجلد في هذا الوقت مع إمكانية التعرض للشمس في الساعة 10 أو 11 دون وضع sun block.

يحتوي البيض والتونة على نسبة قليلة من الكالسيوم، لذلك يجب تناول البيض مع الحليب للحصول على الكالسيوم وفيتامين d إلى جانب تناول السردين الذي يحتوي على كلا النوعين الذي يصل فيه نسبة الكالسيوم إلى 250 ملجم.

وأخيرا، هناك بعض المعادن المهمة الموجودة في الجسم حيث تصل نسبة الماغنسيوم في العظم من 50 إلى 60% ومن أهم مصادره الأفوجادو والحبوب والمكسرات والموز.

إلى جانب ذلك هناك فيتامين c المهم لتكوين مادة الكولاجين الموجودة في العظام ، لذلك فإن التدخين يؤثر على نقص فيتامين c في الجسم.

بالإضافة إلى ذلك هناك البوتاسيوم المهم لتكوين العظام والموجود في الخضروات الورقية المهمة للعظام كما يجب عدم تناول الملح بكميات كبيرة حتى لا يتسبب ذلك في نقص كمية الكالسيوم في الجسم وبالتالي يؤدي إلى هشاشة العظام.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: