التغذية الصحية للحامل بتوأم بناءً على نصائح الخبراء

التغذية الصحية , الحامل بتوأم

تعتبر فترة الحمل من أهم الفترات التي يجب على المرأة فيها الاعتناء بصحتها وتغذيتها للحفاظ على الجنين خاصة إذا كانت حامل بتوأم، لذلك هناك بعض الإرشادات الغذائية والصحية التي يجب أن تتبعا المرأة خلال تلك الفترة حتى لا تتعرض إلى بعض المضاعفات الصحية التي قد تؤثر عليها وعلى الجنين مثل سكر الحمل أو تسمم الحمل.

هل تختلف التغذية للمرأة الحامل بتوأم عن غيرها

تقول أخصائية التغذية “ربى مشربش”، بالطبع تختلف التغذية للمرأة الحامل بالتوأم عن غيرها من السيدات حيث أننا نحاول دوماً أن تكون تغذيتها سليمة قدر الإمكان دون أن تصل إلى وزن زائد خلال فترة الحامل، لذلك فإننا نرمي كذلك أن تصل تلك الحامل إلى 36 أسبوع دون أن تلد ولادة مبكرة مع الوصول إلى وزن 2.5 للجنين مع مراعاة أن الحامل بتوأم أو 3 أطفال يكون عندها حجم الجنين صغير نوعاً ما مما يؤثر سلباً على نموه، لذلك فإننا ننصح السيدة الحامل بتوأم أن تأخذ السعرات الحرارية اللازمة لها خلال فترة الحمل بالكمية الصحيحة دون زيادة أو نقصان مع ضرورة أخذ بعض الفيتامينات والمعادن خلال هذه الفترة.

أضافت ” ربى “: إذا كانت المرأة حامل في طفل واحد فإنها يجب أن تركز على زيادة السعرات الحرارية إلى 300 سعرة ثم بعد الشهر الثالث يمكنها زيادة تلك السعرات الحرارية لأكثر من 2000 سعرة لتصل إلى 2300 وبعد الشهر السادس يمكنها أن تزيد أيضاً من تلك السعرات مرة أخرى.

أما المرأة الحامل بتوأم فإنها بحاجة من 3000 إلى 4000 سعرة حرارية خلال فترة الحمل وهذا يعتمد على وزنها قبل الحمل حيث أنه إذا كان وزنها قبل الحمل أقل من الطبيعي فيمكنها أن تصل إلى 4000 سعرة حرارية مع الحمل ولكن إذا كان وزنها ضمن الوزن الطبيعي فيمكنها أن تصل من 3000 حتى 3500 سعرة حرارية، لذلك يمكن للحامل في توأم على وجه الخصوص تناول الطعام كل ساعتين أو أربعة ساعات مع الانتباه إلى كمية الدهون والسكريات التي تتناولها ومن ثم يجب عليها التركيز على تناول كمية بروتين مناسبة بجانب النشويات بمقدار من 45 إلى 55% يومياً مع التركيز على بعض الفيتامينات والمعادن والكالسيوم بمقدار 1000 ملجم يومياً ويمكن الحصول عليه من الأجبان والألبان والبيض بصورة يومية كما يمكن زيادة حصص الألبان من 3 إلى 4 حصص في اليوم الواحد خاصة قليل أو خالي الدسم.

بالإضافة إلى ذلك، يجب على الحامل بتوأم التركيز على فيتامين D المهم لامتصاص الكالسيوم ومن ثم تأتي أهمية فحص نسبة فيتامين d في بداية فترة الحمل لأنها بحاجة إلى 1000 وحدة من هذا الفيتامين على الأقل كما أنه موجود في الحليب المدعم والأسماك حيث يستوجب على الحامل تناول من 90 إلى 120 جرام من السمك مرتين أسبوعياً مع الانتباه إلى عدم تناول الأسماك الكبيرة التي تحتوي على الزئبق مثل القرش وأبو سيف وغيرها..

كيف يمكن التعامل مع حالات الوحام للمرأة الحامل

هناك بعض الحالات التي تشتهي فيها المرأة الحامل مأكولات غير صحية ومن ثم يجب عليها معرفة الأطعمة الصحية التي يستوجب عليها تناولها لتغطي احتياجاتها مثل الكالسيوم وفيتامين d والانتباه إلى كمية السكريات التي تتناولها حيث يُسمح للمرأة الحامل زيادة 24 كيلوا بحد أقصى خلال فترة الحمل خاصة الحامل بتوأم التي تزيد في أول 3 أشهر من الحمل بمقدار نصف كيلوا في الأسبوع الواحد ثم بعد ذلك يمكنها الزيادة من 600 إلى 800 جرام بالأسبوع لتصل إلى 900 جرام بحد أقصى 24 كيلوا في نهاية الحمل.

وأخيراً، يجدر الإشارة إلى أن زيادة وزن المرأة الحامل بتوأم قد يعرضها لبعض المشاكل الصحية مثل الإصابة بسكر الحمل أو تسمم الحمل أو غيرها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: