الاكتئاب عند الأطفال: أسبابه، أعراضه ومتى يصابون به

الاكتئاب عند الأطفال

إن العزلة والتغير في الوزن والصداع أيضاً وعدم الاستمتاع باللعب وغيرها من الأمور اليومية هي من أبرز أعراض الاكتئاب عند الأطفال، لكن هل فعلاً يصاب الطفل بالاكتئاب؟ وكيف نميز بين مراحل حزن الطفل العابرة وإمكانية معاناته من الاكتئاب؟ وما هي الأسباب التي قد توصله لهذه المرحلة؟

متى يصاب الطفل بالاكتئاب؟

يقول الدكتور مازن حمودي “استشاري الطب النفسي”، قبل الحديث عن المرض فلابد لنا شرح الطبيعية والمرض يُعد تغير في الطبيعة في حد ذاتها، لذلك فإن الاكتئاب يعني تغير في مزاج الإنسان وهذا يشبه نبضات القلب بين 60 إلى 100 وحين تقل نبضات القلب عن 60 فإن ذلك يُسمى تباطؤ ضربات القلب ونفس الشيء في المزاج حيث يمكن أن ينزل المزاج لأقل من 60 ويدخل إلى حالة نسميها الاكتئاب التي يصاب بها الطفل والبالغ وكبير السن.

تعتبر نسبة إصابة الأطفال أقل من 10 سنوات هي 2% وعند زيادة عمر المراهق إلى 16 سنة فإن هذه النسبة تزداد حتى 8%.

ما هي أسباب الاكتئاب عند الأطفال ؟

هناك 4 محاور لاكتئاب الطفل أولها هو محور الوراثة خاصة إذا كان الأب أو الأم أو الخال مصاب بالاكتئاب فإن احتمالية إصابة الطفل بالاكتئاب تزداد بشكل واضح.

أما الجانب الثاني لاكتئاب الطفل فهناك أسباب عضوية مثل انخفاض هرمون الغدة الدرقية الذي يؤدي إلى الاكتئاب كما أن إساءة استخدام الطفل للمواد يمكنه أن يؤدي كذلك للاكتئاب أو إدمان المخدرات إلخ إلخ..

الاكتئاب عند الأطفال

تابع ” حمودي “: من الأسباب المؤدية لمرض اكتئاب الطفل هو إصابة الطفل بمرض ما مزمن مثل السكري والسرطان وغيرها كما أن الاكتئاب قد يصاحب أمراض أخرى نفسية ليصير الاكتئاب مرض ثانوي مثل تشتت الانتباه وفرط الحركة أو نتيجة عدم قدرته على التأقلم دراسياً مع الأطفال بالإضافة إلى القلق الذي يمكنه أن يزيد من حالات الاكتئاب عند الطفل.

أما عن شراء اللعبة للطفل من عدمه لا يعتبر مرض ولا يُعد اكتئاباً وإنما هو مرض قائم بذاته له أعراضه المختلفة.

ما هي أعراض الاكتئاب عند الأطفال؟

يجدر الإشارة إلى أنه بحلول عام 2030 سيصبح مرض الاكتئاب هو أكثر مرض معيق عالمياً ومن ثم فإن مرض الاكتئاب هو حينئذ مرض معروف وشائع بدرجة كبيرة.

أما عن أعراض مرض الاكتئاب عند الطفل فهي نفسها عند الكبار مثل الشعور بالحزن لفترة تزيد عن يوم ويومين بجانب فقدان البهجة والانعزال عن الأطفال والألعاب بالإضافة إلى تغيرات بالشهية والوزن وأرق في النوم وقلة في التركيز وقلة الجهد الذاتي كما يبدأ الطفل في عمر 8 سنوات تقريباً يتحدث عن الموت وألا وجود للأمل في هذه الحياة، وهذه هي أعراض الاكتئاب عند الأطفال – وفق ما يراه استشاري الطب النفسي.

الاكتئاب عند الأطفال

إلى جانب ذلك، هناك بعض الاختلافات التي تميز اكتئاب الطفل عن الكبير سناً منها أن اكتئاب الطفل يتميز بالعصبية ويشكوا الطفل ببعض الأعراض الجسدية كالصداع المستمر كما أنه عند إصابة الطفل بالاكتئاب فإنه يصاب ببعض التغيرات داخل الدماغ والتي تقلل من تركيزه.

وأخيراً، يمكننا التفريق بين حالة الاكتئاب التي يصاب المراهق وبين الأعراض الطبيعية لفترة المراهقة في نقطتين رئيسيتين وهما استمرارية الأعراض على الطفل والتي سبق ذكرها سلفاً لمدة أسبوعين بجانب الجانب الثاني ملاحظة بعض التغيرات على المراهق مثل الانعزال وقلة التركيز، ويمكن علاج حالة اكتئاب الطفل عن طريق العلاج السلوكي ثم العلاج الدوائي في حالة عدم فعالية أو جدوى العلاج السلوكي مع الطفل.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: