الارتجاع المعدي المريئي يؤثر على الجهاز الهضمي

الارتجاع المعدي المريئي،صورة،رجل،البطن
الارتجاع المعدي المريئي

الوجبات الدسمة والأطعمة الجاهزة في قفص الاتهام خاصةً من قبل الرجال الذين يشعرون بالحموضة بعد تناول أي وجبة أو أثناء النوم ما يُعرف طبياً بـ “الارتجاع المعدي المريئي” أو شعور الحموضة والحرقة بين شرائح واسعة من الرجال هو أحد أهم المواضيع الذي يُسلط شهر نوفمبر للتوعية بأمراض الرجال الضوء عليها. كثرٌ من المرضى يعانون أعراض مختلفة ربما تكون في ظاهرها ليس لها علاقة بالجهاز الهضمي كألمٍ في الصدر وأعلى البطن لكنها في الواقع أعراض الارتجاع المعدي المريئي الذي قد يستمر لسنواتٍ طويلة مُسبباً آلامً مزعجة للمريض ومضاعفات على صحته. يؤكد كثيرٌ من العلماء ودراسات طبية حديثة على أن الأطعمة التي نتناولها يومياً ومواقيتها هي السبب في الإصابة بالارتجاع المعدي المريئي، كما ينصح الأطباء بضرورة تعديل النظام الغذائي كخطوةٍ أولى للعلاج بالنسبة للمصابين بتلك الحالة.
في أمريكا ترتفع نسبة البدانة كثيراً كما ترتفع في المقابل نسبة من يصابون بالارتجاع المعدي المريئي يومياً نظراً لتأثير نوع غذائهم المشبع بالدهون في نمط حياتهم الغذائي.
مشكلةٌ يبدو أن لها حلولاً وقائية كثيرة من ضمنها: ترك التدخين، والحياة الغذائية الصحية، إضافةً إلى اختيار الوقت المناسب لتناول تلك الأطعمة.

ما هو الارتجاع المعدي المريئي الذي نسمع عنه؟

أوضح “د. عزام قياسة” (اختصاصي الجهاز الهضمي والمناظير) أن شهر نوفمير هو شهر العناية بصحة الرجال وخصوصاً المصابين منهم بداء الارتجاع المعدي المريئي، وداء الارتجاع المعدي المريئي هو مرض شائع ومعظم المرضى الذين يقومون بمراجعة الأطباء يكتشفون أنهم مصابين بهذا المرض. يجب أن نفرق بين داء الارتجاع المعدي المريئي الحامضي وبين داء الارتجاع الاثنى عشري المريئي القلوي لأن هناك اختلاف كبير بين علاج كلاً منهما، داء الارتجاع المعدي المريئي هو عبارة عن ارتجاع للعصارة المعدية من المعدة إلى النهاية السفلية للمريء، هناك أسباب كثيرة تؤدي إلى ذلك أهمها البدانة و التدخين لأن البدانة والتدخين يؤديان إلى القلص وهو نوع من الاسترخاء والشلل المؤقت يصيب المعصرة المعدية المريئيه.

لماذا يصاب الرجال بهذا المرض أكثر من النساء؟
أوضح “د. عزام قياسة” أن هذا يرجع إلى البدانة بشكل رئيسي، ولكن النساء أيضاً تصاب بهذا المرض فالهرمونات عند النساء تؤدي إلى زيادة داء الارتجاع المعدي المريئي. الفرق بين نسب إصابة الرجال ونسب إصابة النساء بهذا الداء قليلة، فسابقاً كان المدخنين من الرجال بينما اليوم أصبحوا من الرجال والنساء.

ماذا عن طرق الوقاية من داء الارتجاع المعدي المريئي؟

أكد “د كتور عزام” أن أفضل وقاية من هذا الداء هي بتطبيق نظريتان ووصيتان من الوصايا النبوية الشريفة وهما: (ثلث لطعامك وثلث لشرابك وثلث لنفسك – النوم على الجانب الأيمن)، فقد أثبتت الدراسات الأمريكية الحديثة أن النوم على الناحية اليُمنى يؤدي إلى إنقاص شديد في داء الارتجاع المعدي المريئي عند المصابين.

ماذا عن طرق علاج الارتجاع المعدي المريئي؟

أكد “قياسة” أن العلاج من داء الارتجاع المعدي المريئي يُعد سهلاً جداً هذا في حال التشخيص الصحيح للمرض، يتم التشخيص عن طريق التنظير وقياس نسبة الحموضة في النهاية السفلية من المرئ أو النهاية العلوية من المعدة. العلاج غاية في السهولة، على سبيل المثال إذا كان الشخص المصاب بداء الارتجاع المعدي المريئي بديناً فعندها يجب أن يغير من نظام غذائه، وإذا كان مدخناً يجب أن يقلل أو يمتنع عن التدخين، وإذا كان مصاباً بأمراض أخرى تؤدي إلى الضغط على الجزء العلوي من المعدة يجب العمل على علاج هذه الأمراض. فالعلاج ليس صعباً لكنه يتطلب تغيير في نظام الحياة حيث يجب المحافظة على ممارسة الرياضة، وعدم تناول الطعام في ساعات متأخرة من الليل، والمحافظة على الوزن السليم للجسم، والتوقف عن التدخين في حالة المدخنين، والامتناع عن تناول الوجبات الدسمة لأنها تؤدي إلى الضغط على المعدة مما يسبب عسر الهضم مما يؤدي استفحال داء الارتجاع المعدي المريئي.

لماذا يجب علاج داء الارتجاع المعدي المريئي؟
أوضح “د. عزام قياسة” أن ذلك للحماية من سرطان المريء، لأن أكثر مسببات مرض سرطان المرئ الغُدي هو داء الارتجاع المعدي المريئي.

ما هي أعراض مرض الارتجاع المعدي المريئي؟ وهل بالفعل تتشابه أعراض هذا المرض مع أعراض النوبة القلبية؟
أوضح “د. قياسة” أن الأعراض تنقسم إلى أنواع. النوع الأول وهو أعراض خاصة بالمريء.مثل: (الشعور بالحرقة – ألم أعلى البطن – غصة أثناء البلع – الشعور بمرارة الطعام)، النوع الثاني هو أعراض خارج المريء .مثل: (اضطراب بضربات القلب – ألم شديد في القلب – بحة بالصوت – سعال).

هل هناك تشابه بين أعراض مرض الارتجاع المعدي المريئي وأعراض مرض الربو؟
أكد “د. عزام” أن هذا صحيح لأن الأعراض الغير مريئية لداء الارتجاع المعدي المريئي هي نفسها أعراض داء الربو.

أضف تعليق