الأمراض النفسية والأعراض الجسدية التي تصاحبها

صورة , رجل , مريض , الأمراض النفسية , التوتر والقلق
التوتر

ما المقصود بالطب الجسدي النفسي؟

قال “د. نشأت أيوب هلسة” استشاري الأمراض الباطنية. الأمراض النفسية الجسدية أو ما يُعرف بـ (النفسجسدية) هي مجموعة من الأعراض الجسدية التي من الممكن أن تُصيب أي عضو بالجسم مثل الجهاز العصبي أو الجهاز التنفسي أو الجلد أو القلب… إلخ، وهي أعراض الأساس فيها الإعتلال النفسي مثل القلق أو الإكتئاب أو التوتر أو الخوف أو الفزع، بغض النظر عن شدة الألم النفسي لهذه الأمراض سيظهر على شكل أعراض جسدية.

وعن إحصائيات الإصابة بالأمراض النفسية الجسدية. أردف “د. نشأت” الدراسات أثبتت أن 75% من المترددين على العيادات والمستشفيات يعانون من الأمراض النفسية الجسدية، فجميع الأعراض الجسدية عند هؤلاء المرضى ما هي إلا إنعكاس لمرض نفسي داخلي كالتوتر والقلق وغيرها.

ما هي أسباب التي تؤدي إلى الأمراض النفسية الجسدية؟

أوضح “د. أيوب” مما يجهله الكثير من الناس أن الإنسان يمتلك عقلين، العقل الواعي والعقل الباطن، ويُشكل العقل الباطن 90% من عقلنا البشري، وهو مسئول عن التوتر والذكريات والعلاقات، وقد يحدث تعارض بين التفكير بالعقلين بين رغبة الإنسان في شيء ما بعقله الواعي وعدم رغبته في نفس الشيء بعقله الباطن. ومن هنا تبدأ المشكلة والتي أساسها العقل الباطن.

لذا تُعتبر الأحلام أثناء النوم تفريغ للعقل الباطن كنوع من أنواع الدفاع للتوتر. فوظيفة العقل الباطن محاولة حل أي مشكلة سلبية تدخله، ومنها تشتيت الإنسان عن ضغوط الحياة المعتادة ومشاكلها المتعاقبة، ويتم ذلك بإحداث الصداع بالرأس أو وجع بالمعدة للهروب بالفرد من مثل هذه الضغوط.

والعقل الباطن يُطلق عليه العقل الطفل، حيث أنه لا يُميز بين الحقيقة والخيال، فيحاول العمل على راحة الإنسان من أي نقاط ضعف أو ضغوط عملية، فيقوم بتحويل الأعراض من نفسية إلى جسدية، الأمر الذي يجعل الإنسان يتوقف عن التفكير بمشكلته النفسية وضغوطه وتوتره والإهتمام بالعَرَض الجسدي الذي أصابه كالصداع أو آلام المعدة، وبذلك تتم عملية التشتيت، فكل رسالة نفسية سلبية تدخل العقل الباطن كالخوف والقلق تتحول بشكل أو بآخر إلى رسالة جسدية.

وأكبر دليل على إثبات صحة هذه الفرضية الخوف من الإختبارات لدى طلاب المدارس والجامعات عادةً ما يصاحبه ويلازمه وجع وآلام بالبطن.

ما المطلوب حال الشعور بتحول حالاتنا النفسية إلى أعراض جسدية؟

لابد من وقف كل الرسائل والأفكار السلبية التي تدخل العقل الباطن سواء كانت من نتاج أفكارنا وأهدافنا بالحياة أو مكتسبة من المحيطين بنا.
تفريغ الطاقة السلبية، وأهم طرق التفريغ التوجه لممارسة الرياضة.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: