احذري الممارسات الخاطئة أثناء الحمل

الحمل،Pregnancy
الحمل – ارشيفية

تنصح “د. دينا الشوربجي” إختصاصية أمراض النساء والولادة. النساء بالإبتعاد عن الرياضة العنيفة وخاصة في خلال الثلاثة أشهر الأولى من الحمل. فهناك بعض السيدات من اعتدن على ممارسة الرياضة العنيفة. فيجب على السيدة في هذه المرحلة أن تتجنب الرياضة العنيفة ويمكن ممارسة الرياضات الخفيفة مثل المشي، الهرولة، السباحة الخفيفة.

الناس تعتقد أن الحامل لا تتحرك كثيراً والأفضل مكوث الفراش وعدم بذل أي نشاط أو مجهود فما صحة ذلك ؟
تقول “د. دينا” من الأفضل التعامل مع الحمل على أنه حالة فسيولوجية وليس مرض يصيب المرأة. فالحمل هبة من الله – سبحانه وتعالى -. فالسيدة الحامل تمارس حياتها بشكل طبيعي جداً.

هل التجربة الأولى أصعب مما يليها ؟
تصرح “د. دينا الشوربجي” بأن التجربة الأولى للسيدة الحامل تكون أصعب إلى حد ما، فتكون الأم حريصة على إبنتها الحامل فتنصحها بعدم بذل مجهود والأفضل الراحة في الفراش، وكذلك جميع السيدات يقمن بنصح السيدة الحامل لأول مرة بمثل هذه النصائح.

كيف تتصرف المرأة الحامل في مثل هذه الأمور وهل تقرأ شيء على الإنترنت يخص الحمل أم تلتزم بما يقوله لها الطبيب ؟
تنصح “د: دينا” السيدة الحامل بأن تلتزم بأي نصيحة يقولها الطبيب المختص. وأن تتبع إرشادات الطبيب. وأن الحمل شيء طبيعي، فعليها التعامل مع حياتها العادية بشكل طبيعي جداً، ولكن هناك بعض الممارسات الخاطئة يجب على المرأة الحامل تجنبها مثل (الرياضة العنيفة – السباحة لفترات طويلة ولمسافات بعيدة – رفع الأثقال)، ولكن لا يمنع أن تمارس الرياضات الخفيفة من ٢٠ – ٣٠ دقيقة، وتذهب إلى الجيم، ٤ مرات في الإسبوع، ويمكن ممارسة هذه الرياضات من أول يوم في الحمل إذا إعتادت السيدة على ذلك. ولكن يجب التركيز على الرياضة في آخر ٣ أشهر لتسهيل عملية الولادة. ولكن هناك بعض الحالات الخاصة مثال (سيدة حملها ضعيف، المشيمة ساقطة في الأسفل، أو نزل منها دم) فالأفضل لها الراحة، ويقوم الطبيب في هذه الحالات بتوجيه الأم. ولكل حمل حالة خاصة. فالحمل الطبيعي تمارس السيدة حياتها الطبيعية بشكل طبيعي، وتمارس الرياضة الخفيفة ولكن تتجنب الرياضات العنيفة.

هل للمرأة التي إعتادت الولادة القيصرية أن تمارس الرياضة ؟
تقول “د. الشوربجي” لا يوجد مشكلة في ممارسة السيدة التي إعتادت الولادة القيصرية في ممارسة الرياضة، ولكن عليها تجنب الرياضة العنيفة. لأن الرياضة من الأشياء الصحية فهي تحافظ على وزن الحامل وتمنع من الزيادة الكبيرة في فترة الحمل.

هناك سيدات يعتقدن أن الولادات الثانية أسهل وأبسط من الأولى فهل تختلف الولادة على حسب كل حمل ؟
تقول “د. دينا” أن لكل حمل طبيعته، ولكن ٩٥% من الحالات يكون فيها الحمل طبيعي. على سبيل المثال يمكن أن تكون السيدة في الحمل الأول طبيعي والحمل الثاني تكون المشيمة ساقطة في الأسفل، أو تقلصات مبكرة، فيتعامل معها الأطباء على أنها حالة خاصة.

هل للمرأة الحامل أن تأكل لها ولجنينها ؟

تقول “د. دينا الشوربجي” (في لقاء برنامج صباح العربية) أن هذا من المفاهيم الخاطئة فدائماً تنصح الأم إبنتها بأن تأكل جيداً لأنها تأكل لها وللجنين، وهذا مفهوم خاطئ. فمن الأفضل للحامل أن تأكل أكل صحي مفيد وليست كمية كبيرة. يجب الإبتعاد عن الخضار، الدهون، حتى يكون التمثيل الغذائي لديها جيداً، فتكون قوية وتمارس حياتها جيداً. فتأكل الكمية المعتادة عليها، ولا تأكل الثلاث وجبات الرئيسية فقط، فكل ساعتين مثلاً تأكل وجبة صغيرة تعطيها طاقة. ومن الأفضل للحامل أكل الفاكهة بدلاً من عصير الفاكهة لأن الفاكهة بها نسبة ألياف، حتى تتجنب الإمساك المصاحب للحمل.

أهمية المكملات الغذائية، فبعض السيدات لا يتحملن المكملات في أول شهور الحمل. تقول “د. الشوربجي” أن هذه الحالة واردة فهذه المشكلة تواجهنا كثيراً فبعض السيدات تقول أنها لا تتحمل الفيتامينات لأنها تؤثر على المعدة، تشم رائحة طول اليوم. تنصح “د. دينا” بالفوليك أسيد لأنه أساسي لصحة الجنين، وهذا في خلال الثلاثة شهور الأولى، ثم بعد ذلك يقل الوحم بالتدريج. فلابد من الحرص على أخذ المكملات الغذائية مثل الكالسيوم، مالتي فيتامينات، لأن معظم الطعام مصنع فيحتاج إلى الفيتامينات معه.غير مسموح للحامل بأكل اللحم النيء، السوشي، اللنشون.

هل هناك مشروبات تحفز المخاض المبكر ؟

تقول “د. الشوربجي” أن الحامل تأخذ النصائح من الطبيب الخاص بها في هذه الحالات، فينبهها ما يجب أن تتجنبه، مثل النباتات العطرية الحادة، القرفة، الزنجبيل، المرامية، الزهورات لأنها تحدث تقلصات مبكرة، وهناك بعض الحيوانات على الحامل تجنب التعامل القريب مع هذه الحيوانات، فهناك أنواع من القطط تحدث نوع من الحساسية، فيجب عدم الإقتراب منها وخاصة في الفراش. هناك بعض الحالات تسبب القطط إجهاض وهي القطط التي لم تأخذ التطعيم، الغير مهتم بها، يمكن أن تنقل تكسوبلازما مثال (قطط الشارع) ممنوعة تماماً.

أما صبغة الشعر فهي ممنوعة فيجب تفادي إستخدام صبغات الشعر كلياً قبل الشهر الخامس في الحمل. وتكون بشكل محدود وتكون أنواع الصبغة غير محتوية على الأمونيا، أو المحتوية على مواد كيميائية كثيرة والإبتعاد عن فروة الرأس بمسافة. ولكن تستخدم الصبغة من بعد الشهر الخامس. وعدم الإسراف في الصبغات ومن الأفضل تجنبها. لأن فروة الرأس بها أعلى نسبة أوعية دموية. وهذه مواد كيميائية يمكن أن يكون لها تأثير فأحياناً تكون هي المسئولة عن بعض التشوهات في الأجنة، فمن الأفضل تجنبها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: