لماذا زاد إقبال الناس على ابتسامة هوليود

صورة , رجل , تجميل الأسنان , ابتسامة هوليود
ابتسامة هوليود

لماذا يطلب العديد من الناس ما يسمى “بابتسامة هوليود”؟

قال “د. محمد الأصجة” استشاري جراحة اللثة وزراعة الأسنان وطب الأسنان التجميلي. تعد ابتسامة هوليود من الموضة والتي ظهرت في البداية داخل United States بين الممثلين والمشاهير، ثم بدأت بأخذ صدى وشهرة واسعة عندنا خاصة بعد زيادة مراكز الأسنان. أيضا يعد مغريا للمريض أن يأتي للطبيب ويحصل على ابتسامة (مثالية) فقط خلال أسبوع، خاصة ممن لديهم مشاكل في الأسنان أو اللثة أو لديهم ابتسامة غير ناصعة البياض سواء في اللون أو الشكل أو في الحجم.

لكن هناك للأسف سوء استخدام في طريقة العلاج من قبل غير المختصين، فطريقة تغيير الأسنان تحتاج إلى process طويلة لكل مريض، فيجب أن تكون هناك دراسة خاصة لكل مريض على حده لكي نتوصل إلى حجم ولون مناسبين للأسنان.

أحيانا يقوم الأطباء بعمل over treatment” ” أو علاج إضافي للمريض دون الحاجة إلى ذلك، لذلك يجب علينا أن نفهم ونستمع إلى المريض لمعرفة سبب طلبه تغيير لون أو حجم أسنانه.

مثلا: المريض الذي يعاني من مشكلة لون الأسنان نستطيع فقط أن نقوم بعملية تنظيف عادية للأسنان حتى نصل إلى مستوى مقبول في نظافة الأسنان، وهذا يحدث تدريجيا حتى يشعر المريض ببعض الرضا عن أسنانه وليس الرضا التام عنها في بداية العلاج.

فبعد عملية التنظيف نقوم نحن المختصين بترتيب مراحل العلاج وشرحها للمريض، حيث نقوم بعرض عملية (التبييض والتقويم ) للأسنان على المريض. فيمكننا ضرر أسنان المريض أكثر وأكثر من خلال عدم ترتيب مراحل العلاج عن طريق بعض التركيبات الغير مطلوبة.

فيكفي ضررا للثة إزالة جزءا منها عند العلاج، فهناك أكثر من 80% من أطباء الأسنان ممن لا يراعون ولا يهتمون باللثة كثيرا عند العلاج، ومن ثم يعود المرضى للطبيب بمشاكل في اللثة بعد علاجهم للأسنان مثل : احتقان والتهابات اللثة، وتغير في لون ورائحة ونزيف اللثة، لذلك هناك 85% من الحالات لا تراعي الحالة الصحية للأسنان.

فيجب علينا نحن المختصين أن نقوم بعمل step analysis لطريقة العلاج، كما يجب علينا أيضا النظر إلى احتياجات المريض، فهناك بعض المرضى ليسوا بحاجة لذلك.

علينا أن ننظر أيضا إلى طول الأسنان وعرضها وهل يعد ذلك مناسبا لوجه المريض أم لا، كما يجب علينا مراعاة جودة المواد المستخدمة في عملية التجميل مثل: نوعية الغراء والسيراميك المستخدم و check up أو المراجعة الدورية للطبيب المعالج.

لا يظهر التسوس الموجود في السنة الأساسية للمريض بالأشعة. فعلى المريض عيادة الطبيب مرة كل 6 أشهر لفحص الحشو أو لإزالة التسوس.

معايير نجاح عملية ابتسامة هوليود

تتكون الابتسامة من ثلاثة عناصر :
• الأسنان.
• اللثة.
• الشفة.

لا يحبذ غالبا الاقتراب من اللثة، فعندما نقوم بوضع التركيبة بسماكة معينة أو وضع مادة رديئة أو وضع غراء بدون تنظيف،فبذلك نحن نعرض المريض لخطر في المستقبل، لذلك يجب أن تؤخذ تلك الأشياء في الحسبان.

فكمية اللثة التي تظهر من اللسان تسمى: الاتهاب اللثوي أو الضحكة اللثوية، ولها تركيبات أخرى في العلاج.

هل باستطاعة طبيب الأسنان معالجة Gam smile أو الضحكة اللثوية؟

تابع “د. الأصجة” يستطيع فقط مختص اللثة أو جراح اللثة معالجة (الضحكة اللثوية)، فهو الأدري بطريقة العلاج.

فإذا أردنا عمل عملية ابتسامة هوليود فمن المفترض وجود ثلاثة مختصين:
• استشاري اللثة.
• استشاري التجميل.
• استشاري الأعصاب ( في حالة وجود تسوسات).
وهذا يقلل من نسبة الخطأ في العملية.

فمثلا: إذا كان هناك طبيب مختص في اللثة، فبالتأكيد هو بحاجة لاستشارة الطبيب المختص بالحشو، كما عليه أيضا استشارة طبيب الأعصاب لعمل علاج عصب للمريض مما يوفر في التكلفة وفي الوقت للمريض.

فبإمكاننا أن نؤلم لثة المريض لأن اللثة يوجد أسفلها عظم، فمن الضروري حينئذ الرجوع للمختص لكي يصحح Hard component أو العظم قبل قص اللثة.

فعند إزالة اللثة بالليزر قد تعود مرة أخرى وحينئذ قد يسبب نزيفا أو التهابا لها لأننا لم نصحح العظم، فيضطر الجسم بتصحيح نفسه بنفسه وتكون النتائج غير مثالية في هذه الحالة، فيظهر عندنا جيوب لثوية والتي تؤدي مستقبلا إلى انحسار في اللثة ونتائج غير مقبولة لنا نحن المختصين ولا المريض، وبالتالي يصعب علاجها.

لماذا تبدو ابتسامة هوليود مزعجة لدى البعض رغم جودة المواد المستخدمة؟

أردف “د. الأصجه” في العيادة، يقوم الطبيب باستقبال المريض وآخذ منه study cast لشكل الأسنان ثم يقوم بإرسالها للمعمل الذي بدوره لا يعرف المريض ولا حاجة المريض ولون أسنانه، فيقوم بعمل بتصميم معين للأسنان ثم يقوم الطبيب فقط بتركيبه.

يجب أن نأخذ صور وتشميع للحالة وللابتسامة، نسمح للمريض أن يأخذها كبروفة في البيت ويجربها لفترة معينة ويأخذ موافقة من هم أقرب له عليها، ثم يعطينا نحن الأطباء ملاحظاته عليها، ومن ثم نقوم بتوصيلها للمعمل مع بعض الصور بحيث تكون النتائج قريبة جدا من حاجة المريض بغض النظر عن ضيق الوقت لدى بعض المرضى أو الأطباء.

غالبا التعديلات التي تتم في النتائج المؤقتة تكون أسهل بكثير من النتائج النهائية من حيث اللون والشكل والمادة نفسها.
للأسف أخذت ابتسامة هوليود في الانتشار بين غير المختصين، لذلك أتمنى أن يبحث المريض عن الطبيب المتخصص الذي بدوره لا يعمل بمفرده وإنما يعمل مع بعض الاستشاريين الذين يتم استشارتهم في كل حالة ويكون الوقت قصيرا أمامهم للوصول إلى نتائج جيدة في أقرب وقت.

هل هناك بدائل لابتسامة هوليود؟

أوضح “د. الأصجه” لكل مريض حاجة معينة في أسنانه، إما اللون، أو الشكل، أو الحجم.
اللون: هناك 80% من التبييض له حلول إلا في حالات معينة مثل
Flow roses، وتصبغات داخلية في تكوين السن نفسه.

الحجم: يمكننا عمل بعض الحشوات التجميلية التي تأخذ زيارة وحيدة للعيادة وذات نتائج جيدة.
للأسف هناك بعض العيادات تسوُّق لضمان ودوام ابتسامة هوليود مدى الحياة، لكن العمر الافتراضي لها يتراوح بين 10 سنوات حتى 12 سنة، لكن التركيبات قد تدوم حتى 15 سنة، وقد يحدث تسوس للسن الداخلي الذي قد نضطر فيما بعد إلى إزالته ونركب تركيبة جديدة له،أو قد نحتاج إلى تركيب وتد حتى نخلع الأسنان.

هل حدوث تسوس لنفس السن يعني بالضرورة أن الطبيب لم يضبط الفينير أو اللمونير ؟ وهل يمكن للطبيب إزالتها ؟
لا، عادة لا يحدث هذا، فأحيانا يلام الطبيب على هذا التسوس، لكن غالبا ما يلام المريض أكثر لأنه لم يسوك أسنانه.

فعند تركيب (فينير) غير صحية، وهذا يعني أن حجم الفينير كبير أو قد تبقى بعض اللاصق الذي يعمل على تجميع البكتيريا حول السن التي يحث لها تسوسا في المستقبل. لهذا يلام المريض ولا يلام الطبيب على التسوس.

علينا أن نحرص على اختيار العيادة التي تختار المواد الجيدة والمناسبة. ويمكن للطبيب إزالة السن المسوسة عند تسوسها بشكل كبير.

ما الفرق بين الفينير، واللمونير، والعدسات؟

هي مسميات تجارية، فهناك تكنولوجيا اللمونير والفينير، وهناك التركيبات العادية.
اللمونير لا يحتاج إلى حك أو برد للأسنان، وهذه من الحالات الغير مفضلة إلا إذا كان هناك فراغات بين الأسنان أو أن الأسنان صغيرة، ففي هذه الحالة لا نحتاج إلى أن نجهز الأسنان لأن هناك فراغ لأن نبني السن.

فهناك ما يسمى بالبعد البيولوجي للأسنان وهي عبارة عن:
• السن.
• اللثة.
• العظم وما بعده.

فإذا تم دخول التركيبة على المجموعة السابق ذكرها فقد أخرب بينهم الثلاث مجموعات.
فإذا كانت هناك إمكانية لتركيب اللمونير بدون برد أو حك السنة، وبالطبع لابد من اجراء الفحوصات لبيان مستوى العظم ومستوى اللثة، ثم نقوم بعمل أشعة قبل أن نقرر أن اللمونير مناسبا لهذا المريض.

المرحلة الثانية: هي عبارة عن كشط لجزء بسيط من الجسم الخارجي للسن وهي أقل من 1 ملم، وهذا يعطينا حرية أكثر في تغيير شكل ولون وطول السن، لكن عند إزالة جزء من السن الأصلي لابد أن نأخذ في الاعتبار عدم التعدي علي هذا البعد البيولوجي المشار إليه سابقا وخاصة (العظم)، لأنه قد يؤدي إلى انحسار في اللثة، فلابد أن نراعي مستوى العظم واللثة قبل تركيب التركيبة.

أيضا سماكة التركيبة، ونهاية التركيبة مع السن ونقطة الالتقاء بين التركيبة والسن لابد أن تكون نظيفة.
أيضا بعدما يتم تركيب اللاصق لابد من إزالة اللاصق الإضافي.

تعد مسئولية المرضى السؤال عن procedure الكاملة للمونير حتى يكونوا على دراية بها وبطريقة عملها بشكل واسع من خلال بعض المعلومات المتاحة على فيديوهات اليوتيوب وغيرها..

ما هي الطريقة الصحيحة للذين يركبون اللمونير والفينير لتفريش الأسنان؟

لابد لهم الاعتناء بالأسنان عن طريق الفرشاة والمعجون، وذلك بعد تركيب التركيبات. فبدلا من غسيلها مرة واحدة في اليوم يتم غسلها ثلاث مرات يوميا.

لابد من استخدام الخيط السني بشكل دائم
ضرورة زيارة طبيب الأسنان كل 6 أشهر وخاصة لمن يركبون الأسنان حتى يتم فحص حواف التركيبة من الحيث التسوس ويسارع بعلاجها بشكل متطور.

ما هي آخر التقنيات في عالم تجميل الأسنان؟

يوجد الآن برامج Digital of smile والتي من خلالها نستطيع أن نحلل الأسنان إلكترونيا وأن نعمل تصميما لها أو صورة تخيلية للأسنان في المستقبل او كيفما يريد المريض.

أضف تعليق