شرح درس إعراب الصفة المشبهة ومعمولها.. مع الأمثلة

شرح درس إعراب الصفة المشبهة ومعمولها.. مع الأمثلة

قبل أن نستهل شرح درس إعراب الصفة المشبهة ومعمولها؛ ما رأيك أن تقرأ معنا قول أبو تمام في وصف القهوة:

وَقَهوَةٍ كَوكَبُها يَزهَرُ
يَسطَعُ مِنها المِسكُ وَالعَنبَرُ

وَردِيَّةٌ يَحتَثُّها شادِنٌ
كَأَنَّها مِن خَدِّهِ تُعصَرُ

مازالَ قَلبي مُذ تَعَلَّقتُهُ
أَعمى مِنَ الهِجرانِ ما يُبصِرُ

للقهوة صفات وأوصافٍ عدة، وقد تغنى بها شعراء العرب من القدم. وفي الحديث عن الصفات والوصف سنُحدثكم في هذا الدرس اليوم عن الصفة المشبهة.

الصفة المشبهة

في اللغة العربية بابٌ خاص بالأسماء، وهذه الأسماء تقسم إلى أقسامٍ كثيرة تبعاً لمعايير معينة، وأحد هذه التقسيمات تعتمد على الجامد والمشتق من الأسماء.

والمشتقات في الأسماء سبع واحد منها ما أطلق عليه العلماء اسم الصفة المشبهة.

تعريف الصفة المشبهة

ولا بد بداية قبل الغوص في تفاصيل الصفة المشبهة وإعراب الصفة المشبهة والأمثلة عليها أن يطلع الطالب على تعريف الصفة المشبهة.

ومما قيل في تعريفها: أنها وصف يُشتق من الفعل اللازم، للدلالة على الوصف وصاحبه. وهي تفيد الدوام والثبوت، فلا زمان لها لأنها ثابتة لا تتغير بتغير الزمن.

ولها أوزان الفعل تُصاغ من الفعل الثلاثي اللازم على أوزان عدة هي:

فعل فعلان أفعل فُعال فعل فعال فُعل فعيل فعَّل فعيل

مثل:

فرح عطشان أسود شجاع بطل جبان صُلب شريف عذَّب طيب

عمل الصفة المشبهة

الصفة المشبهة تعمل عمل اسم الفاعل المتعدي إلى مفعول به واحد فترفعه فاعلاً وتنصيب مفعولًا.

ومن المستحسن أن تضاف إلى ما هو فاعل لها في المعنى، مثل؛ أنت حسن المعشر – أي أنت حسن معشرك.

وهنا نجِد شرح درس الممنوع من الصرف «الصفة ومنتهى الجموع»

إعراب الصفة المشبهة

أما فيما يخص إعراب الصفة المشبهة: تُعرب الصفة المشبهة حسب موقعها من الجملة، ويعرب معمولها انطلاقا من عملها على أربعة أوجه:

1. أولاً: أن ترفع الصفة المشبهة معمولها، الاسم الذي بعدها على أنه فاعل، مثل؛ زيد عظيم شأنُه.

زيد مبتدأ مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره.

عظيم خبر مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره.

شأنه: (شأن): فاعل مرفوع للصفة المشبهة (عظيم) وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره وهو مضاف، (الهاء) ضمير متصل مبني على الضم في محل جر مضاف إليه.

2. ثانياً: أن تنصب الصفة المشبهة الاسم الذي بعدها، معمولها على أنه مفعول به، مثل؛ زيد عظيم شأنَه.

زيد: مبتدأ مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة في آخره.

عظيم: خبر مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة في آخره.

شأنه: (شأن): مفعول به للصفة المشبهة (عظيم) وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة في آخره، وهو مضاف، (الهاء): ضمير متصل مبني على الضم في محل جر بالإضافة.

3. ثالثاً: أن تنصب الصفة المشبهة الاسم الذي بعدها إذا كان نكرة منوناً على أنه تمييز، مثل؛ زيد عظيم شأناً.

زيد: مبتدأ مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة في آخره.

عظيم: خبر مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة في آخره.

شأناً: تمييز منصوب بالفتحة الظاهرة في آخره.

4. رابعاً وأخيراً: أن تجر الصفة المشبهة الاسم الذي بعدها على أنه مُضاف إليه، مثل؛ زيد عظيم الشأن.

زيد: مبتدأ مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة في آخره.

عظيم: خبر مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة في آخره، وهو مضاف.

الشأن: مضاف إليه مجرور بالكسرة الظاهرة في آخره.

ونراجع سويًا هنا شروحات:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: