إدمان الأطعمة الجاهزة

Fast Food,الأطعمة،الجاهزة،صورة
الأطعمة الجاهزة

في دراسة جديدة أجرتها جامعة متشجن الأمريكية حول تأثير الإفراط في تناول اللحوم المصنعة والأطعمة الجاهزة بينت نتائجها أن الأشخاص اللذين اعتادوا على تناول هذه الوجبات أدمنوها وتعد هذه الدراسة هي الأولى من نوعها التي تفحص أنواعا محددة من الأطعمة ذات العلاقة بإدمان الطعام وهي مسألة أصبح الكثير من العلماء والباحثين يهتمون بها في ظل ازياد نسبة الإصابة بالسمنة حول العالم, وكانت دراسات سابقة أجريت على الحيوانات توصل إلى أن الأطعمة المجهزة مسبقا أو الأطعمة التي تحتوي على كميات مرتفعة من الكربوهيدرات والدهون المكررة قد تكون السبب المباشر في سلوكيات الإدمان تجاه نكهات وأنواع خاصة من الطعام.

هل يؤدي تناول اللحوم المجهزة مسبقا للإدمان؟

تجيب علينا اختصاصية التغذية في مستشفى الجرهود الدكتورة “سميا الخب” بأنه أظهرت عدد من الدراسات والتي أجريت على الحيوان والإنسان أن تناول الأغذية المستساغة عند الإنسان تعطي تأثير مطابق لتأثير المخدرات التي يدمن عليها الإنسان، حيث أنها تحفز مراكز المتعة بالدماغ وتطلق مواد كيميائية تشعر الفرد بالمتعة والسعادة مما يجعل الإنسان يرغب في تناولها بشكل أكثر وهى عبارة عن الأغذية الغنية بالدهون والأملاح والسكريات وجميع هذه العناصر تتوافر بشكل كبير في الأطعمة الجاهزة حيث يضاف اليها كميات كبيرة من الصوديوم وكميات كبيرة من الدهون المتحولة مما يسهل على الأشخاص إدمان هذه الأطعمة فلا يمل من تناولها يوميا بل ويفضلها على باقي الأطعمة ويعد هذا دليلا على كونه أصبح مدمنا لهذه الأنواع من الأغذية المصنعة .

هل يمكننا الاطمئنان لأنواع الأغذية التي يكتب عليها بأنها طبيعية أو خالية من الإضافات؟
أفادتنا الدكتورة سميا الخب، بأنه لا يمكننا ضمان مصداقية مثل هذه العبارات حيث أن أماكن تصنيع هذه المنتجات غالبا ما تكون واحدة ويتم فرزها وتعبئتها تبعا لأماكن تصديرها مما يستلزم على الأقل إضافة مواد حافظة عليها وإضافة الدهون المتحولة أو قليها باستخدام الزيوت المتحولة.

هل يمكن تجنب الآثار السلبية لهذه الأطعمة بتحضيرها منزليا؟
بالطبع فلو تم تحضير هذه الأطعمة بالمنزل تكون مختلفة تماما عن الأنواع المصنعة الجاهزة والمضاف اليها كميات كبيرة من الصوديوم حيث يمكن التحكم في كمية الصوديوم المضافة ونوعية اللحم المستخدم والتأكد من كونه طازج وخالي من الدهون ولم يتم إضافة أي مواد ضارة له وبالتالي نضمن جودة جميع مكونات الوجبة وسلامة طرق الإعداد.

هل تعد جميع الأطعمة المعلبة مضرة بالصحة؟

ردت الدكتورة سميا الخب بأن جميع الأطعمة المعلبة يضاف إليها مواد حافظة وتعد الأملاح هي المكون الرئيسي لها وزيادة تناول الأملاح يسبب عديد من الأمراض مثل ارتفاع ضغط الدم ومشاكل القلب وتختلف معايير المواد الحافظة تبعا لكل دولة ولكنها تظل ضمن حدود السلامة ويجب علينا عدم التفكير في تناول الأطعمة المحتوية على مواد حافظة مثل المعلبات على مدار اليوم الواحد ولكن على مدي الشهور والسنوات والتفكير في مدي تأثير هذه الكميات البسيطة على صحة الإنسان والتي من المؤكد أن تأثيرها سلبي على صحة الإنسان مع الوقت وقد تحدث طفرات وتغيرات جينية قد تؤدي لحدوث السرطانات ومشاكل القلب وارتفاع ضغط الدم.

ما هي الفترة الزمنية اللازمة حتى يصل الشخص لمرحلة إدمان الأطعمة المصنعة؟
تجيب الدكتورة سميا الخب بعد تناول هذه الأطعمة لمدة ثلاثة أو أربعة أيام بشكل مستمر يزيد إفراز المواد الكيميائية التي تحفز الشخص على أن يطلبها مرة أخري بكميات أكبر دون ملل ولذلك ننصح بعدم تناول هذه الوجبات أكثر من مرة واحدة بالأسبوع.

هل لهذه الأطعمة نفس التأثير على الأطفال؟

بالطبع حيث أن قابلية الأطفال للإدمان تكون أكبر بكثير من الشخص البالغ حيث تكون خلايا المخ لديهم حساسة بشكل أكبر وفى حالة اعتيادهم على مثل هذه الوجبات قد يرفض الطفل تناول أي وجبات أخرى، وهو ما يعود بالسلب على صحة الطفل ويوجد العديد من المدارس التي منعت إدخال مثل هذه الوجبات للمدارس بسبب الضرر الواقع على الأطفال من جراء تناولها.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: