هِمَّة أول أيام شهر رمضان 2021: هنا دليلك للطاعات والقربات وجدول العبادات

أول أيام شهر رمضان

نتقرَّب وندعو ونبتهل؛ نعم، فمع أول أيام شهر رمضان 2021 نسعى جاهدين مُجتهدين في الطاعات والقربات. بل ونُخطِّط لعمل جدول عبادات نتقرَّب به ومن خلال تطبيقنا له لرب الأرض والسماوات؛ علَّه تعالى أن يتقبَّل مِنَّا صالح الأعمال في هذا الشهر المبارَك.

دليل الأعمال والطاعات مع أول أيام شهر رمضان 2021

وهُنا؛ نطرح عليك هذا الجدول أو الدليل مع الأعمال الصالحة والطاعات والقُربات، لتكون هي منهجك ومِنهاجك في هذا الشَّهر الفضيل؛ ولنبدأ:

صلاة الفجر

أبدا يومك يا أيها الصائم بصلاة الفجر؛ خير ما تبدأ به يومك في طاعة الله عز وجل. وصلاة الفجر لها شأن عظيم عند الله جل وعلا.

أما الرجال فإنهم لا يصلونها إلا في بيت الله. من الذي يشهد صلاة الفجر؟ إنها الملائكة؛ ملائكة الرحمن تشهد صلاة الفجر.

وسماه الله عز وجل “قرآن الفجر” ولم يسمه صلاة الفجر؛ لطول القراءة في صلاة الفجر.

إحرص يا عبد الله على أن تبدأ يومك تصُف قدمك مع المؤمنين. ما أجمل أن يبدأ الصائم يومه صافًّا قدمه لله عز وجل.

قال ﷺ: «بشر المشائين في الظلم إلى المساجد بالنور التام يوم القيامة». بل إنك أيها الصائم مُطالبٌ بآداء الفرائض الخمس كلها في بيت الله عز وجل.

ليس فقط في رمضان؛ بل في كل الشهور.

والغريب أن تجد بعض الصائمين لا يصلون! كيف تصوم وأنت لا تُصلي لله عز وجل؟

والأغرب أنك تجد بعضهم يأكل الطعام ما شاء ويملأ بطنه بما شاء ثم ينام قبل صلاة الفجر ولا يقوم إلا عند غروب الشمس؛ أيّ صوم هذا؟

صومٌ تقضي فيه نهارك كله في النوم ولم تُصِلّ فيه ركعة لله عز وجل في وقتها. أيّ صوم هذا يا عبدالله؟

قراءة القرآن في رمضان

من خير ما تقضي به يومك أيها الصائم، القرآن. ولهذا ربط الله عز وجل شهر رمضان بالقرآن، ولهذا كان النبي صلى الله عليه وسلم في شهر رمضان يتدارس القرآن مع جبريل. يدارسه القرآن كله، وفي آخر عمره -آخر سنة- عارضه القرآن مرتين.

ولهذا كان الصالحون وسلف هذه الأمة في رمضان يعتكفون على القرآن؛ صباحهم ومساءهم كله القرآن.

كان الشافعي رحمه الله يقرأ القرآن 60 ختمة فقط في رمضان. ختمةٌ بالليل وختمةٌ بالنهار.

وكان البخاري يختم 30 ختمة.

وكان الإمام مالك يترك كل المجالس ويعكف على القرآن؛ دراسة وتلاوتة.

قَسِّم وقتك؛ شيءٌ بعد الفجر، وشيءٌ بعد طلوع الشمس، الظهر، العصر، وشيءٌ بالليل. اختم القرآن مرات ومرات.

ولعل من ختم القرآن ثلاثة ختمات في رمضان هو أقل وأضعف الإيمان.

إحرِص يا عبد الله أن تمسك القرآن أو تسمع القرآن أو تتدبر القرآن؛ كل حرفٍ بحسنة، والحسنة بعشر أمثالها.

اقرؤوا القرآن فإنه يأتي يوم القيامة شفيعًا لأصحابه.

إنه كلام الله؛ ومن يمل من سماع كلام الله عز وجل.

أكثر من النوافل في شهر رمضان

بعد طلوع الشمس وبعد شروق الشمس إلى قُبيل الظهر كله وقت لصلاة الضحى.

احرص على الرواتب:

  • ركعتين قبل صلاة الفجر.
  • أربعًا قبل الظهر.
  • أربعًا بعد الظهر.
  • اثنتان بعد المغرب.
  • اثنتان بعد العشاء.

تلك اثنتا عشرة ركعة، من صلاها بُني بيتٌ في الجنة.

ذِكر الله في رمضان

في رمضان اشغل لسانك ورطبه بذكر الله عز وجل. يقول صلى الله عليه “لا يزال رطِبًا بذكر الله”.

ضاعف الأذكار وكثِّف وأكثِر منها في شهر رمضان خاصّة.

تحرَّى ليلة القَدر وأقِمها صلاة وذِكرًا وطاعة لله رب العالمين.

التصدق والإنفاق

رمضان شهر الخير؛ شهر الكرم والإنفاق والجود. كان النبي ﷺ أجود الناس، وكان أجود ما يكون في رمضان.

هو شهرُ إطعام الطعام، فَطِّر الصائمين يا عبد الله. فمن أراد أن يفطر فيه صائمًا كان له مثل أجره، لا ينقص ذلك من أجورهم شيئا.

هذه فرصتك، وكما قال الرسول محمد ﷺ “أيُّها الناسُ أفشوا السلامَ وأطعِموا الطعامَ وصِلُوا الأرحامَ وصَلُّوا بالليلِ والناسُ نيامٌ تدخلوا الجنةَ بسلامٍ”.

حسِّن خُلقك

فرصتك في هذا الشهر، أن تُحسِّن الخلق؛ كن مُبتسمًا وبشوشًا. لا تقل أني صائم وأغضب سريعًا فأسُب هذا وأشتم هذا. فليس لله حاجة في صيامنا إن ساءت أخلاقنا.

كُن خلوقًا وبشوشًا ومُبتسمًا يا عبد الله. يقول المصطفى ﷺ في الحديث الشريف “فإنْ سابَّك أحَدٌ فقل: إنِّي صائِمٌ”.

اجعل نهارك في طاعة الله، امكُث في بيت الله؛ فانتظار الصلاة إلى الصلاة من أعظم القربات إلى الله عز وجل.

قيام ليل رمضان

اجتهد من أول ليلةٍ أن تقوم رمضان؛ فمن قام رمضان إيمانًا واحتسابًا غُفِرَ له ما تقدم من ذنبه؛ ولو حتَّى ركعتان.

وأفضل الناس من يبحث عن المساجد التي يطول فيها القنوت والقيام، يصلي وراء الإمام بتدبر وبخشوع وبحضور قلبٍ. لا يُفكِّر في الأسواق ولا الديوانيات ولا المباريات ولا غيرها من الملهيات. بل يأتي ليُصلّي لأن هذا هو المؤمن في رمضان.

وأفضلهم من يصلي وراء الإمام حتى ينصرف؛ حتى يُسلِّم أحد عشرة أو أكثر أو أقل.

قال الحبيب ﷺ “من صلى مع الإمام حتى ينصرف كتب له قيام ليلة”. أي حتى ينتهي من صلاة التراويح.

صلة الأرحام

فلو انتهيت من صلاة التراويح وبقي في الليل مُتَّسع، فإن صلة الأرحام طاعة وبر الوالدين طاعة.

فلا تحرِم نفسك من الأجور العظيمة بصلة الأرحام في ذلك الشَّهر المُبارك.

واقتنص الوقت في بِر والديك وصلة رحِمك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: