أهمية عملية التنفس لجسم الإنسان

صورة , طفل , عملية التنفس , جهاز التنفس

سيتناول موضوعنا اليوم مناقشة أهمية عملية التنفس لجسم الانسان، فسنقوم بتوضيح ما هي عملية التنفس، ما هو تركيب الجهاز التنفسي داخل جسم الانسان، كيف تتم عملية التنفس، وما أهميتها.

ما هي عملية التنفس؟

عملية التنفس هي عملية إحتراق الطعام داخل الجسم في وجود غاز الأكسجين لإنتاج الطاقة.

أو بمعنى أخر؛ هي عملية تتم داخل جسم الانسان ينتقل خلالها الهواء داخل وخارج الرئتين بواسطة الجهاز التنفسي، حيث يتم نقل الأكسجين من خارج الجسم إلى خلايا أنسجة الجسم بالداخل، كما يتم نقل ثاني أكسيد الكربون من داخل خلايا أنسجة الجسم إلى خارج الجسم من خلال عملتي الشهيق والزفير.

مكونات الجهاز التنفسي

يتكون الجهاز التنفسي عند الانسان من:
الأنف: يدخل عن طريقه الهواء إلى ممرات الجهاز التنفسي، حيث يتم تعديل درجة حرارة الهواء الداخل وتنقيته من الغبار والأتربة بواسطة الشعيرات والغشاء المخاطي الموجودين بداخل الأنف.

البلعوم: يمتد في المنطقة الخلفية للفم والأنف وحتى بداية المريء، فهو يقوم بتمرير الهواء داخل الجسم أثناء عملية التنفس.

الحنجرة: تقع في الجزء الأمامي من العنق، وهي تقوم بالمساعدة في إبقاء عمود الهواء مفتوحا. كما يُطلق عليها إسم “عضو التصويت”، حيث
يوجد بها الأوتار الصوتية والتي تهتز عند مرور الهواء بها لتصدر الأصوات.

الرغامى: وهو عبارة عن أنبوب أسطواني يقع أمام المريء، يحتوي على حلقات غضروفية غير مكتملة من الخلف تتغير حجمها حسب الحاجة، وهي تعمل على تسهيل مرور الطعام في المريء أثناء عملية التنفس.

القصبتان: تنتج القصبتان من تفرع الرغامى، ويدخل كل فرع إلى رئة، تحتوي القصبة الهوائية الواحدة على حلقات غضروفية مكتملة.

الحويصلات الرئوية: هي عبارة عن أكياس هوائية صغيرة توجد في نهاية تفرعات القصبة الهوائية بالرئة، تحدث بها جميع العمليات الخاصة بتبادل الغازين الأكسجين وثاني أكسيد الكربون في الرئتين. تحتوي الرئتان السليمتان ما بين 600 و 700 مليون حويصلة رئوية.

الرئتان ” اليمنى واليسرى”: هي عبارة عن عضو تنفسي ذو بنية إسفنجية، كما تحتوي الرئة على الحويصلات الرئوية. توجد الرئتان داخل تجويف القفص الصدري لحمايتهما. يعتبر حجم الرئة اليمنى أكبر من حجم الرئة اليسرى، ويرجع السبب في ذلك إلى أن القلب يميل قليلا إلى جهة اليسار فيضغط على الرئة اليسرى.

الحجاب الحاجز: وهو عبارة عن حاجز عضلي يفصل بين التجويف الصدري والبطني، يقوم الحجاب الحاجز بالتحكم في عملية التنفس.

كيف تتم عملية التنفس داخل جسم الانسان؟

تتم عملية التنفس خلال عمليتين أساسيتين وهما عملية الشهيق والزفير حيث يحدث ما يلي:
يتم دخول الأكسجين عبر الأنف لتتم عملية الإستنشاق.

يمر الهواء بعد ذلك عبر البلعوم، الحنجرة، والقصبة الهوائية نحو الشعب الهوائية أو القصيبات الهوائية لتصل إلى الحويصلات الرئوية أو الأسناخ والتي تقوم بدورها بنقل الأكسجين للدم، وإستخراج ثاني أكسيد الكربون من الدم.

بعد خروج ثاني أكسيد الكربون من الدم، يقوم بسلك الطريق نحو الخارج في نفس مسار دخول الأكسجين للتخلص منه خارج الجسم.

كما تقوم الحويصلات الرئوية بنقل الأكسجين الذي تم إستنشاقه أثناء عملية الشهيق لكرات الدم الحمراء، ثم تقوم بإستخراج ثاني أكسيد الكربون من كرات الدم الحمراء ليتم التخلص منه عن طريق عملية الزفير.

يتم بعد ذلك توصيل الكرات الحمراء المحملة بالأكسجين إلى الخلايا عبر الشرايين، ثم يتم حمل ثاني أكسيد الكربون من الخلايا عبر الأوردة ليتم التخلص منه.

ملحوظة: يتنفس الشخص البالغ في حالته الطبيعية من 350 إلى 500 ملليترا من الهواء، ومع ذلك فإن ما يقرب من 150 ملليترا تشغل المسالك التنفسية ولا تصل إلى الرئتين. مع العلم أن الهواء الذي يتنفسه الانسان يحتوي على 21% فقط من الأكسجين.

أهمية عملية التنفس

إمداد الكائنات الحية بالطاقة اللازمة للقيام بالأنشطة الحيوية المختلفة عن طريق تزويد الجسم بالأكسجين اللازم لذلك.

حماية الجسم من التسمم عن طريق التخلص من غاز ثاني أكسيد الكربون والذي ينتج من عملية إحتراق الطعام بالجسم.
يساعد بصورة كبيرة في عملية هضم الغذاء عن طريق إمداد الخلايا بالأكسجين اللازم في عملية الهضم.

يُمكن للإنسان إنقاص وزنه بمعدل واحد كيلو جرام أسبوعيا عن طريق التنفس العميق والذي ينتج عنه عملية الأكسجة أو عملية التشبع الأكسجيني.

المساعدة في الشفاء من مرض الغدة الدرقية عن طريق عملية الأكسجة.

تقوية العضلات.
تساعد عملية الأكسجة في التخلص من إلتهاب اللوزتين والسعال عن طريق التنفس بشكل صحيح خلال أسبوع.
المساعدة في التخلص من الكوليسترول عن طريق عملية الأكسجة الناتجة من التنفس بشكل صحيح خلال 10 أيام.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: