أنواع النظام الغذائي النباتي وفوائده

أنواع النظام الغذائي النباتي

يُعتبر النظام النباتي نظام صعب بسبب صعوبة الحصول على احتياجات الجسم اليومية من البروتين وخاصة للأشخاص الذين يعانون من انتفاخ بسبب البقوليات لأنها مصدر البروتين الرئيسي في هذا النظام.

لذلك يجب على من يتَّبع هذا النظام الانتباه من زيادة الوزن لأن كل حصة بروتين من البقوليات تحتوي على حصة مماثلة من الكربوهيدرات مما يُسبب زيادة في الوزن إدا قام الشخص بتناول الأرز أو الخبز، وإذا أراد شخص إتباع النظام النباتي لفترة طويلة يجب عليه تناول المُكملات الغذائية التي تمدُّه بالفيتامينات التي يحتاجها الجسم.

النظام النباتي

تقول الدكتورة “ربى مشربش” أخصَّائية التغذية أن هناك عدة أنواع من النظام النباتي:

  • نباتيين يتناولون مُنتجات الحليب والبيض.
  • نباتيين يتناولون مُنتجات الحليب بدون البيض.
  • نباتيين لا يتناولون أي مُنتجات حيوانية أو مُنتجات الحليب والبيض وهذا يُعتبر من أصعب الأنظمة والذي يجب عند إتِّباعه الإنتباه لكيفية تعويض البروتينات والفيتامينات مثل الكالسيوم وفيتامين “D” وفيتامين “B12”.
  • نباتيين لا يتناولون المُنتجات الحيوانية ولكن يتناولون الأسماك.

المُشكلة في النظام النباتي هي صعوبة الحصول على الاحتياجات اليومية من البروتين خاصة إذا كان الشخص يُمارس مجهود بدني يحتاج معه إلى نسبة بروتين أكبر من التي يحتاجها الشخص العادي، ولكن يُمكن للأشخاص الذين يتمتعون بصحَّة جيِّدة ولا يُعانون من نقص الحديد والفيتامينات إتِّباع هذا النظام لمُدة شهر و سيُلاحظون تحسُّن كبير في الصِّحة لأن الشخص عندما يبتعد عن المُنتجات الحيوانية يُصبح نظامه الغذائي قليل الكوليسترول والدهون وغني جدًا بالألياف والفيتامينات مثل فيتامين سي والفوليك أسيد.

الأغذية التي يعتمد عليها النظام النباتي

بعض النباتيين يُعانون من انتفاخ بسبب البقوليات لذلك يُصبح غذاؤهم عبارة عن خُبز وخضار وبذلك يُصبح النظام صعب جدًا لأنهم لا يستطيعون تعويض البروتينات ولا الفيتامينات، لذلك يجب على أي شخص يتَّبع النظام النباتي أن يُدخل البقوليات في نظامه الغذائي يوميًا حتى يستطيع الحصول على احتياجاته من البروتين.

ويستطيع الشخص الحصول على حصَّة من البروتينات عن طريق الحمص المُدمس والفول والفاصوليا الحمراء والفاصوليا البيضاء والبازلَّاء، وتتراوح سُعرات نصف الكوب من البقوليات بين ١٠٠ و ١٢٠ سُعر حراري وتُعتبر مصدر للبروتين فتحتوي الحصَّة على ٧ جرام كما تحتوي على ١٢ جرام من الألياف وهي كميَّة مُناسبة للجسم لذلك يُلاحظ تحسُّن في الصِّحة.

يجب على مُتَّبع هذا النظام الغذائي الانتباه من زيادة الوزن لأن حصَّة البروتين من البقوليات يُرافقها نفس الحصَّة من النشويات، كما يجب الانتباه لكمية الخبز والأرز التي يتم تناولها مع البقوليات لأن كل نصف كوب من البقوليات يُعادل نصف رغيف من الخبز.

وأضافت الدكتورة “ربى” أن حليب جوز الهند وحليب اللوز وحليب الأرز هي أنواع حليب مناسبة للنظام النباتي ولكن تحتوي على كميَّة بروتين أقل من الحليب العادي ولكن يُمكن اختيار أنواع مُدعَّمة بالكالسيوم وفيتامين D.

وإذا أراد شخص إتِّباع النظام النباتي لفترة طويلة وخصوصًا النظام الذي لا يحتوي على بروتين حيواني أو حليب أو بيض فيجب أن يقوم بفحص فيتامين B12 وفيتامين د ويتناول المُكملات الغذائية، أما إذا كان سيتَّبعه فترة قصيرة فلن يؤثر ذلك في مخزونهما في الجسم.

أضف تعليق