أنشطة سياحية متميزة في مدينة كومو الإيطالية

Como ، مدينة كومو ، صورة ، قصر ، إيطاليا ، بحيرة كومو

معلومات عن مدينة كومو

تُسمى “مدينة الحرير” لريادتها عبر التاريخ في صناعة الحرير. وتقع مدينة كومو في الشمال الإيطالي وتحديدًا على الضفة الجنوبية لبحيرة كومو في مقاطعة كومو الموجودة في إقليم لومبارديا الواقع على الحدود السويسرية، وتبلغ مساحتها حوالي 37 كم² بإرتفاع عن مستوى سطح البحر يبلغ 201 متر، ويسكنها حوالي 84 ألف نسمة.

أبرز الأنشطة السياحية في مدينة كومو Como

زيارة كاتدرائية كومو: تقع كاتدرائية كومو على مساحة واسعة من ساحة دومو، ويعود تاريخها الإنشائي للقرن الرابع عشر، وتجمع في عمارتها بين أساليب الطراز القوطي وأساليب طراز عصر النهضة، وتتزين واجهتها بالرخام الأحمر البارز منه النقوش والتماثيل الحجرية، كما يتزين أعلى المدخل بنافذة على هيئة وردة منحوتة الحواف، وسطح الكاتدرائية عبارة عن قبة عميقة تعود إنشائيًا إلى القرن الثامن عشر، ومن الداخل تتزين بالعديد من اللوحات الجدارية الزاهية الألوان.

التعرف على تاريخ المدينة بالتجول في متحف الآثار: يقع قريبًا من الكاتدرائية، ويضم مجموعة رائعة وكبيرة من القطع الأثرية والفنية التي تم العثور عليها في جميع أنحاء المنطقة بما يعطي لمحة عن تاريخ المنطقة كلها منذ العصور اليونانية القديمة، وأبرز ما في المعروضات مجموعة من أواني الفخار والمجوهرات والأعمال الحجرية والآلات الزراعية.

التعرف على أنماط المعيشة القديمة بزيارة متحف جوزيبي جاريبالدي التاريخي: مبنى المتحف عبارة عن قصر قديم قريب من المتحف الأثري، ويتميز القصر من الداخل بتعدد غرفه ذات التزيين باللوحات الجدارية التي تصور أنماط الحياة التقليدية في مختلف العصور ومختلف المراحل الزمنية الإيطالية، كما يضم المتحف مجموعة كبيرة من القطع الأثرية مثل الأثاث والدانتيل والملابس.

التجول داخل كنيسة سانت أبونديو: يعود تاريخ تأسيسها الأول إلى القرن الحادي عشر، ثم تهدمت بعد ذلك وجاءت عمارتها الجديدة على الطراز الروماني حين أمر أساقفة البينديكت بهذا التصميم، وتتميز الكنيسة بإمتلاءها بالعديد من الأعمال الحجرية الموزعة من المدخل الرئيسي وحتى المقصورة الداخلية، كما تضم من الداخل مجموعة من الأعمدة الحجرية الضخمة ذات اللوحات الجدارية الملونة التي تصور شخصيات دينية، هذا بالإضافة إلى سقفها المزخرف باللونين الأزرق والذهبي.

إلتقاط الصور التذكارية في مستعمرة برونات: تقع هذه المستعمرة فوق مدينة كومو مباشرةً، ولا يتم الوصول إليها إلا من خلال القطار الجبلي.

الإسترخاء حول بحيرة كومو والإبحار فيها: تمتد بحيرة كومو بطول 50 كم، وتحيطها الأشجار من الجانبين، وإلى الشمال منها تقع سلسلة من الجبال المرتفعة التي تؤدي في النهاية إلى جبال الألب، والجدير بالذكر أن بحيرة كومو كان يفضلها نبلاء الرومان القدامى في الإسترخاء وسط الطبيعة لذا شيدوا حولها العديد من القصور الفخمة، وأفضل طريقة لإستكشاف البحيرة والإستمتاع بالمناظر الطبيعية المحيطة بها هو الإبحار على مياهها بالقوارب الصغيرة.

إستكشاف مدينة سيرنوبيو القريبة: تقع مدينة سيرنوبيو على الشاطئ الغربي لبحيرة كومو، وتعد واحدة من أكبر المدن على البحيرة، وتضم مجموعة من أبرز المعالم السياحية أهمها فيلا “دو ايست” التي أمرت بتشييدها ملكة إنجلترا في القرن الثاني عشر، وكذلك تضم ساحة “ريزورجيمينتو” المليئة بالمطاعم والمتاجر.

أضف تعليق