أملوكارد – Amlocard | لمعالجة إرتفاع ضغط الدم

أقراص أملوكارد صُنعت بواسطة مصنع البترجي للأدوية، ويحتوي كل قرص منها على أملوديبين بيسيلات (يعادل أملوديبين 5 مجم Amlodipine)، واقرأ هنا باستفاضة أكثر عن دواء Amlocard بشكل أكثر إمعاناً.

الخواص: أملوكارد (أملوديبين) هو أحد مركبات داي هيدروبيريدين التي تغلق ممرات الكالسيوم وتمنع مروره عبر الخلايا التي تحيط بالعضلات القلبية والوعائية الملساء مما يؤدي إلى توسيع الشرايين الدموية الطرفية وتقليل المقاومة الطرفية للأوعية الدموية (العبء التالي).

حركية الدواء: يمتص أملوكارد كاملاً من الجهاز الهضمي بعد تعاطيه بالفم ويصل إلى أعلى تركيز له في البلازما بعد حوالي من 6 – 12 ساعة، الإتاحة الحيوية المطلقة 64% – 80% وحجم توزيع العقار بالجسم 21 لتر لكل كجم تقريبًا ولا يتأثر إمتصاص الأملوديبين بتناول الطعام، يتم أيض الأملوديبين بنسبة 90% في الكبد ويتحول الدواء إلى نواتج أيضية غير فعالة وتتم عملية إخراجه عن طريق البول، وتبلغ فترة العمر النصفي له من 35 – 50 ساعة ؛ وتزداد إذا كان هناك قصور في وظائف الكبد ولا تتأثر في حالة قصور وظائف الكلى، مدة الفعالية 24 ساعة ونسبة إرتباط بالبروتين من 95 – 98 %

دواعي استعمال أملوكارد

يستعمل أملوكارد Amlocard في الحالات التالية:
• إرتفاع ضغط الدم: يستعمل أملوكارد لمعالجة إرتفاع ضغط الدم ويمكن إستعمال Amlocard وحده أو مع أدوية أخرى خافضة لضغط الدم.
• الذبحة المزمنة المستقرة: يستعمل أملوكارد لمعالجة الذبحة المزمنة المستقرة، يمكن إستعمال Amlocard لوحده أو مع أدوية أخرى مضادة للذبحة الصدرية.
• الذبحة الناتجة عن تشنج الاوعية (برتزميتال، الذبحة الصدرية المتحولة): يستعمل أملوكارد لمعالجة الذبحة الصدرية الناتجة عن تشنج الاوعية أو عند الشك بإحتمالية حدوثها، ويستعمل أملوكارد وحده أو مع أدوية أخرى مضادة للذبحة.

الجرعة وطريقة استعمال Amlocard أملوكارد

• حالات إرتفاع ضغط الدم: الجرعة المعتادة هي 5 مجم مرة واحدة في اليوم قد تزيد إلى 10 مجم حسب إستجابة المريض.
• حالات الذبحة الصدرية: الجرعة المعتادة 5 مجم مرة واحدة في اليوم قد تزيد إلى 10 مجم حسب إستجابة المريض.

الإحتياطات:
• الإستخدام لكبار السن: قد تزداد فترة العمر النصفي لدواء أملوكارد لدى كبار السن حيث قد يكونون أكثر عرضة للمؤثرات الخافضة لضغط الدم ويعطي الدواء بحذر للمرضى بضيق الشريان الأورطي وهبوط القلب.

• الإستخدام في حالات الفشل الكلوي: يستخدم أملوكارد لدى مرضى الفشل الكلوي بالجرعات العادية، حيث أن Amlocard لا يتأثر بغسيب الدم.

• الإستخدام في حالات إختلال وظائف الكبد: كما في جميع الادوية المثبطة لممرات الكالسيوم الاخرى، فترة نصف العمر لدواء أملوكارد تزداد في حالات مرضى اختلال وظائف الكبد، ولذلك لابد من إعطاء الدواء بحرص لهؤلاء المرضى.

• إحتياطات الإنقطاع عن العلاج: هناك بعض الدلائل على أن التوقف المفاجئ عن إستعمال مثبطات قنوات الكالسيوم يمكن أن يكون مصحوبًا بزيادة شدة الذبحة الصدرية، في حالة نسيان تناول جرعة أملوكارد فيجب أن تتناولها بسرعة ولكن في حالة نسيان الجرعة لأكثر من 12 ساعة فيجب أن لا تتناولها، وأنتظر حتى تناول الجرعة التالية في ميعادها.

• إحتياطات خاصة: مركبات الداي هيدروبيريدين قد تؤدي إلى حدوث هبوط حاد في ضغط الدم والذي بدوره ممكن أن يؤدي انعكاسيًا إلى زيادة معدل ضربات القلب (angina paradoxical) ولكن لم يرد حتى الآن ما يفيد ذلك عند إستخدام الاملوديبين.

الحمل والإرضاع
• الحمل: لم تظهر الدراسات التي أجريت على الحيوانات أي تأثيرات مشوهة للأجنة، فلا يتوقع أي تأثيرات مشوهة للأجنة للإنسان في عدم وجود أي تأثيرات مشوهة للدواء على الحيوان. حتى الآن، فإن أي دواء مسؤول عن تأثير مشوه للأجنة في الإنسان فإنه يعطي نفس التأثير المشوه في الحيوانات من خلال الدراسات التي أجريت على كلا الجنسين، في الوقت الحاضر فإنه لا يوجد بيانات كافية تثبت حدوث أي تأثير مشوه أو سام للجنين بعد إستخدام الأملوديبين خلال فترة الحمل، وبالتالي كإجراء إحترازي لا يفضل إستخدام الاملوديبين خلال فترة الحمل، يعتبر الاملوديبين من الفئة (ج) للأدوية المستخدمة أثناء فترة الحمل.

• الإرضاع: لا توجد أي بيانات متعلقة بإفراز الأملوديبين في حليب الأم، وبالتالي، كما في الأدوية الدايهايدروبيردين الاخرى فإن الكمية المفرزة في حليب الام تكون قليلة، ولم يلاحظ أي تأثيرات غير مرغوب فيها في بعض الحالات الفردية.

و كإجراء احترازي، ينصح بتجنب إستخدام Amlocard من قبل الامهات المرضعات قدر الإمكان.

تفاعلات الدواء: يمكن تناول أملوديبين بصورة آمنة مع مدرات البول الثيازيدية، مثبطات مستقبلات ألفا، مثبطات مستقبلات بيتًا، مثبطات الإنزيم المحول للأنجيوتنسن، مركبات النيترات طويلة المفعول، النيتروجلسرين (تحت اللسان) الأدوية غير الإستيرويدية المضادة للإلتهاب، المضادات الحيوية، أدوية علاج السكر (عن طريق الفم).

وقد أوضحت الدراسات الحركية لدواء الاملوديبين على متطوعين أصحاء وأوضحت أن مستحضر السايمتيدين لا يؤثر على الخواص الحركية للأملوديبين، الأملزديبين لا يتعارض مع تأثير الوارفارين على اختبار وقت الإستجابة للبروثرومبين، تناول الاملوديبين لا يؤثر بشكل ملحوظ على حركية دواء السايكلوسبورين، كما أن استخدام الأملوديبين لا يؤثر على مستوى تركيز مستحضر الديجوكسين في الدم أو سرعة تخلص الجسم منه عن طريق البول.

حالات الجرعات الزائدة: لا توجد أعراض سجلت في حالات زيادة الجرعة، الجرعات الزائدة من الدواء قد ينتج عنها زيادة التوسع الطرفي للأوعية الدموية ويصاحبه بالتأكيد انخفاض مستمر لضغط الدم بالجهاز الدوري.

موانع استعمال أملوكارد: الانخفاض الحاد في ضغط الدم والحساسية المفرطة لمستحضر الأملوديبين.

الآثار الجانبية: صداع، إحمرار، زيادة ضربات القلب، انخفاض ضغط الدم الوضعي، قئ، آلام في البطن، ضعف، ألم في العضلات وتورم الكاحل وهذه الأعراض نادرة الحدوث.

استشر الطبيب أو الصيدلي في حالة ظهور أي أعراض جانبية.

التخزين: يحفظ في درجة حرارة من (15 – 30) درجة مئوية.

العبوة: علبة بكب منها 30 قرص في شرائط.

دواء أملوكارد ، صورة Amlocard

تنويه: سعر الدواء يختلف باختلاف الدولة والتوقيت؛ فقد ترى اختلافًا في الأسعار بمرور الوقت أو في بلدٍ مختلف.

أضف تعليق

error: