أمتع الأنشطة السياحية في مدينة ميلانو الإيطالية

Milan , Milano, Italy, صورة , إيطاليا, ميلانو

ميلانو خامس أكبر مدينة في الإتحاد الأوروبي من حيث عدد السكان. تقع مدينة ميلانو في شمال إيطاليا، وتبلغ مساحتها حوالي 181 كم²، ويسكنها حوالي مليون و 352 ألف نسمة.

ومن المعلوم أن مدينة ميلانو كانت قد تأسست على يد إحدى شعوب السلت، ثم سيطر عليها الرومان وجعلوها عاصمة الإمبراطورية الرومانية الغربية، ومن ثَم ازدهرت المدينة وتطورت في العصور الوسطى وأصبحت مركزًا تجاريًا وماليًا، وتبع ذلك وتخلله العديد من الغزوات والسيطرة والإنفصال والحروب والإستقرار على يد كلا من فرنسا وإسبانيا وهابسبورغ والنمسا، وبحلول عام 1859م انضمت ميلانو إلى مملكة إيطاليا الناشئة وقتها، والجدير بالذكر أن مدينة ميلانو هي التي قادت قاطرة الإنتاج والنهضة الإقتصادية بعد سنوات الحرب العالمية الثانية العِجاف.

بعض الأنشطة السياحية الممتعة في مدينة ميلانو

• زيارة ترينالى دي ميلانو: ترينالى دي ميلانو هو عبارة عن مركز معاصر للفن والهندسة المعمارية والتصميم، ويحتوي بداخله على مجموعة دائمة من اللوحات الفنية، هذا إلى جانب استقباله للعديد من المعارض الخاصة لكبار الفنانين والمصممين المعماريين ومصممين الأزياء الأوروبيين والدوليين.

• إلتقاط الصور بجوار قوس السلام: قوس السلام (أو بورتا سيمبيون أو قوس النصر) هو عبارة عن بوابة بشكل قوس تقع في مركز المدينة ويتفرع منها أهم وأشهر الشوارع بالمدينة، ويرجع التاريخ الإنشائي لهذه البوابة إلى القرن التاسع عشر.

• التجول في قصر ليتا: ويُعرف أيضًا باسم “قصر أريسي ليتا”، وهو مبنى تاريخي يقع في منطقة “كورسو أرجواني”، وجاء تصميمه بالكامل على العمارة الباروكية، وتم البدء في تشييده في العام 1642م وافتتح في عام 1648م مستغرقًا ستة سنوات من العمل المتواصل.

• الإسترخاء وسط الطبيعة في حديقة سيمبيوني: تقع بالقرب من قلعة سفورزا وقوس السلام، وهي أكبر حدائق المدينة من حيث المساحة، ويرجع تاريخ تأسيسها إلى العام 1888م، وتبلغ مساحتها الإجمالية حوالي 386 ألف متر مربع.

• التعرف على علم الفلك في القبة السماوية: تقع في حدائق بورتا فينيتسيا، وتم افتتاحها في العام 1930م، وهي عبارة عن متحف تعليمي متخصص في علم الفلك والنجوم والأرصاد الجوية.

• الإبحار في نافيجلي: نافيجلي هو نظام من القنوات المترابطة والصالحة للملاحة حول ميلانو، ويتألف النظام من خمسة قنوات يمكن الإبحار فيها بالقوارب السريعة والشراعية.

• زيارة كنيسة سان كارلو ال كورسو: تقع في وسط المدينة، وجاء تصميمها على الطراز الكلاسيكي الحديث، وتم الإنتهاء من تشييدها بالكامل في العام 1847م.

• زيارة مكتبة الأمبروزيانا: أسسها الكارديناك فدريكو بوروميو، وحملت هذا الاسم تكريمًا للقديس أمبروسي القديس الراعي لمدينة ميلان، وهي مكتبة تاريخية تضم معرض فني، كما تضم مخطوطات أصلية بلغات مختلفة من ضمنها مخطوطات عربية جُمعت من مصر وسوريا وفلسطين، وأبرز مقتنيات المكتبة القطعة الموراتورية التي تعود لسنة 170م وهي أقدم مثال عن القانون الكتابي، كما تحتوي على لوحة موسيقِي رسمها ليوناردو دافينشي.

• زيارة كنيسة سان برناردينو ألي أوسا: تعود تاريخيًا إلى عام 1145م عندما تم بناء مستشفى ومقبرة أمام كاتدرائية سانتو ستيفانو ماجوري، وفي العام 1210م تم بناء غرفة للعظام، ثم استخدم المبنى ككنيسة في عام 1269م، ثم تدمرت في 1712م, ثم أُعيد بناؤها عام 1776 بهيكل جديد وكبير.

أضف تعليق