أفعال الشروع وإعرابها.. بالأمثلة

ومع بداية الشرح الوافي السهل البسيط لدرس أفعال الشروع؛ أدعوكم أولا لنستمتع بقراءة هذه الأبيات الشعرية..

طفقت أبحث عن كتبي وعن ورقي
ورُحت أبذل من تيري ومن ورقي

ولي مع الشعر رايات رفعت بها
ما طاول النجم من منظومة الألق

شعاع فكرٍ شُعاع الصبحِ يحسده
ونورُ فجرٍ تجلى لحظة الفلقِ

  • تبري ← التبر هو الذهب.
  • ورِقي ← الورق: هو الفضة.

هذه الأبيات لصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل مكتوم (ضمن قصيدة بعنوان: اللغة الخالدة). وفيها من أفعال الشروع، مثل كلمة (طفقت).

طفقت أبحث عن كتبي وعن ورقي ← طفق من أفعال الشروع.

أفعال الشروع وإعرابها

أفعال الشروع

هي أفعال تدل على البدء في وقوع خبرها وحدوثه، وهي: طفق، شرع، أنشأ، أخذ، بدأ، قام، علق، جعل، هب.

والأمثلة كثيرة، كأن نقول؛ بدأ الطلاب يجلسون ← نجد الفعل بدأ دل على شروع الطلاب في الجلوس.

وكذلك لو قلت؛ أنشأ علي يرتل القرآن.

شرعت فاطمة تذاكر.

نجد الفعل أنشأ وشرعت يدلانِ على بداية القيامِ في الأمر.

هذا مثال آخر؛ أخذت السيارة تُسرع ← هُنا نجد الفعل أخذ دل على بدء السيارة في الإسراع، ونرى أنه عمل في الجملة عمل (كان) فرفع السيارة اسماً له، وجاءت جملة (تُسرعُ) في محل نصب خبر له.

نستنتج إذاً أن أفعال الشروع كلها تدل على الشروع في الفعل وكلها جاءت في صيغة الماضي أي؛ أنها جامدة غير متصرفة.

كما أنها تعمل عمل (كان الناقصة) فتدخل على الجملة الاسمية وترفع المبتدأ ويسمى اسمها وتنصب الخبر ويسمى خبرها.

كما علينا أن ننتبه أن يكون خبر أفعال الشروع جملة فعلية مجردًا من (أن الناصبة) فلا نقول؛ شرعت فاطمة أن تذاكر. بل نقول؛ شرعت فاطمة تذاكر.

ملاحظة هامة على أفعال الشروع

إذا فُقد شرط من شروط أفعال الشروع كأن يدل الفعل على غير شروع وقوع الخبر، أو لم يأتي الخبر جملة فعلية، أو اقترن خبرها بأن الناصبة فتُعرب تامة غير ناقصة ولا ناسخة.

والمجْدُ ليس الذي شادتْ أوائلُنا
إنْ لم نَزدْهُ بفكْرِ الفاهِمِ الحذِقِ

على هُداهمْ وعزمٍ منْ بَقيَّتنا
فنحنُ نأْنَفُ ثوبَ الوارثِ الخَلِقِ

يا كاتب المجدِ خَبِّرْ عن تقدُّمِنا
ومن عجائِبِ أمثالِ الزَّمانِ سُقِ

وهنا نجِد: شرح درس أسلوب الاختصاص مع التعرّف على صور وإعراب الاسم المختص.. بالأمثلة

تلخيص الدرس

الأفعال تنقسم إلى:

الأفعال التامة.

الأفعال الناقصة وتنقسم إلى:

  • كان وأخواتها.
  • كاد وأخواتها: هي أفعال ناقصة تدخل على المبتدأ والخبر فترفع الأول اسماً لها وتنصب الخبر خبرا لها، ويكون خبرها جملة فعلية. وتنقسم إلى:
  1. أفعال المقاربة.
  2. أفعال الرجاء.
  3. أفعال الشروع: وهي؛ (طفق، شرع، أنشأ، أخذ، بدأ، قام، علّق، جعل، هب.

تعمل أفعال الشروع  عمل (كان) فترفع المبتدأ ويكون اسمها وتنصب الخبر ويكون خبرها.

خبر أفعال الشروع لا بد أن يكون جملة فعلية مجردة من (أن) الناصبة.

تعرب أفعال الشروع تامة غير ناقصة ولا ناسخة إذا:

  • دل الفعل على غير شروع وقوع الخبر.
  • إذا لم يأتي الخبر جملة فعلية.
  • إذا اقترن الخبر بأن الناصبة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error:
انتقل إلى أعلى