أغذية تساعد على تقوية الذاكرة عند الرجال

صورة , خضروات , فاكهة , تقوية الذاكرة
خضروات وفاكهة

ما هي الأغذية التي تساعد على التقليل من فقدان الذاكرة عند الرجال.

هناك احدى الدراسات التي انتشرت في عام 2018 والتي أجريت على مجموعة كبيرة من الرجال الذين يصل عددهم إلى 28 فرد كما أن تلك الدراسة هي احدى الدراسات التي تمت على مدى طويل أو سنين عديدة.

قالت أخصائية التغذية “ربى مشربش” في هذه الدراسة والتي استمرت حوالي 10 سنوات تم أخذ بعض المعلومات الخاصة بتغذية هؤلاء الثمانية وعشرون شخصا وخاصة مدى تناولهم للخضار والفواكه كما تم إعطاؤهم استبيان كل أربعة سنين به بعض الأسئلة التي لها علاقة بالتذكر حتى يمكن مقارنة القدرة العقلية لهؤلاء الأشخاص مقارنة بالتغذية الخاصة بهم.

في هذه الدراسة تم استخلاص أن الأشخاص الذين يتناولون الخضار والفاكهة لديهم قدرة وقوة ذهنية وعقلية أقوى وأعلى من غيرهم ممن لا يتناولون الخضار والفاكهة كما وُجد أن أكثر ثلاثة أغذية لها علاقة بالذاكرة والقدرة الذهنية والعقلية هي الخضار الورقية والتوت بكل أنواعه والبرتقال وعصير البرتقال الطبيعي.

وتابعت أخصائية التغذية “ربى مشربش” تعتبر الثلاثة أغذية السابق ذكرها أغذية غنية بمضادات الأكسدة التي تعتبر مهمة بدرجة كبيرة للحفاظ على الخلايا العصبية عند الإنسان من المواد الضارة كما أن الخضار الورقية بسبب غناها بالحديد ونسبة من مضادات الأكسدة وحمض الفوليك وفيتامين c لها تأثير قوي على الجسم.

أما الدراسة الثانية فقد تم إجراؤها على بعض الأشخاص الذين يعانون من بعض مؤشرات أو بدايات الخرف أو النسيان ثم تم تناولهم لعصير الكرز الطبيعي لمدة 12 أسبوع وكان له الأثر الكبير في تحسن هؤلاء الأشخاص وتم تحسن ذاكرتهم نتيجة تناولهم ل 200 مل من عصير الكرز الطبيعي لمدة 12 أسبوع.

في الدراستين السابق ذكرهما يجدر الإشارة إلى أن الأشخاص محط التجربة كانوا من الأعمار فوق 45 لأن فقدان الذاكرة عادة ما تبدأ منذ هذا العمر تقريبا، لذلك فإننا من هنا نقوم بالتشجيع على تناول الخضار والفاكهة بصورة مستمرة للوقاية من مرض الزهايمر الذي تزيد نسبته عالميا وللحفاظ على عدم تأكسد الخلايا العصبية.

أما الدراسة الثالثة فكانت عن تناول بعض الأشخاص للأسماك مما كان له المدلول الكبير في عدم التعرض للاكتئاب كما يظهر ذلك جليا عند بعض الدول مثل تايوان واليابان بالمقارنة ببعض الدول الأخرى مثل ألمانيا وكندا على سبيل المثال كما يجدر الإشارة إلى تعرض شخص واحد فقط للاكتئاب من أصل 100 شخص في دولة اليابان بعكس تعرض 5 أشخاص من أصل 100 في دول كندا للاكتئاب.

وأخيرا، من الضروري أن نقوم بتناول الأغذية المهمة لتقوية الذاكرة وخلايا الدماغ مثل الخضار الورقية والسبانخ والأسماك والملوخية وغيرها من الأغذية بجانب إمكانية تناول البرتقال كما يمكن القول في النهاية أننا في المنطقة العربية لدينا بعض الدراسات العلمية في هذا المجال ولكنها شحيحة نوعا ما ولكننا نأمل في انتشار مثل هذه الأنواع من الدراسات في وطننا العربي فيما بعد.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: