أبرز الأغذية التي تزيد رطوبة الجسم في فصل الصيف

البشرة ، الاعتناء بالبشرة ، فصل الصيف
رطوبة الجسم في الصيف – أرشيفية

ما هي الأطعمة التي تزيد من رطوبة الجسم في فصل الصيف؟

حدثتنا أستاذة “هناء أبو السعود” خبيرة التغذية قائلة: بشكل عام يجب المحافظة على رطوبة الجسم الداخلية في كل فصول السنة، ويزداد التأكيد على المحافظة على رطوبة الجسم مع دخول فصل الصيف لإرتفاع درجة حرارة الجو وذلك تفاديًا للإصابة بخطر الجفاف، وتستمد رطوبة الجسم أهميتها من كون أكثر من 70% من مكونات الجسم البشري من الماء، وبالتالي يعد جفاف الجسم داخليًا عاقبة وخيمة نظرًا لما ينتج عنه من مضاعفات صحية خطيرة.

وتابعت “أ. هناء”: للوقاية من خطر الجفاف وجب التنبه إلى تناول الكميات المناسبة من الأغذية والمشروبات الآتية:
• الماء وهي أهم المشروبات والسوائل الطبيعية للجسم، ولا غنى ولا بديل عنها أبدًا، وفي حال عدم تفضيل شرب الماء الطبيعي يمكن إضافة بعض النكهات لها مثل ورق النعناع أو الليمون. ويحتاج الجسم لكميات تتراوح بين 6 إلى 8 أكواب ماء في اليوم الواحد، وكلما زاد النشاط البدني للجسم أو زادت الفترات الزمنية التي يتعرض فيها الشخص لأشعة الشمس لظروف العمل أو غيره كلما زادت حاجة الجسم من الماء.
• 20% من إحتياجات الجسم من الماء يحصل عليها من المشروبات الطبيعية مثل الحليب والعصائر الطبيعية الطازجة بشرط خلوها من السكر.
• الفواكهة الطازجة، ويتميز فصل الصيف بتعدد أصناف الفاكهة مقارنةً بفصل الشتاء وهو ما يمثل أفضلية في إمكانية زيادة ترطيب الجسم عبر تناول ثمرات الفاكهة الطازجة والتي تحتوي على نسبة كبيرة من الماء تصل في بعضها لأكثر من 90% مثل البطيخ والشمام والعنب والفراولة. وبجانب فوائد الفاكهة الطبيعية في الحصول على الماء وترطيب الجسم فإنها أيضًا تمد الجسم بالعناصر الغذائية الأساسية مثل الألياف والفيتامينات والمعادن.
• الخضروات الطازجة، مثل الخيار والخس والكوسة.. إلخ، فهي أيضًا تحتوي على نسبة لا تقل عن 80% من الماء.

ما هي الأطعمة الواجب تجنبها في فصل الصيف؟

إجمالًا يجب تجنب الأغذية الغنية بالدهون المشبعة كالمقليات والوجبات السريعة لإرتفاع نسب الأملاح فيها بما يتسبب في زيادة الشعور بالعطش إلى جانب قدرتها على رفع درجة حرارة الجسم الداخلية وهي الأعراض التي يلزمها تناول كميات أكبر من الماء والسوائل، وبشيء من التفصيل نذكر بعض الأغذية في النقاط الآتية:
• الأغذية المقلية بشكل عام.
• رقائق البطاطس (الشيبسي) لإحتواءها على نسبة مرتفعة من الأملاح.
• كل الأغذية الغنية بأملاح الصوديوم (ملح الطعام).
• الأغذية الغنية بالسكريات مثل الشيكولاتة والعصائر المصنعة.
• المكسرات المُملحة، والأصح تناولها نيئة وغير مالحة.

ونشير إلى أن التركيز على النصح بتجنب الأغذية الغنية بملح الطعام هدفه الوقاية من أضرار الملح بصفة عامة، ومن أثره على جفاف الجسم بصفة خاصة، فالجفاف يؤثر على صحة الجسم كله بدءًا من الشعر والأظافر والبشرة وإنتهاءًا بالمضاعفات الصحية على أعضاء الجسم ووظائفها الحيوية.

ولا نغفل ذكر أهمية تجنب التعرض المباشر لأشعة الشمس خصوصًا في أوقات تعامدها لأنها أيضًا من أسباب إصابة الجسم بالجفاف وفقده لمحتواه من السوائل وإرتفاع درجة حرارته الداخلية وهو ما نعرفه باسم الإجهاد الحراري أو ضربة الشمس.

هل الإفراط في شرب الماء يسبب السمنة البطنية (الكرش)؟

أشارت “أ. هناء” إلى أن الشعور بإمتلاء البطن وإنتفاخها بعد شرب الماء سببه شرب كميات كبيرة من الماء دفعة واحدة، والمقصود دائمًا بتناول 2 لتر من الماء يوميًا هو توزيع هذه الكمية على ساعات اليوم وليس شربها مرة واحدة أو مرتين، فالجسم بطبيعته لن يستفيد من كميات الماء الزائدة وسيتخلص منها فورًا، لكن توزيع الكمية على ساعات اليوم كلها يجعل الجسم يستفيد من كل قطرة في الترطيب والهضم، ومن ناحية أخرى يساعد شرب الماء قبل الوجبات في إنقاص وزن الجسم.

ما هي أبرز النصائح الغذائية بشكل عام؟

نبهت “أ. هناء أبو السعود” على ضرورة إتباع النظم الغذائية الصحية والمتوازنة، وتجنب الأطعمة المقلية والوجبات السريعة والأغذية المصنعة المحتوية على المواد المضافة والدهون والأملاح، مع ضرورة التركيز على تناول الأغذية الطازجة كالخضروات والفاكهة بشكل عام، وعند تحضير الوجبات يفضل التحضير بالطرق التي تحافظ على القيمة الغذائية للطعام مثل الطهي بالبخار مع تجنب الإضافات الدهنية والحارة مثل مكعبات مرقة الدجاج المصنعة والأفضل إستخدام مرقة الدجاج الطبيعية الناتجة عن غلي الدجاج الطازج في الماء، بالإضافة إلى ضرورة التقليل من إستخدام السمن والزيت المهدرج الغني بالدهون المشبعة الضارة.

أضف تعليق