أعراض نقص الزنك والأغذية الغنية به

صورة , معدن الزنك , أغذية

يعتبر الزنك من المعادن المهمة لجسم والتي يجد فوائدها العديد من الناس ومن ثم هنالك اهتمام بالغ من الناس به لأن نقصه يسبب الكثير من الأعراض السلبية التي يشعر بها الإنسان من بينها تقصف الأظافر وجفاف البشرة وتساقط للشعر، لذلك يستوجب علينا تناول الكمية الكافية من الأغذية التي تحتوي على هذا المعدن الهام للصحة والتي من أهمها اللحوم والدجاج والأسماك والبقوليات وغيرها من الأغذية الأخرى.

ما هي أعراض نقص الزنك من الجسم؟

تقول الدكتورة ربى مشربش ” أخصائية التغذية ” أن معدن الزنك يعتبر مهم للجهاز المناعي ولتكوين البروتين كما أن هناك عدد كبير من الإنزيمات في الجسم يحتاج إليها معدن الزنك حتى يعمل ويقوم بوظيفته الحيوية في جسم الإنسان إضافة إلى أهميته الكبرى في مرحلة النمو.

أما عن أعراض نقصه في الجسم فتظهر جلية في الأطفال الذين يعانون من سوء وقلة التغذية والذين يعانون من النحافة الزائدة نتيجة عدم تناول أغذية بها نسب عالية من الزنك مما يؤثر سلباً على نمو الطفل بجانب تأثيره على حاسة الشم والتذوق، كما أن نقصه في الجسم يؤثر على البروتينات في الجسم نتيجة دوره في تكوين تلك البروتينات وعمل الإنزيمات.

إلى جانب ذلك، تقل مناعة الشخص الذي يعاني من نقص في الزنك بجانب تساقط الشعر وتقصف الأظافر إضافة إلى بعض الأخرى الخاصة بنقص معدن الزنك.

ما هي الأغذية الغنية بمعدن الزنك؟

يوجد الزنك في العديد من الأغذية ولكن أعلى تلك الأغذية نسبةً في الزنك هي الدجاج واللحوم الحمراء، كما يوجد بنسبة عالية في الأسماك أهمها المحار والتونة وبعض البقوليات كالعدس والفاصوليا الحمراء والمكسرات بينما يوجد بنسبة بسيطة في الأجبان.

يُعد النباتيون هم الفئة الأكثر عُرضة لنقص الزنك من الجسم لأن الخضار الورقية بها مادة الفيتيت وهي مادة مرتبطة بالزنك وتقلل من امتصاصه، لذلك فإن الأشخاص الذين يعتمدون فقط على المصادر النباتية في تناول الطعام يتعرضون بنسب أعلى لنقص الزنك في الجسم عكس الأشخاص الذين يتسمون بتنوعهم في تناول الأغذية – بناءً على رؤية أخصائية التغذية.

أما عن السبانخ فيمكننا تناولها بشكل طبيعي ولا ترتبط كثيراً بمعدن الزنك حيث تحتوي على نسبة بسيطة من هذا المعدن مقارنة بنسب أعلى لمعدن الحديد وحمض الفوليك والألياف.

هل يمكن استخدام شراب الزنك للأطفال لمدة 3 أشهر لزيادة المناعة؟

يعتبر الزنك من أهم المعادن لتقوية الجهاز المناعي كما أن هناك بعض الدراسات التي أشارت إلى أنه إذا تعرض الشخص لبداية أعراض الإنفلونزا فمن الممكن أن يأخذ الزنك لتقوية الجهاز المناعي حينئذ ومحاربة الإنفلونزا ولكن ذلك لا يعني ضرورة تناوله على صورة شراب لأنه عند زيادته عن الحد المسموح به في الجسم يمكن أن يؤثر سلباً على الصحة العامة للإنسان، لذلك يجب التأكد عبر الفحوصات المخبرية من عدم وجود نقص في معدن الزنك بينما الأطفال بشكل خاص يُفضل التركيز على الغذاء المتنوع دون الحاجة إلى تناول مكملات الزنك الغذائية.

أما عن أخذ الزنك مع الحديد فيمكننا القول أن مشكلة المعادن الرئيسية هي أنها في بعض المرات قد تتعارض مع بعضها البعض لأن تناول الزنك لفترات طويلة يمكن أن يؤثر على امتصاص معدن آخر، لذلك فلا يُفضل أخذ المكملات الغذائية في نفس الوقت وبجرعات عالية، ولا يؤثر تناول الزنك قبل الحديد أو العكس شريطة استشارة الطبيب المختص.

على الجانب الآخر، يجب الانتباه إلى الاستهلاك العشوائي للمكملات الغذائية كالزنك الذي يمكن أن يؤثر على نوعين من المضادات الحيوية كما أنها قد تؤثر على عمل بعض الأدوية، لذلك عند تناول بعض المضادات الحيوية يجب إخبار الطبيب بنوعية المكملات الغذائية التي نتناولها ولا يجب تناولها في وقت متقارب مع بعضها البعض.

أردفت ” ربى “: بالنسبة للاحتياجات فإن الرجال بحاجة إلى 11 ملجم من الزنك يومياً بينما السيدات حوالي 8 ملجم.

على سبيل المثال، تحتوي 90 جرام من اللحوم على 3 ملجم من الزنك بينما يحتوي الدجاج على 2.5 إلى 3 ملجم ثم أن المعرضون بنسبة أكبر لنقص الزنك هم الأشخاص الذين يعانون من مشكلة في الأمعاء مثل التهابات الأمعاء ومرضى قص المعدة وكبار السن والأشخاص الذين يعانون من مرض السلياك.

ما هي علاقة الزنك بتساقط الشعر؟

من أهم أعراض نقص الزنك في الجسم هي تساقط الشعر وتقصف الأظافر ولكن ليس هذا مبرراً لأخذ مكملات الزنك إلا بعد إجراء الفحص الطبي للمعادن لأن نقص الحديد أو فيتامين d قد يكون هو السبب الرئيسي لتساقط الشعر وليس نقص الزنك.

إلى جانب ذلك، من الضروري اتباع نظام غذائي صحي يتميز بالتنوع دون أن نعتمد كلياً على المكملات الغذائية للزنك.

وأخيراً، يمكن للأطفال الصغار الأقل من 9 سنوات تناول ما يقرب من 3 ملجم من الزنك يومياً مع مراعاة أن الطفل حين يأكل قطعة من الدجاج أو اللحم يأخذ بها احتياجاته الكاملة من الزنك، وفي حالة أن الطفل لا يحبذ تناول اللحوم والدجاج فيمكن للأمهات أن يقوموا بهرسها على الأطعمة الأخرى ليتناولها الطفل بصورة سهلة مع إمكانية تناولهم للبقوليات كالعدس والحمص أو تناول الأجبان والألبان والمكسرات التي بها كمية بسيطة من معدن الزنك.

يمكن للزنك أن يتسبب في جفاف البشرة نظراً لأنه يعمل على تقصف وضعف الأظافر حتى إذا كان الشخص يقوم باتباع دايت صحي مع مراعاة أن هذا الجفاف قد يكون نتيجة نقص السوائل في الجسم أو عدم تناول خضروات وفواكه بنسب عالية، لذلك فإن الفئات الأكثر عُرصة لتساقط الشعر وجفاف الجلد وتقصف الأظافر هي الفئات التي تقوم باتباع نظام الكيتو دايت الغذائي.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: